خاص جنوبيات >بأقلامهم
أكدا على أهمية اجراء الانتخابات النيابية كونها مصيرية ووجودية عدوان من المطلة: "لن نترككم تغتالون لبنان وتدفنونه..!"
أكدا على أهمية اجراء الانتخابات النيابية كونها مصيرية ووجودية عدوان من المطلة: "لن نترككم تغتالون لبنان وتدفنونه..!" ‎الأحد 28 تشرين الثاني 2021 16:12 م
أكدا على أهمية اجراء الانتخابات النيابية كونها مصيرية ووجودية عدوان من المطلة: "لن نترككم تغتالون لبنان وتدفنونه..!"


 أحمد منصور


 شدد نائب رئيس حزب القوات اللبنانية النائب جورج عدوان، على أهمية وضرورة اجراء الانتخابات النيابية في مواعدها، مؤكدا انها مصيرية ووجودية، وهي بحجم استرداد الوطن، وبين فريقين، الفريق الذي يرضى بالوضع الحالي، والفريق الذي لا يريد هذا الوضع، ويقول: "بكفي" .

   كلام عدوان، جاء خلال لقاء مع كوادر القوات اللبنانية في إقليم الخروب، في لقاء عقده في دارة رئيس بلدية المطلة أرنست عيد، بحضور المختار فارس عيد، حيث رحب رئيس البلدية بعدوان والحضور، وقال عدوان موجها كلامه الى من يمسك زمام الأمور في لبنان: "لن نترككم تغتالون أحلام كل اللبنانيين، ولن نقبل ان تدفنوا لبنان، او تأخذوه الى مكان، لا يشبهه، والذي عمره آلاف السنين ولا يشبه اللبنانيين"، مؤكدا اننا سوف نستعيد لبنان من يد خاطفيه مهما كانت التحديات" .

      كما شدد عدوان على "أهمية استعادة الدولة ودورها الوطني، كي يطمئن الشباب ويعود الى وطنه، وسأل: هل الحل يكون في الخطابات، وعدم اجتماع الحكومة؟ أو ان يقوم القضاء بما نريده، او نريد "قبعه"؟ لا ، الحل  هو ان يكون لدينا دولة قانون ومؤسسات،" مؤكدا "انه قبل بناء الدولة علينا تحريرها ليكون قرارها بيدها"، مشيرا الى ان "هذا الأمر لا يمكننا تحقيقه نحن فقط، بل بمد اليد الى جميع اللبنانيين بمختلف مذاهبهم ومشاربهم، والذين هم كثر في الجبل، لنضع يدنا سويا لنستعيد السيادة والاستقلال .

    وأشار عدوان الى حركة سياسية يقوم بها في الجبل، وقد بدأها في منطقة الباروك وفي دير مار مارون في مجد المعوش، ومن ثم مع عدد من مشايخ الموحدين الدروز، وتم خلالها البحث والتداول في الدور الذي يمكن ان نقوم به في الجبل، حتى نستعيد السيادة والدولة المخطوفة، لنقوم بتصحيح الوضع .

     وأكد عدوان على ان "المطلة بقدر ما هي صلبة وثابتة، بلدة منفتحة على جيرانها ومحيطها، ونسجت أفضل العلاقات المتينة والوطيدة مع أهلنا في إقليم الخروب، ومع الموحدين الدروز في الجبل" .

  وأضاف" اذا كنا فعلا نريد استعادة السيادة، علينا مد اليد الى كل الأحرار في لبنان والجبل، اذ لا يمكننا القيام بالإصلاح، قبل استعادة الدولة وسيادتها وقرارها، وتكون الديموقراطية هي السائدة، حيث لا يمكن لأي طرف ان يفرض رأيه على الآخر، وما من احد في لبنان يمكن ان يهدد اللبنانيين بعيشهم، او بقرارهم او بحرياتهم، نحن بلد يقوم على الحريات، ونقدم مصلحة لبنان قبل أي مصلحة أخرى، وعندما نقول اننا لا نريد أي محور، هذا لا يعني اننا نريد ان نكون في محور آخر، نحن دائما نتطلع الى مصلحة لبنان، وقرارنا وموقفنا واضح، نريد التعاون مع كل فرد او طرف سيادي ريد استقلال لبنان الحقيقي، وليس شعارا، ولا  يكون احد يسيطر على الدولة ويعطلها ساعة يريد، والذي أوصلنا الى هذا الوضع المذري في البلاد، من فقر ومعاناة وتهجير لشبابنا، بالإضافة الى قطع العلاقات مع العالم العربي، حيث يوجد حوالي 400 الف لبناني في البلاد العربي، فهل المطلوب تهجيرهم مجددا من البلدان العربية وبلاد الاغتراب؟ 

     وأكد عدوان ان المطلوب رفع اليد والهيمنة عن الدولة، وان نبني دولة، وان نستعيد الشباب الذين هاجروا عبر تطمينهم انه اصبح لدينا دولة في لبنان، كي يؤمنوا مستقبل أولادهم في لبنان .

    ونوه عدوان بموقع بلدة المطلة الجغرافي، والتي تطل على إقليم الخروب من جهة، ومن جهة أخرى على الشوف الأعلى والجبل، مشددا على أهمية الجبل على المستوى الوطني، الذي يعتبر قلب لبنان النابض .
  مزرعة الضهر
    بعدها انتقل عدوان، وعقد لقاء آخر مع أهالي وفاعليات وكوادر بلدة مزرعة الضهر واعضاء المجلس البلدي، والمختار سهاد عيد في منزل رئيس البلدية المحامي حسيب عيد، مطلعا على اوضاعهم وشؤونهم، فيمة أكد عدوان على الدور الوطني الذي تلعبه البلدة في التعايش والحرص على الوحدة الوطنية مع بقية جيرانها من القرى، مشددا على ان بلدة مزرعة الضهر، هي بلدة "الخير"  والمحبة في الجبل، وستبقى كذلك بجهود المجلس البلدي واهالي وفعاليات البلدة .

 

 

 

المصدر : جنوبيات