عربيات ودوليات >أخبار دولية
رئيس فرنسا يوبخ ضباط الاحتلال بالقدس ويطردهم من أمام الكنيسة الصلاحية
رئيس فرنسا يوبخ ضباط الاحتلال بالقدس ويطردهم من أمام الكنيسة الصلاحية ‎الأربعاء 22 كانون الثاني 2020 19:02 م
رئيس فرنسا يوبخ ضباط الاحتلال بالقدس ويطردهم من أمام الكنيسة الصلاحية

جنوبيات

 

 رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دخول افراد من شرطة الاحتلال الإسرائيلي ومرافقته خلال زيارته الكنيسة الصلاحية "على أرض ملكيتها فرنسية" في منطقة باب الاسباط في مدينة القدس المحتلة.
وتواجد عناصر من شرطة وقوات الاحتلال بكثافة في منطقة باب الاسباط وعلى ابواب الكنيسة الصلاحية، كما حاولت شرطة الاحتلال التضييق على الحرس المرافق للرئيس الفرنسي.
وأضاف شهود أن الرئيس الفرنسي ابدى امتعاضه من الطريقة التي تعامل بها أفراد شرطة الاحتلال، وقال لأحدهم بنبرة غاضبة :"لم يعجبني ما قمت به خلفي، نحن نعرف والجميع يعرف القوانين والاجراءات، وعليك احترامها".
وطلب ماكرون من قوات الاحتلال احترام المكان وقوانينه، حيث يمكن سماعه وهو يخاطب ضابط من شرطة الاحتلال بنبرة حادة قائلا "أخرج.. أنا آسف ولكننا نعرف القوانين، لا يحق لأي أحد أن يستفز شخصا آخر، فلنلتزم بالهدوء (...) رجاء احترموا القوانين التي لم تتغير منذ قرون (...) فليحترم الجميع القوانين".

وأعادت الحادثة إلى الأذهان تصرفا مماثلا قام به الرئيس الفرنسي الراحل، جاك شيراك، بعد ملاحظته لمضايقات مارستها قوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي خلال زيارته القدس الشرقية في 22 أكتوبر 1996.
ويزور ماكرون إسرائيل للمشاركة يوم غد الخميس، إلى جانب حوالى 40 زعيما دوليا في إحياء ذكرى تحرير معسكر "أوشفيتز" النازي.

المصدر :