عام >عام
"الجبهة الديمقراطية" خلال زيارتها تيار الفجر: لتضافر الجهود من أجل معالجة الوضع في مخيم المية ومية
"الجبهة الديمقراطية" خلال زيارتها تيار الفجر: لتضافر الجهود من أجل معالجة الوضع في مخيم المية ومية ‎الأربعاء 31 تشرين الأول 2018 10:45 ص
"الجبهة الديمقراطية" خلال زيارتها تيار الفجر: لتضافر الجهود من أجل معالجة الوضع في مخيم المية ومية

جنوبيات

زار وفد قيادي من الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين برئاسة أبو إيهاب وعضوية نضال عثمان وتيسير عمار وياسر عون، مقر تيار الفجر في مدينة صيدا واجتمع الى رئيس التيار الحاج عبدالله الترياقي حيث تم التداول في آخر التطورات السياسية في المنطقة  العربية والاسلامية التى تزدحم فيها التحديات الصهيونية والأميريكية السياسية والأمنية وتتتابع في مقابلها مواقف الانهيار الرسمي العربي الذي تنتج خطوات مذلة من التطبيع السياسي والاجتماعي والثقافي مع الكيان الصهيوني. والتي تمثلت مؤخرا من خلال زيارة رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو الى سلطنة عمان وزيارة وزيرة الثقافة الصهيونية الى دولة الامارات العربية المتحدة.

وقد تم التوقف مليا عند الأحداث المؤسفة التي حصلت في الأسبوعين الماضيين في مخيم المية ومية والتي ضاعفت من معاناة شعبنا الفلسطيني وسببت له آلاما جديدة طالت أيضا الجوار اللبناني المحيط بالمخيم والذي تضرر في أمنه وانتظام حياته اليومية على امتداد الأيام القليلة الماضية. وقد أكد المجتمعون على رفض أي شكل من أشكال الاقتتال الداخلي في ساحاتنا الفلسطينية واللبنانية والعربية، وعلى أهمية تضافر الجهود من أجل معالجة الوضع في مخيم المية ومية بما يحفظ أمن وسلامة أهلنا جميعا في المخيم وفي جواره اللبناني المحيط. وقد أكد المجتعون على رفض أي محاولات استغلال وتثمير للأحداث المؤسفة المشار اليها من أجل شن حملات تشهير وتحريض ضد أهلنا الفلسطنيين الموجودين في لبنان  بغية ايجاد شرخ لبناني - فلسطيني لا يخدم الا العدو الصهيوني ومخططاته المعادية.
 وقد شدد المجتمعون على اعتبار ان المعركة المقدسة التي يخوضها شعب فلسطين ضد الاحتلال الغاشم وضد التوحش السياسي الأمريكي الظالم، لا ينبغي أن تشوه تضحيات أبطالها من خلال أي معركة عبثية تقع أو تفتعل على الأرض اللبنانية. وأن هذه المعركة التي تخاض على أرض فلسطين، ستبقى مقدسة وسيبقى الشعب الفلسطيني بطلها المميز كما كان الشعب اللبناني مميزا في معركته وفي مقاومته ضد الاحتلال الصهيوني الغاشم.

تحية الى المقاومين الفلسطينيين واللبنانيين وتحية الى كل العاملين الى إطفاء نار الفتنة في مخيم المية ومية وفي كل ساحة من ساحات أمتنا العربية والاسلامية .

 

المصدر :