فلسطينيات >داخل فلسطين
عزل الأسير نائل البرغوثي مع دخوله عامه الـ40 بالأسر
عزل الأسير نائل البرغوثي مع دخوله عامه الـ40 بالأسر ‎الاثنين 18 تشرين الثاني 2019 22:42 م
عزل الأسير نائل البرغوثي مع دخوله عامه الـ40 بالأسر

جنوبيات

عزلت إدارة سجن "بئر السبع" الأسير نائل البرغوثي (62 عاما) في الزنازين، وهددته بالنقل إلى معتقل آخر، وذلك بالتزامن مع دخوله عامه الـ40 في سجون الاحتلال، بحسب ما أفاد نادي الأسير الفلسطيني.

وقال نادي الأسير في بيان له، إن إدارة السجن تذرعت بصدور تصريحات عن الأسير البرغوثي لمناسبة دخوله عامه الـ40 في الأسر، وعلى خلفية ذلك عزلته. مؤكدا، أن هذه الخطوة انتقامية بحق الأسير البرغوثي.

ويقضي الأسير البرغوثي أطول فترة اعتقال في الأسر ومدتها 40 عاما، حيث قضى 34 عاما، بشكل متواصل.

واستعرض نادي الأسير في تقرير صدر عنه اليوم الأحد، أبرز المحطات عن حياة الأسير البرغوثي، ومجموعة من أبرز رسائله التي وجهها منذ اعتقاله الأخير.

يذكر أن الأسير البرغوثي ولد في قرية كوبر في 23 تشرين أول/أكتوبر عام 1957، واعتقل للمرة الأولى عام 1978، حين كان يبلغ 19 عاما، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و18 عاما.

ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه رغم مرور العديد من صفقات التبادل والإفراجات التي تمت في إطار المفاوضات، وخلال سنوات اعتقاله، فقدَ البرغوثي والديه، وتوالت أجيال، ومرت العديد من الأحداث التاريخية على الساحة الفلسطينية.

وفي 18 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2011، أفرجت قوات الاحتلال عن الأسير البرغوثي ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، لتعيد اعتقاله مجددا في 18 حزيران/يونيو عام 2014، وتصدر عليه حكما مدته 30 شهرا، وبعد قضائه مدة محكوميته أعادت سلطات الاحتلال حكمه السابق وهو المؤبد و18 عاما، إلى جانب العشرات من محرري صفقة "وفاء الأحرار" الذين أُعيدوا إلى أحكامهم السابقة وغالبيتهم يقضون أحكامًا بالسجن المؤبد.

ومن خلال عدة رسائل وجهها الأسير البرغوثي عبر المحامين وعائلته أكد على أن المخرج الأول لتحريرهم هي الوحدة الوطنية، بحيث تكون وحدة على الهدف والرؤية والبرنامج الوطني، ورفع راية الوطن والأمة، مؤكدا أن الوحدة هي المنطلق الأول لاستعادة الهوية الفلسطينية.

المصدر :