عام >عام
لبنان:وزير التربية يقفل المدارس.. وأمهات لبنان تعلن تبنيها عملية خطفه!
لبنان:وزير التربية يقفل المدارس.. وأمهات لبنان تعلن تبنيها عملية خطفه! ‎الاثنين 25 كانون الثاني 2016 11:36 ص
لبنان:وزير التربية يقفل المدارس.. وأمهات لبنان تعلن تبنيها عملية خطفه!

جنوبيات

"ليش ع أيامنا ما كان عنا وزير مثله" قد تكون هذه التغريدة، الأكثر تداولاً في صفحات لبنانيين أسرتهم قرارات وزير التربية إلياس أبو صعب بإقفال المدارس قبل كل عاصفة ثلجية تضرب لبنان.

فالتلامذة فرحوا كالعادة، والأمهات أعلنوا "غضبهنّ" عبر صفحاتهنّ فيسبوكية.

وغدا التلاميذ، قبل كل عاصفة، يطالبون عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي "بوصعب" بإقفال المدارس والثانويات والمهنيات، والوزير يستجيب، فتغص صفحات اللبنانيين بآلاف التعليقات والمنشورات المتهكمة من القرار، والمتضامنة معه. فينشر الوزير بو صعب عبر صفحته جميع المنشورات الطريفة التي يبتكرها التلامذة.

واللافت في الموضوع، أن أمهات الطلاب لم يسكتن هذه المرة، فبدأن بمطالبة الوزير بعدم إقفال المدارس خلال العواصف.

ونشر بدوره "بو صعب" عبر صفحته الخاصة على "فيسبوك" صورة معنونة "أبرز عناوين الصحف لنهار غد"، الساخرة عن مصيره بعد أن "تم اختطافه من الأمهات بعد اتخاذه قرار إقفال المدارس".

ومن أبرز ما جاء في عناوين الصحف الآتي: "جريدة السفير: اختطاف وزير التربية إلياس بو صعب..جريدة النهار: بو صعب في ظلام.. جريدة الديار: غموض بشأن قضية بو صعب وتساؤلات أي هو؟ جريدة اللواء: أين هو بو صعب؟ ..جريدة البناء: وزير التربية يختطف من وزارته"، وفي آخرها "بيان ساخر" يقول: "نحن أمهات الطلاب في لبنان نعلن عن احتجاز بو صعب لبعد انتهاء العاصفة، لا لقرارات إقفال المدارس أو تمديد العطل بعد اليوم".

إلا أن التلامذة لم يكتفوا بالمطالبة عبر الرسائل الإلكترونية وإطلاق النكت والنهفات هذه المرّة. فقاموا بتأليف أغنية موجهة إلى وزيرهم، مطالبينه إقفالَ المدارس بسبب الأحوال الجويّة. جاء فيها "معالي الوزير إلك منا كل تقدير، صرنا نراقب الطقس كرمال كلمتك يا كبير خلي بكرا عطلة يصير بلا هالوعية بكير ببيوتنا دفيانين بلا الصقعة والتعتير".

وانهمرت التعليقات الساخرة المتوجهة إلى الوزير، وبرز تعليق محمد شامي: "معقول بو صعب بعدو مفكر أنو المدارس بلبنان بعدها تحت السنديانة؟". فيما كتب آخر "لو كان الوزير بو صعب وزير تربية بروسيا كان الشعب الروسي بموت... وبعد مش خالص الأول ابتدائي". كما غردت الإعلامية رونا حلبي "بو صعب يقرر إقفال المدارس والثانويات غداً بسبب العاصفة! وأنا عندي فيقة 5 الصبح ع نشرة الأخبار! وينك يا وزير العمل؟ يا وزير الإعلام؟"

كما غرد جاد بو كرم: "انشالله الـ Tele Liban ما يحطّو إعادة للعاصفة تهب مرّتين… يقوم بو صعب يسكّر المدارس"، فيما نشرت بعض الصفحات صورة لبو صعب، كتب عليها: "هيدا الوزير إلياس.. إلياس بحب الطلاب وبخاف على صحتهم... إلياس بسكر المدارس بالعواصف..كون متل إلياس يا وزير العمل".

أيضاً، انتشرت على موقعي "فيسبوك" وانستاغرام صورة لنجلي وزير التربية إلياس بو صعب وعقيلته الفنانة جوليا حاملين فيها لافتة كتب عليها "بابا إلياس ممكن تعطل المدارس بكرا؟"، ليتبين لاحقاً أنّ الصورة مركّبة والأصلية هي "we miss u dad" وقد أوضح بو صعب ذلك فوضع الصورتين الأصلية والمركبة على صفحته على "فيسبوك".

وعبر آخرون في تعليقاتهم عن رغبتهم في أن تستمر العطلة "الشتوية"، إلا أنّ كل هذه الموجة المحبّة للوزير تصطدم بمأخذ رئيسي ألا هو أنّه ينسى الجامعات فيسأله دوماً طلابها "مفكرنا جايين من القطب الشمالي سعادتك".

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :