عام >عام
عند تناهي الشدّة يكونُ الفرج
عند تناهي الشدّة يكونُ الفرج ‎الجمعة 3 كانون الأول 2021 09:06 ص القاضي م جمال الحلو
عند تناهي الشدّة يكونُ الفرج

جنوبيات

أفضلُ ما اكتسبته النفوس: "العلم والإيمان"، ولهذا قرنَ الله بينهما (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات).
نصيحةٌ تريحُ النفسَ وتُهدّئ الأعصاب:

لا تشغلْ عقلَك بما يُقلقُه، ولا قلبَك بما يسهدُه، ولا وقتَك بما لا ينفعُه، واجعلْ توجّهَك بما يُرضي الله، وليكنْ شعارك الدائم: ربّي كُن معي ولا تكنْ عليّ، واجعلْني بك أقوى وبفضلك أغنى.

أنار الله قلوبَكم وعقولَكم بنورِ معرفته.

اللهمّ أنزل علينا لطفك أينما ذهبنا، ويسّر لنا الخير كلّما طلبنا، وأنر قلوبنا بالإيمان حيث وثبنا، وشدّ أزرنا إذا العزائم فترت، وآمن روعاتنا إذا السماء انفطرت، ويمّن كتابنا إذا الصحف نشرت.

وفي واقع الحياة المريرة وانعكاساتها على معيشة كلّ إنسان منّا، فإنّه عند اشتداد المحن وقسوة مضامينها تلوح في الأفق بوادر حلول من شأنها أن تهدّىء من روعاتنا، وتعطينا الأمل بغد أفضل. 

"فعند تناهي الشدّة يكونُ الفرج"، وينبلج الفجر عن ليل مظلم ودامس. 

ونختم بالقول المؤدّي إلى عدم اليأس، وإلى الشعور بالطمأنينة وراحة البال فنقول: 

مـــا تُـــخــفــيـــه فـــي قـــلــبـــك يـــعـــلــمـــه الــــلـــه، ومـــــا صـــبـــرت مــــن أجـــلــــه ســــيُـــكــــافـــئــــك الـــلــــه عــلـــيـــــه. ㅤㅤ
جعل الله أيّامكم كلّها ســـعـــــــادة.

المصدر : جنوبيات