فلسطينيات >داخل فلسطين
الأحمد: "القيادة" تراقب تحركات نتنياهو.. وطالب وزراء الخارجية العرب بخطوات عملية!
الأحمد: "القيادة" تراقب تحركات نتنياهو.. وطالب وزراء الخارجية العرب بخطوات عملية! ‎الأحد 3 أيار 2020 20:28 م
الأحمد: "القيادة" تراقب تحركات نتنياهو.. وطالب وزراء الخارجية العرب بخطوات عملية!


قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن "الرئيس محمود عباس دعا إلى عقد اجتماعين منفصلين للمركزية والتنفيذية خلال الاسبوع الجاري".
وأضاف الأحمد في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، أمس السبت، أن "اجتماع مركزية حركة فتح سيعقد يوم الاثنين يليه اجتماع تنفيذية منظمة التحرير بيوم او اثنين وسيبحثان الملف السياسي وفي مقدمته ما لوح به (رئيس وزراء العدو بنيامين) نتنياهو من خطة ضم للاراضي الفلسطينية بدعم من الولايات المتحدة الامريكية وعلى لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو الذي صرح بان ضم الاراضي قرار يتعلق باسرائيل"، مشدداً ان "هذه الارض فلسطينية وليس من حق أي كان تقرير مصيرها الا ابناء شعبنا صاحب الارض والقضية وقيادته التي تمثلها منظمة التحرير".
وتابع أنه "وبالرغم من الجمود السياسي الذي يسود معظم العالم بسبب جائحة فيروس كورونا الا ان القيادة كانت وما زالت تراقب عن كثب محاولات بنيامين نتنياهو لاستغلال الوضع القائم والبدء بخطوات ضم الاغوار والمناطق المصنفة جيم وفرض القانون والسيادة الاسرائيلية عليها".
وأوضح أن "القيادة تلقت ردود فعل ايجابية من الاتحادين الاوروبي والروسي والصين واليابان وغيرهم عقب سلسلة اتصالات قام بها الرئيس مع الاشقاء العرب والاصدقاء"، مؤكدا "اننا ما زلنا راس الحربة للتصدي لمخطط الضم الصهيو-امريكي وسنقوم بمواجهته بكل الوسائل المتاحة وفق القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة الذين اتاح لكل شعوب العالم بالدفاع عن اراضيها وسيادتها وحقها في تقرير المصير بكل اشكال النضال المتاحة."
وثمن الاحمد ما صدر عن اجتماع وزارء الخارجية العرب الا انه طالب بتطبيق ما ورد بخطوات عملية سياسية و اقتصادية وديبلوماسية في علاقات الامة العربية وانظمتها مع الادارة الامريكية ثم اتجاه "اسرائيل" .

المصدر : وكالات