لبنانيات >صيداويات
مليون دولار أميركي.. هبة طبية من "الرعاية" لمستشفى صيدا الحكومي
مليون دولار أميركي.. هبة طبية من "الرعاية" لمستشفى صيدا الحكومي ‎الثلاثاء 23 شباط 2021 17:51 م
مليون دولار أميركي.. هبة طبية من "الرعاية" لمستشفى صيدا الحكومي

جنوبيات

برعاية وزير الصحة اللبناني حمد حسن، قامت مؤسسات الرعاية بتسليم معدات ومستلزمات طبية وافتتاح قسم جديد لمرضى فيروس كورونا في مستشفى صيدا الحكومي بالتعاون مع الهيئة العليا للإغاثة، وبدعم وتمويل من جمعية United Mission Relief - UMR في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك اليوم الثلاثاء ظهراً في باحة المستشفى الحكومي في صيدا.


 وعقدت مؤسسات الرعاية مؤتمرا صاحافيا بحضور وزير الصحة حسن ممثلاً بسعادة مدير عام الوزارة فادي سنان، سماحة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، النائب بهية الحريري ممثلة بعلي الشريف رئيس جمعية تجار صيدا، سعادة النائب أسامة سعد ممثلاً بالأستاذ طلال أرقه دان، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وأعضاء المجلس البلدي، محافظ الجنوب منصور ضو ممثلاً بالسيدة ريم حنينة، رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، بسام حمود المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الجنوب، العقيد سعيد مشموشي مدير مخابرات الجنوب، أ. طارق عكاوي رئيس منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني، رئيس مجلس أمناء مؤسسات الرعاية الأستاذ هاني أبو زينب وأعضاء المجلس، ممثلة جمعية UMR السيدة مسرة نقوزي، مدير مستشفى صيدا الحكومي الدكتور أحمد الصمدي، الاستاذ ماجد حمتو أمين سر تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا، وعدد من الفعاليات والشخصيات الأهلية والإجتماعية.

وخلال المؤتمر جرى تسليم المعدات والمستلزمات لإدارة المستشفى وافتتاح القسم الجديد الذي جهزته مؤسسات الرعاية لمرضى فيروس كورونا.


,افتتح اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني، تلاها ترحيب من الاستاذ هاني أبو زينب بالحضور، ثم بدأ بكلامه بتقديم شكر وعربون وفاء وتقدير للجسم الطبي ، للجيش الأبيض الذي كافح وجاهد منذ انتشار الجائحة بهدف مساعدة الإنسان كل إنسان دون تمييز.

أبو زينب أعلن خلال كلمته وقوف مؤسسات الرعاية الكامل أمام مستشفى صيدا الحكومي، قائلاً :"منذ اليوم الأول لانتشار الجائحة شاهدنا العمل الدؤوب لوزارة الصحة والمستشفيات الحكومية والجميعات الخيرية والأهلية ، ومن مستشفى صيدا الحكومي نأكد على دعم مؤسسات الرعاية والذي يتكلل في تقديم الهبة الطبية وافتتاح جناح جديد مؤلف من خمس وعشرين سرير لمضى الكورونا، مشيرا ًإلى أن الهبة مقدمة من مؤسسة UMR Uniter Mission Relief“” في الولايات المتحدة الأميركية والتي دخلت إلى لبنان عبر الهيئة العليا للإغاثة.

 وختم كلمته بتقديم الشكر لكل من تعاون مع مؤسسات الرعاية لإيصال المساعدات وشكر أيضاً جمعية UMR والتي قدمت هذه الهبة بقيمة مليون ونصف دولار أميركي منها لمستشفى صيدا الحكومي ونصف مليون دولار أيضاً لمستشفى سير الضنية الحكومي ومستشفى بقرصونا الحكومي.


السعودي

من جانبه قال السعودي في كلمة له "نرحب بكم بالصرح المنسي والآن نكتشفه من جديد، وإن مستشفى الحكومي في صيدا تعتبر من أحسن مستشفيات المختصة  بالكورونا في لبنان. وكانت أول من استقبل مرضى كورونا في صيدا، وكل دعم في هذه المستشفى سيكون دعم في مكانه الصحيح وإني أشكر مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية على المجهود الذي قامت به بتجيهز طابق مخصص بمرضى كورونا وأخص بالذكر الأستاذ مطاع مجذوب الذي هو عضو في المجلس البلدي في بلدية صيدا، كما أشكر وزارة الصحة والدكتور عبد الرحمن البزري على اهتمامهم ودعمهم للمستشفى".

البزري

بداية تحدث البزري عن بداية العمل في مستشفى صيدا الحكومي، عندما بدأ يتحمل مسؤولية فايروس كورونا، مشيراً إلى مراهنة الناس على فشل المستشفى وعدم إمكانيته في الصمود بمواجهة الفايروس، ولكن المستشفى أثبتت أنها قادرة على تحمل بجهود الإدارة والموظفين والممرضين والأطباء وجميع العاملين فيها.

وأضاف البزري: "نحن اليوم في مكان مهم جداً يمثل نموذج صيداوي حقيقي ودعم هذه المستشفى هو دعم ضروري وحيوي". د.البزري هنأ المستشفى على جهودها ونجاحها في مبادرة التلقيح وأصبحت من المستشفيات التي يُعتمد عليها في لقاح كورونا، وشكر بلدية صيدا في مبادرتها في دعم مستشفى صيدا ووزير الصحة وكل العاملين في المستشفى لأن المشاريع التي شهدتها هذه الفترة تستحق الوقوف عندها، كما شكر مؤسسات الرعاية لهذا الدعم والمجهود التي بذلته في افتتاح طابق مخصص لمرضى كورونا.


الصمدي
 
ورحب الصمدي بالحضور جميعاً حيث ذكر صعوبة التجربة التي مروا بها في فترة جائحة كورونا وكان هدفهم الوحيد النجاح وهمهم الإنساني والوطني مساعدة المواطنين جميعاً. الصمدي شكر معالي وزير الصحة حمد حسن الذي لم يُفرق بين المستشفيات وعمل على تجيهز جميع المستشفيات الحكومية.

كما شكر مؤسسات الرعاية على دورها الكبير التي بادرت به بالشراكة مع مؤسسة UMR  بتجهيز الجناح الجديد بالإضافة إلى المعدات والأدوات الطبية.


UMR

وألقى كلمة مؤسسة UMR  مسرّة نقوزي التي شكرت خلالها التعاون مع مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية والذي أثمر بتقديم الهبة الطبية لمستشفى صيدا الحكومي، وتجهيز جناح إضافي لمرضى الكورونا عبارة عن 25 سرير، وتقديم التجهيزات المساندة لتعزيز إمكانيات المستشفى وجسمها الطبي وزيادة قدراته الإستيعابية في استقبال المرضى وتقديم الخدمات الطبية لهم.

 كما أشارت إن  إن  مؤسسةَ UMR  عمِلتْ ولا تزالُ على تقديمِ المساعداتِ والتجهيزاتِ الطبية للمؤسسات الصحية في مختلف أنحاءِ العالم، وثمّنت السيدة نقوزي التعاون مع  مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية عبر الجهات الرسمية كما شكرت إدارةَ مستشفى صيدا الحكومي على إتاحةِ الفرصة بافتتاحِ  الجناحِ الخاص بمرضى فايروس كورونا.


اللواء خير
وأشار اللواء خير في كلمته إلى الدور الكبير الذي واجهته الهيئة العليا للإغاثة في مواجهة الكوارث على اختلاف انواعها التي حلّت بالوطن خلال السنتين الماضيتين بالإضافة إلى الكارثة التي أصابت العاصمة بيروت حجراً وبشراً، وكل ذلك في ظل وباء كورونا التي أدت إلى إصابة أعداد كبيرة ووفيات في صفوف المواطنين وتأثيرهم السلبي على الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية.

 ثم تحدث خير عن تضافر كافة الجهود لمواجهتها من الجهات الرسمية والإجتماعية والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وبجهود وزارة الصحة وكافة الجهات المعنية وإلى جانب ذلك مؤسسات الرعاية التي قامت حديثاً بتجهيز الجناح المخصص بمرضى كورونا في مستشفى صيدا الحكومي إضافة إلى كل ما تقدم إلى مستشفيات أخرى في كافة المناطق اللبنانية.

وختم كلمته بالتأكيد على ضرورة التكاتف والتعاون من أجل القضاء على هذه الجائحة.


د. سنان
كلمة راعي الحفل ألقاها الدكتور سنان وجاء فيها: "حين نصبح في صيدا نعود أبناء الجنوب وصيدا، هذه المدينة الرائعة التي ترعرعنا في طفولتنا بها".

من جهته ذكر سنان أن المستشفيات الحكومية في لبنان واجهت هذا الوباء بالرغم من أنها كانت تفتقر للمعدات والتجهيزات الطبية الحديثة ، كما شكر اللواء خير الذي وقف مسانداً لإعادة تأمين الأجهزة في المستشفيات الحكومية وكانت مستشفى صيدا الحكومي إحدى هذه المستشفيات حيث عالجت مئات المواطنين. د. سنان شكر بإسم وزارة الصحة كل من قدم هذه المساعدة من مؤسسات الرعاية فجمعية UMR ليس لأنها مساعدة قيمة فقط ولكن لأن المستشفى كانت بأمس الحاجة لها.

وختم كلمته بإسمه وبإسم معالي وزير الصحة الدكتور حمد حسن بالتمني لمدينة صيدا والجنوب دوام الخير والإزدهار.
واختتم اللقاء بتسليم المعدات والاطلاع عليها وعلى تفاصيلها، كما تم افتتاح القسم الجديد الذي جهزته مؤسسات الرعاية لمرضى فيروس كورونا وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية.

 

المصدر : جنوبيات