الجمعة 4 كانون الأول 2020 19:12 م

حركة فتح اقليم القدس تدين الاعتداء على كنيسة الجثمانية في القدس المحتلة


* جنوبيات

ادانت حركة فتح اقليم القدس، اليوم الجمعة، محاولة مستوطن صهيوني إرهابي إحراق كنيسة الجثمانية في القدس المحتلة. معتبرة ان هذا العمل البربري ما هو الا حلقة من حلقات الفعل الصهويني على المقدسات المسيحية والاسلامية وانما يعبر بشكل اساسي على توجهات المجتمع الاسرائليلي بكل مكوناته.
وطالبت حركة فتح ببيانها المجتمع الدولي بمختلف مؤسساته  بضرورة توفير الحماية لأبناء شعبنا وأماكنه المقدسة المسيحية والإسلامية.
كما حملت حركة فتح حكومة نتنياهو العنصرية مسؤولية استمرار اعتداءات المستوطنين ضد شعبنا وممتلكاته ومقدساته، مؤكدة أن هذه الاعتداءات المتكررة على الأماكن الدينية المسيحية والإسلامية، دليل على همجية ووحشية المستوطنين، الذين يمارسون الإرهاب بأبشع صوره، تحت بصر وسمع قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وتتوجه حركة فتح اقليم القدس بهذا السياق  الى جماهير الشعب الفلسطيني بكافة في الاراضي الفلسطينية المحتلة عموما وفي القدس خصوصا باليقظة والاخذ بالحيطة والحظر حيث ان هذا المسلسل من الاعتداءات لن ينتهي عند هذا الحد . 
وتتوجه فتح بالتحية والتقدير لحماة القدس الرجال الرجال المرابطين الاشاوس الذين كانوا العين الساهرة واحبطوا ولطالنا احبطوا مخططات الهدم والاحراق والقتل والتشريد ، وللقبضات المتحدية غطرسة الاحتلال وقطعنا مستوطنيه  التي حالت دون إكمال المستوطن لجريمته بدعم من قبل حكومة الاحتلال واعاونها لتنفيذ مخططاتها .
كما اننا في حركة فتح  ومن خلال هذا البيان نطالب بوضع عناصرالارهاب اليهودي ضمن قائمة الارهاب الدولي ويجب التعاطي مع هذا الخطر الوجودي بمسؤولية عالية، ودعت فتح الشعب الفلسطيني برص الصفوف وتوحيد الجهود في سبيل الوقوف بمواجهة هذه الممارسات البربرية الحاقدة.

المصدر : جنوبيات