فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
تشييع اللواء عاطف عبد العال بموكبٌ جنائزيٌ مهيب في مخيّم البداوي
تشييع اللواء عاطف عبد العال بموكبٌ جنائزيٌ مهيب في مخيّم البداوي ‎السبت 8 كانون الثاني 2022 20:21 م
تشييع اللواء عاطف عبد العال بموكبٌ جنائزيٌ مهيب في مخيّم البداوي

جنوبيات

في موكبٍ جنائزي مهيب، ووسط مظاهر الحزن العميق، وبحضور جماهيري غفير، شيّع الآلاف من مخيّمات لبنان والشمال وقرى ومدن الجوار اللبناني اللواء عاطف عبد العال (أبو مصطفى) إلى مثواه الأخير في المقبرة الجديدة في مخيّم البداوي.

وقد شارك في مراسم التشييع أعضاء قيادة حركة "فتح" في الساحة اللبنانية: سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور ممثلاً  برئيس دائرة الشباب في السفارة مصطفى حمادي، أمين سرّ حركة "فتح" في إقليم لبنان حسين فيّاض ‏عضو قيادة الساحة لحركة "فتح" في لبنان اللواء منذر حمزة وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وأعضاء قيادة إقليم لبنان، ووفد من هيئة المتقاعدين العسكريين في لبنان، وأمين سرّ حركة "فتح" في الشمال مصطفى أبو حرب، وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في الشمال العقيد بسام الأشقر، وأمناء سرّ وأعضاء قيادة المناطق والشعب التنظيمية في لبنان، وكوادر وضباط الحركة، وأمناء سر الاتحادات والمكاتب الحركية، وقوات الأمن الوطني الفلسطيني، وممثلو الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية والقوى والأحزاب اللبنانية، إضافةً إلى كوكبةٍ من الفعاليات والشخصيات السياسية والأمنية والعسكرية والوطنية والدينية والاجتماعية والتربوية، وحشود غفيرة من أبناء مخيمات لبنان والشمال وقرى ومدن الجوار اللبناني. 

وبعد الصلاة على جثمانه في مسجد الخليفة عمر بن الخطاب عقب صلاة العصر، حُمل الجثمان على أكتاف المشيّعين، 

وتقدم الموكب الجنائزي سيارات الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، والكشافة والأشبال، وثلة من حرس الشرف وحملة الأكاليل وتشكيلات تابعة لقوات الأمن الوطني الفلسطيني، ووري الثرى في المقبرة الجديدة في المخيم. 

كما تم وضع أكاليل من الزهور على ضريحه باسم كلٍّ من سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية أشرف دبور، وقيادة حركة "فتح" في الساحة اللبنانية وفي الإقليم، وباسم قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وباسم مدير عام جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان سامر شحادة، وباسم حركة "فتح" في منطقة الشمال وفي منطقة صور، وقوات الأمن الوطني في الشمال، والأمين العام لاتحاد عمال فلسطين، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني - مستشفى صفد. 

وبعدها تقبّلت قيادة حركة "فتح" وآل الشهيد ومحبيه وأقاربه التعازي من المعزين. 

وقد نعى كلُّ من السفير أشرف دبور، وحركة "فتح" في قيادة الساحة والإقليم والمناطق والشُّعب التنظيمية، وقوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان والمكاتب الحركية الشهيد عاطف عبدالعال، إذ تقدموا بأصدق مشاعر التعزية والمواساة للقيادة الفلسطينية ممثّلةً بالرئيس محمود عبّاس، ولعائلة  عاطف عبد العال "أبو مصطفى" ولجميع أبناء حركة "فتح"، ورفاق دربه. 

وجاء في بيان:

"لقد ترك القائد الشهيد عاطف عبدالعال أثرًا طيبًا في مسيرته، فقد كان رجلاً وطنيًّا ما عرفناهُ إلاّ مثالاً يُحتذى لهذه القيَم والمبادئ، إذ حمل هموم أبناء شعبنا بكل شرائحه معه على الدوام مدافعًا عن حقوقهم ومصالحهم، وعرفهُ الجميع بدماثة خلقه وتواضعه، وأفنى جلّ حياته في خدمة شعبنا الفلسطيني وقضيتِنا الوطنية وحركتنا الرائدة والدفاع عن منطلقاتها ومبادئها وقرارها الوطني المستقل، مُجسِّدًا رمزًا للمناضل الثائر الصّلب على مر كل مراحل حياته. 

وقد عرفته كل الميادين ومحطات الكفاح مناضلاً وفيًا لمسيرة الشهداء عبر جميع المواقع القيادية والمهمات التنظيمية التي شغلها، وآخرها عضوية إقليم لبنان، والتي قدّم فقيدنا من خلالها الكثير لفلسطين وشعبنا وقضيتِنا وحركتنا. 

تغمّد الله الشهيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته برفقة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا."

 إنّا لله وإنّا إليه راجعون

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات