الاثنين 30 تشرين الثاني 2020 23:41 م

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 30-11-2020


* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

فتحت البلاد اليوم تدريجيا بعد اقفال لاسبوعين فيما أفق التشكيل الحكومي مازال مقفلا ما أضاع فرصة افادة لبنان من مؤتمر الدعم الدولي الذي ينعقد مساء الاربعاء بدعوة فرنسية وسيقتصر على تقديم مساعدات انسانية للشعب اللبناني الذي تحاصره الازمات المعيشية وبات ينتظر مساعدات تصله من هنا او هناك بعدما لامست نسبة الفقر في لبنان الستين في المئة..

الى ذلك عين اللبنانيين على اجتماع المجلس المركزي لمصرف لبنان هذا الاربعاء الذي سيدرس موضوع استمرار الدعم وما يتصل بتأثيراته على الاحتياطي الالزامي وسط مخاوف من عشوائية رفع الدعم ما ينذر بكارثة..

وبالتزامن مع جلسة المركزي يحضر موضوع الدعم والاحتياط الالزامي على طاولة جلسة اللجان النيابية المشتركة بدعوة من الرئيس بري..
يحصل ذلك فيما مسار التأليف الحكومي مازال متعثرا في وقت تتردد معلومات عن زيارة للرئيس المكلف سعد الحريري الى بعبدا حاملا تشكيلة من 18 وزيرا خلال الساعات الثماني والاربعين المقبلة من دون ان يؤشر ذلك الى تقدم في عملية التأليف وردا على الكلام عن دور لرئيس التيار الوطني الحر في عملية تشكيل الحكومة اكدت رئاسة الجمهورية ان التشكيل يتم بالاتفاق بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ولا دور لأي طرف ثالث فيه..

وسط هذه الاجواء، تم تأجيل جلسة مفاوضات ترسيم الحدود التي كانت مقررة الاربعاء في الناقورة الى اشعار آخر..
وفي سياق متصل بملف المفاوضات التقى الرئيس بري اليوم السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا..

اما في جديد التدقيق الجنائي فقد سجلت احالة رئاسة الجمهورية الى رئاسة مجلس الوزراء نص قرار مجلس النواب في شأنه. وطلبت المبادرة الى اتخاذ الإجراءات القانونية والعملية في موضوع التدقيق المحاسبي المركز على حسابات مصرف لبنان والجهات ذات الصلة وفقا لقرار مجلس الوزراء..

البداية من مؤتمر الدعم
وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبة اكد ان رئيس الجمهورية سيشارك في مؤتمر دعم لبنان المقرر في الثاني من كانون الاول المقبل كما سيشارك المجتمع المدني وعما يحكى عن قرار اماراتي بعدم اصدار تأشيرات للبنانيين اكد وهبة ان لبنان لم يتبلغ اي قرار من هذا النوع.


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

من رفع الإقفال إلى رفع الدعم رفع اللبناني "العشرة" وهو ينتظر رفع الأقفال عن مسار التشكيل الحكومي بعيدا من "المفرد والمجوز" والمصالح الشخصية... التأليف مطلوب اليوم قبل الغد.

بكلمتين وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري كل الحكاية: "حالتنا بالويل".
ووفق مرصد عين التينة لا معلومات أو معطيات تشير إلى إنفراج منتظر تشكيلا فليس المهم زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري إلى القصر الجمهوري إنما الأهم هو الإتفاق والخروج بتوليفة حكومية.

الرئيس بري كشف أنه سلم الحريري تشكيلة أسماء من 20 مرشحا شيعيا للتوزير جميعهم من الإختصاصيين ولا علاقة لهم بحركة أمل تاركا للحريري خيار إختيار إسمين من التشكيلة.

وعلى خط التشكيل دعت حركة أمل إلى الإستثمار على الإجماع الذي تحقق في جلسة مجلس النواب فيما يتعلق بالتدقيق الجنائي والبناء عليه من أجل الإسراع بولادة حكومة يمتلك أعضاؤها القدرة والجرأة على تنفيذ القرار النيابي بحرفيته إلى جانب كافة القوانين الإصلاحية التي اقرها المجلس منذ فترة.

وفيما دعا الرئيس بري اللجان المشتركة إلى جلسة الأربعاء المقبل لدرس موضوع الدعم والإحتياط الإلزامي أوصت حركة أمل عبر كتلة التنمية والتحرير أن تتم مقاربة هذا الموضوع للوصول إلى رؤية موحدة بما يحفظ ما تبقى من إحتياط عملة أجنبية ويؤمن الإستقرار في الأمن المعيشي للبنانيين ولا سيما الطبقة الفقيرة.

وبالعودة إلى العودة عن قرار الإقفال العام في مواجهة كورونا فإنه يمكن تلخيص المشهد بكلمات معدودة: فتح البلد... فأقفلته الزحمة... ولا يبقى أمام اللبناني سوى لقاح الدعاء والإلتزام الشخصي.


======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

الحكومة تجاوزت جائحة الكورونا ففتحت البلد ، لكن الآفاق السياسية والاقتصادية لا تزال مقفلة ، بل مسدودة. حكوميا ، لا جديد ، والزيارة التي قيل إن رئيس الحكومة المكلف يعتزم القيام بها الى قصر بعبدا لم تحصل بعد. لكن كل المعلومات تتقاطع عند التأكيد ان الزيارة ستحصل قبل يوم الاربعاء المقبل، وهو الموعد الذي حدده الرئيس الفرنسي لعقد مؤتمر يبحث في تقديم مساعدات انسانية للبنانيين.

فالحريري لا يريد وليس من مصلحته ان يتهم بالتعطيل عشية المؤتمر الذي يعقده ماكرون لدعم لبنان . لذلك سيقدم تشكيلة حكومية من 18 وزيرا. فاذا لم يوافق عليها رئيس الجمهورية ، وهو مرجح ، فان الاحراج يقع على رئيس الحكومة المكلف. اما اذا وافق عون، وهو امر شبه مستحيل ، فان الحريري يكون أخرج الازمة الحكومية من عنق الزجاجة . وما يؤكد استمرار الازمة الحكومية حتى اشعار آخر ، الاطلالة الاعلامية غير المعهودة لرئيس الحكومة المستقيلة حسان دياب امس ، وهي اطلالة لم تحصل حتى قبل استقالته ، اذ كان يكتفي بالبيانات والخطب المكتوبة . افلا تعني الاطلالة المذكورة ان الازمة الحكومية طويلة ، وان لا حكومة في الافق القريب؟

وما يقال عن الازمة الحكومية المفتوحة ، ينطبق على ملف ترسيم الحدود . اذ اعلن اليوم عن تأجيل جلسة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل حتى اشعارآخر. وعلم ان الولايات المتحدة الاميركية ابلغت لبنان ان رئيس وفدها الى المفاوضات سيزور لبنان للقاء المسؤولين اللبنانيين . فهل وصلت المفاوضات بين لبنان واسرائيل الى جدار مسدود يستوجب تدخل الوسيط الاميركي ؟ وهل الخلاف بين لبنان واسرائيل تقني - اقتصادي ام له خلفيات سياسية ؟ وبالتالي اليس قصد اسرائيل من عرقلة المفاوضات الضغط على لبنان بشكل او بآخر لحمله على اجراء تفاوض مباشر معها ؟

على صعيد التحقيقات في ملف المرفأ لفتت تغريدة للصحافي بول خليفة ذكر فيها ان السلطات الفرنسية اجابت لبنان على طلبه تسليمه صور الاقمار الاصطناعية لانفجار المرفأ، حيث اعلنت ان الاقمار لم تكن تعمل في الرابع من آب فوق مرفأ بيروت . فالى اي حد يؤثر خسوف القمر الفرنسي في سماء لبنان في الرابع من آب على جلاء الحقيقة ؟ وهل خسوف القمر الاصطناعي الفرنسي في ذاك اليوم خسوف طبيعي ام اصطناعي؟


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

من كان يتصور يوما أن يكون السطر الأول من مقدمة النشرة عن "الكاجو"؟
نعم عن جوز الكاجو الموجود في المكسرات الإكسترا؟ نعم وصلنا إلى يوم نتحدث فيه عن هذه الحبة الفاخرة الغالية الثمن، لأنها دخلت " لائحة الشرف" لائحة السلع المدعومة أي التي يدعمها مصرف لبنان بالعملات الصعبة من احتياطه ...
ذات يوم جلس وزير الاقتصاد مع مستشارين له ومعه تجار ومستوردو المواد الغذائية لوضع لائحة السلع المدعومة. ورد في هذه اللائحة " الكاجو " ... هذه الحبة إذا لم تدعم ستختفي عن الموائد.
وهناك " البكاء وصرير الأسنان" ... فعلا، نحن نعيش في جمهورية الكاجو ... بلد لا يستطيع إعطاء الطالب حقه الطبيعي المقدس بتحويل حفنة من الدولارات ليتعلم، يقوم بكل وقاحة بتحويل الدولارات لدعم الكاجو ... تصوروا في أي درك نحن ؟
صحيح ان رفع الدعم عن الكاجو ما رح يشيل " الزير من البير " لكنه يعطي مثلا صارخا عن كيفية تعاطي المسؤولين بخفة مع القضايا الحيوية، وحبذا لو يكشف إسم الذي اقترح دعم الكاجو، من أجل اقتراح إصدار طابع بريدي باسمه تخليدا لمواهبه...
بالأمس دعم ثم تعديل الدعم ثم ترشيد الدعم، وحين نصل إلى آخر دولار في الإحتياط، عندها تكون المياه قد غمرت كل التايتانيك فلا تعود هناك سلعة بدعم وسلعة بلا دعم، بل تصبح كل السلع بلا دعم.

ما يجري اليوم ليس سوى تأجيل ما سنصل إليه حكما. فيما القيمون على شؤون الناس يواصلون التلهي ويوحون بانهم يفتشون عن حلول.
فعملية تأليف الحكومة تراوح مكانها، ولا مؤشرات إيجابية في الأفق.
وعملية إعادة فتح البلد والمدارس، بعد اسبوعين من الإقفال، هو على محك الاختبار، والعبرة الأساسية في أعداد الإصابات بعد إعادة الفتح. فعملية الإقفال على مدى اسبوعين لم تحقق النتيجة المرتجاة. إذ بقيت الأعداد مرتفعة سواء اعداد الإصابات وأعداد الوفيات .

اليوم مع اول يوم فتح، بلغت الإصابات الف إصابة فيما عدد الوفيات بلغ أربع عشرة وفاة.

إقليميا، معلومات كالصاعقة كشفها أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران علي شمخاني عن اغتيال أب القنبلة النووية الإيرانية.
يقول شمخاني إن الأغتيال هو "عملية معقدة استخدمت فيها أجهزة الكترونية، ولم يكن ثمة أي شخص في المكان"، وأضاف "استخدم العدو أسلوبا جديدا بالكامل، واحترافيا".


========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

منتصف هذه الليلة، يدخل لبنان الشهر الأخير من عامه المئوي الأول، من دون أن ترصد في الأجواء السياسية مؤشرات إلى أن العام الأول بعد المئة سيكون مختلفا بدرجة كبيرة عن العام الحالي.
فالوطن الذي تجاوز عمر كيانه الحالي المئة عام هذا العام، يتخبط وسط التباسات تختصر بخمسة:
إلتباس أول ميثاقي تعبر عنه ممارسات مستمرة توحي وكأن البعض لا يزال يسعى إلى مناصفة شكلية، وشراكة بلا مضمون، كما في ملف تشكيل الحكومة الحالية، كذلك على أكثر من صعيد سياسي وإداري.

إلتباس ثان دستوري، يعبر عن نفسه في أكثر من مادة، تحتاج إلى تفسير أو تعديل، ومنها مثلا ما يرتبط بغياب أي مهلة لتأليف الحكومات في لبنان، ما يسهم في إضاعة الوقت الثمين اليوم أكثر من أي يوم مضى.

إلتباس ثالث سياسي، حيث يخال الناس مثلا أن طرفين سياسيين متحالفان، ليكتشفوا أن الطرفين المذكورين يكادان يختلفان على كل شيء، وكأن التحالفات القائمة هي خصومات، فيما الخصومات تحالفات، وهذا الأمر قائم على أكثر من ضفة سياسية، ولا يقتصر على جهة واحدة فقط.

إلتباس رابع صحي، يسلط الضوء عليه الجدل حول الجدوى من الاقفال العام وهل حقق النتائج المرجوة، في وقت يدق عدد الوفيات جراء كورونا جرس الانذار، علما أن انخفاض ارقام الاصابات الى حدود الالف في الاربع والعشرين ساعة الماضية لا يعني شيئا في الصراع مع الوباء على المدى البعيد، وفي انتظار اللقاح.

التباس خامس معيشي، يعبر عنه النقاش الدائر حول رفع الدعم، والتخوف المشروع من ارتفاع اسعار الدواء والمحروقات والطحين إلى حدود غير مسبوقة، فضلا عن اي قفزة مفاجئة صعودا في سعر صرف الدولار. وتحت عنوان الالتباس المعيشي إياه، التباس فرعي يتعلق بالإعفاء من رسوم الميكانيك عن عام 2020. فقد تداولت صفحات التواصل معلومات عن قرار بالاعفاء، فيما الصحيح ان ما أقر اليوم هو مشروع قانون الاعفاء في لجنة الدفاع والداخلية، غير ان الامر لا يزال يتطلب اقرار القانون في الهيئة العامة، ليصبح ساري المفعول ضمن المهل المعروفة.

لكن في المقابل، امر واحد لا يبدو ملتبسا، وهو اصرار رئيس الجمهورية على التدقيق الجنائي. ففيما ذكرت لو موند اليوم أن الرئيس ميشال عون جعل منه قضية يتولاها شخصيا، احالت رئاسة الجمهورية الى رئاسة مجلس الوزراء ظهر اليوم نص القرار الذي صدر عن مجلس النواب في شأن اخضاع حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والمجالس والصناديق والمؤسسات العامة بالتوازي للتدقيق الجنائي دون أي عائق او تذرع بسرية مصرفية او خلافها. وطلبت رئاسة الجمهورية المبادرة الى اتخاذ الإجراءات القانونية والعملية في موضوع التدقيق المحاسبي المركز على حسابات مصرف لبنان والجهات ذات الصلة وفقا لقرار مجلس الوزراء الرقم 3 تاريخ 2632020.
هل يحدث ما ليس في الحسبان، ليصبح عام 2021 غير عام 2020 الذي يعتبره كثيرون سيء الذكر؟
كل شيء وارد، إذا صفت النيات الوطنية أولا، وتعزز الانتماء الوطني على حساب الولاءات الخارجية ثانية، وصارت المصلحة الوطنية فوق المصالح الذاتية والمذهبية والطائفية والسياسية ثالثا، وهو ما يبدو متعذرا حتى إشعار أخلاقي آخر.


======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

عقارب ضبط النفس تتحكم بساعة المنطقة التي تترصد الرد الإيراني على اغتيال مهندس عقلها النووي محسن فخري زاده وعبارات ضبط النفس تنقلت من بيان إلى بيان في الإدانات العربية والدولية كمن يدعو طهران إلى تأجيل الثأر في زمن الجمر والمرحلة الانتقالية بين ترامب وبايدن.

ولبنان كسائر دول المنطقة سار على الدعوة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس تجنبا للانزلاق نحو السيناريو الأسوأ والدعوة هذه تشمل ضمنا حزب الله الذي كان في حال تأهب غير معلنة علما أن مواقفه الأولية أكدت أن إيران هي من سيتولى الرد وإذا كان الحزب ضابطا لنفسه وسلاحه عند الحدود الجنوبية فإن مؤازرته جاءت سياسية هذه المرة وفي صلب التأليف من جهة، وتفعيل حكومة حسان دياب من الجهة الأخرى.

ووفقا لمعلومات الجديد فإن حزب الله سيكون فاعلا على خطي التكليف والتصريف، وسيحدد الحزب كيفية وأسلوب فاعليته من خلال تواصل سيجري رصده على أبواب بيت الوسط والسرايا الحكومية وهو يدفع باتجاه "صلب عود" الرئيس حسان دياب ليدير حكومة بتصريف أعمال كامل وفقا للمعايير الدستورية وألا يبقى يصرف أقوالا لا سيما على عتبة دخول لبنان في المنطقة الاقتصادية الأخطر في تاريخه مع بدء رفع الدعم.

أما في التواصل مع الرئيس سعد الحريري فإن المهمة تتوسع لتشمل تفكيك الألغام بين عون وسعد وثالثهما جبران باسيل، وهذا ما تعمل باريس أيضا على تذليله قبيل المؤتمر الفرنسي " الإنساني" في الثاني من الشهر المقبل وفي لعبة عض الأصابع فإن كلا من باسيل والحريري يترقب ما ستكون عليه رياح العقوبات الجديدة من صوب الخزانة الاميركية ومن ستستهدف تحديدا ليبنى على التأليف مقتضاه، لكن الصورة الحكومية ستبقى ضبابية ومحكومة بالإغلاق العام حيث لم ترصد أي زيارة للحريري على خطوط التأليف وعلى الرغم من رفع إجراءات كورونا فإن طريق بيت الوسط-بعبدا لا تزال خاضعة لنظام منع التجوال، وبينما كشف القيادي في المستقبل مصطفى علوش عن زيارة سيقوم بها الرئيس المكلف لرئيس الجمهورية ميشال عون يوم الاربعاء لم تؤكد أي من المصادر حتمية هذا اللقاء ولا تقديم تشكيلة شبه منججزة من ثمانية عشر وزيرا.

وكما في مفاوضات التأليف الأربعاء كذلك في تفاوض الترسيم حيث رحلت محادثات الناقورة بداعي التدخل الأميركي والاستعاضة عن اللقاءات اللبنانية الإسرائيلية غير المباشرة .. بلقاءات أميركية لبنانية مباشرة في عين التينة ومقار أمنية وسياسية أخرى لاحقا ومن بين كل المواعيد المؤجلة فإن الطلاب وحدهم يصنعون الغد المنزوع من احزاب سلطوية . فبعد انتخابات الجامعة الاميركية والاميركية اللبنانية تتقدم اليسوعية الى مشهد التغيير وتخوض انتخابات تمتد الى أربعة ايام في كليات على مستوى لبنان وبالتصويت المباشر لتنافس أحزابا عمرت على مقاعد أكاديمية .

وعلى غرار نقابة المحامين التي اوصلت نقيبا من ثورة .. فإن الجامعات تؤسس لطرد الاحزاب من الهيكل لتكون اولى الاشارات التمهيدية نحو انتخابات نيابية تحمل هذه المرة رياح التغيير .


========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

اعلنت الدولة قرارها بفتح البلاد، وبات القرار عند المواطن بتطويق فيروس كورونا او فتح عداده. مهمة انسانية اخلاقية شرعية وطنية القيت على عاتق كل فرد مقيم على الاراضي اللبنانية، فيما ثلاثية الكمامة والتباعد والتعقيم كفيلة بأن تكون اقوى الاسلحة المتاحة للجميع لمواجهة هذا الوباء.

في السياسة الجميع بمواجهة حائط مسدود بناه الاميركي مدماكا تلو الآخر، وحال الانتظار تسيطر على المشهد مع معرفة الجميع ان الامور لا تحل بتسريبات اعلامية او احاديث عن تشكيلة حكومية سيصعد بها الرئيس المكلف الى قصر بعبدا. فبالشكل من الطبيعي ان يزور الرئيس المكلف القصر الجمهوري، لكن ليس بتشكيلة امر واقع تستبعد شراكة رئيس الجمهورية او تتجاوز المعايير الموحدة التي تطالب بها الكتل النيابية، لانه امر لن يوصل الى مكان كما قالت مصادر متابعة للمنار، اما المتابعات الفرنسية لملف التشكيل فعلى حالها، ومع معرفتها بصعوبة تحقيق اختراق ما في ظل التمترس المرعي اميركيا، كان مسعى الذهاب الى مؤتمر الدعم في باريس بعد غد الاربعاء بعنوان المساعدات، ودون وضوح في الآليات.

آليات اخرى معطلة بفعل التعنت الصهيوني والاصرار اللبناني على انتزاع الحقوق .غرق الوسيط الاميركي في المياه اللبنانية المتنازع عليها مع العدو الاسرائيلي، فقرر تأجيل جولة المفاوضات التي كانت مقررة الاربعاء، ورحل الملف بقرار اميركي الى اجل غير مسمى حتى يتمكن مندوبه القادم الى المنطقة خلال ايام من السعي لتحقيق اختراق ما عبر جولات بين لبنان وفلسطين المحتلة.

وفي فلسطين المحتلة حال من الترقب والاستنفار بانتظار قصاص آت لا محال كما يقول المحللون الاسرائيليون على جريمة اغتيال العالم الايراني الكبير محسن فخري زادة، الذي شيع اليوم الى مثواه الاخير في طهران، على ان آخر التحقيقات تتحدث عن عملية معقدة استخدمت فيها انظمة الكترونية كما قال أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني الذي توعد المجرمين برد لا بد أنه آت

المصدر :وكالات