لبنانيات >صيداويات
النائب سعد يستقبل وفداً قيادياً من فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان
النائب سعد يستقبل وفداً قيادياً من فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان ‎الجمعة 7 كانون الثاني 2022 22:22 م
النائب سعد يستقبل وفداً قيادياً من فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان

جنوبيات

استقبل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه في صيدا وفدا قياديا من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان برئاسة أمين سر "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي أبو العردات، بحضور مطيع غبورة وطلال أرقه دان عن التنظيم. وقد تناول اللقاء مختلف القضايا التي تهم الشعبين اللبناني والفلسطيني، بخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والتي تنعكس على أوضاع اللبنانيين والفلسطينيين على حد سواء.

ولمناسبة يوم الشهيد الفلسطيني وجه المجتمعون التحية لكل الشهداء الذين استشهدوا على أرض فلسطين أو على درب فلسطين. وتناول اللقاء الأوضاع في المخيمات والتأكيد على أهمية الأمن والاستقرار داخل المخيمات وخارجها. كما تناول اللقاء الأوضاع في الداخل الفلسطيني وصمود الشعب الفلسطيني بوجه العدو ومن يدعمه، اضافة الى التحركات الأخيرة في الارض المحتلة وصمود المناضل هشام أبو هواش الذي انتصر بصموده في مواجهة الجلادين الصهاينة.  

وكان للنائب سعد تصريح بعد اللقاء ومما جاء فيه: "في يوم الشهيد الفلسطيني أتوجه بالتحية الكبيرة للشعب الفلسطيني ونضاله المديد في مواجهة العدو الصهيوني وعنصريته، وأخص بالذكر الشهيد الكبير رمز النضال الفلسطيني والعربي الشهيد أبو عمار والى كل شهداء فلسطين، ان كانوا من الاخوة الفلسطينيين او من الاخوة العرب الذين ناصروا الشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه الوطنية فوق أرضه.

وقال سعد:  اللقاء اليوم مع قيادة منظمة التحرير كان فرصة للتداول في مختلف القضايا التي تهم الشعبين اللبناني والفلسطيني، بخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والتي تنعكس على أوضاع اللبنانيين والفلسطينيين في لبنان على حد سواء. وأضاف سعد : كان اللقاء  فرصة للتنويه بموقف منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، وهو الحرص الشديد على الأمن الوطني اللبناني وأمن الشعب الفلسطيني. وهذا الموقف هو محل تقدير كبير منا نحن في صيدا، وايضا من كل الوطنيين في لبنان الذين يرون فيه موقفاً مسؤولاً، يعبر عن ارادة المنظمة في التعاون مع المؤسسات اللبنانية والقوى اللبنانية، وذلك من اجل تفويت كل الفرص على أعداء لبنان وأعداء فلسطين لتفجير الأوضاع والإساءة الى الأمن الوطني اللبناني او الإساءة لأمن الشعب الفلسطيني. وشدد سعد على استمرار هذا التعاون مع منظمة التحرير الفلسطينية ومع كل الفصائل الفلسطينية من أجل التأكيد على العمل المشترك المثمر لتخطي هذه المرحلة والظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والمنطقة العربية.

وقال سعد: سنبقى الى جانب نضال الشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه الوطنية فوق ارضه، وندين كل المحاولات التي يسعى اليها العدو الصهيوني ومن يدعمه لضرب هذه الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني .

وأكد سعد  أن تصفية القضية الفلسطيني مسألة مستحيلة، وأن الشعب الفلسطيني بنضاله الطويل والمستمر سوف يسقط كل المؤامرات التي تسعى لتصفية قضيته، وسيبقى الشعب الفلسطيني صامداً مقدماً التضحيات والشهداء والأسرى من أجل قضيته العادلة. وختم سعد مُجددا توجيه التحية لكل شهداء فلسطين، و لكل الأسرى في سجون العدو الصهيوني. بدوره صرح أبو العردات قائلاً: في يوم الشهيد الفلسطيني في 7 كانون الثاني  من كل عام ، وضعنا أكاليل من الزهر على أضرحة الشهداء، ونتشرف بزيارة النائب سعد، ووجهنا التحية الى كل الشهداء الذين استشهدوا في أرض فلسطين وعلى درب فلسطين ؛ومنهم الشهيد معروف سعد، والشهيد مصطفى سعد، وكل شهداء صيدا والجنوب، وشهداء المقاومة الوطنية والإسلامية.

اليوم تشرفنا بلقاء الدكتور اسامة سعد واستعرضنا الأوضاع في المخيمات، و أكدنا على أهمية الأمن والاستقرار داخل المخيمات وخارجها. ووضعنا سعادة النائب في صورة الأوضاع داخل فلسطين والتحركات فيها، وصمود المناضل هشام أبو هواش وتحرره عبر صموده وخوضه معركة الأمعاء الخاوية، اضافة الى موضوع توغل الاستيطان داخل فلسطين. ونقلنا إليه تحيات قيادة منظمة التحرير الفلسطينية والأخ محمود عباس، والتهاني بالعام الجديد. وتمنينا للبنان الشقيق ولصيدا ،التي لا يشعر فيها الفلسطيني بالغربة ، كل التوفيق والأمن والاستقرار . و أكدنا على موقف المنظمة الذي كان ولا يزال حريصا على لبنان وأمن لبنان والعلاقة الوثيقة التي تجمع بين المنظمة والتنظيم الشعبي الناصري ومدينة صيدا والجنوب.

المصدر : جنوبيات