لبنانيات >لبنان المغترب
كورونا يقتلُ لبنانيًّا في بلدٍ إغترابيٍّ يقيمُ فيه 6000 لبناني!
كورونا يقتلُ لبنانيًّا في بلدٍ إغترابيٍّ يقيمُ فيه 6000 لبناني! ‎الأحد 22 آذار 2020 10:34 ص
كورونا يقتلُ لبنانيًّا في بلدٍ إغترابيٍّ يقيمُ فيه 6000 لبناني!


لبناني، يقيم مهاجراً في مدينة Kumasi بوسط غانا، الناشط فيها بالحقل التجاري، توفي أمس السبت، مسجلاً أول وفاة بين 21 مصاباً بالفيروس "الكوروني" المستجد في الدولة المطلة على الأطلسي بالغرب الإفريقي، حيث يقيم فيها 6000 مغترب لبناني تقريبا، طبقا للوارد في دراسة نشرتها العام الماضي مجلة "قراءات إفريقية" الصادرة بالعربية والإنجليزية.

خبر المختصر في أسطر قليلة، ذكره أليكس أبّان، نائب وزير الصحة الغاني، لموقع Citi News المحلي، والمضيف في ما قرأته "العربية.نت" بارزا فيه، أن نائب الوزير علم بالوفاة من مدير عام "دائرة الخدمات الصحية" في المدينة، وأن اللبناني البالغ 61 سنة، كانت حرارته 39.4 مئوية عندما طلب الخميس الماضي العلاج في مستشفى Komfo Anokye Teaching Hospital خارج المدينة، حيث اكتشف الأطباء إصابته بالفيروس. إلا أن "كورونا" لم يمهله أكثر من يومين، فارق بعدهما الحياة.

والصورة أدناه، قد تكون للراحل اللبناني، لأن موقعا شهيرا باسم GhPage الإخباري في غانا، نشرها بارزة كعنوانها في رئيسيته، كما بارزة عند فتح رابط الخبر، من دون أن يذكر أسفلها ما يشير إلى هوية الممدد على سرير أحد مستشفيات غانا التي أتى رئيسها Nana Akufo-Addo على خبر الوفاة في كلمة وجهها مساء السبت عبر التلفزيون الرسمي، عن "كورونا" وخطره، فذكر أنه أمر بإغلاق كل المنافذ بوجهه، من حدود ومدارس ومطارات ومرافئ وغيرها الكثير، ثم طلب من الغانيين "الصبر ما أمكن" كما قال.

المصدر : وكالات