عام >عام
كيف يمكن لصحتنا الاستفادة من درجات الحرارة الباردة؟
الحرارة الباردة تجلب فوائد جسدية و نفسية ..
كيف يمكن لصحتنا الاستفادة من درجات الحرارة الباردة؟ ‎الخميس 10 كانون الثاني 2019 17:45 م
كيف يمكن لصحتنا الاستفادة من درجات الحرارة الباردة؟

نجاة سرعيني

يتمتع الجسد البشري بآليات حماية متعددة في محاولة لزيادة درجة حرارتنا الأساسية عند تعرضنا للبرودة، وتبدأ أجسادنا في "القشعريرة ".وتعمل غدة الهايبوتلاموس في الدماغ كمنظم لحرارة الجسم، وتحفز هذه التفاعلات مع درجات الحرارة للحفاظ على درجة حرارة الأعضاء الحيوية بالجسم معتدلة حتى يتمكن الجسم من إيجاد نوع من الدفء.
وتشير الأبحاث إلى أن درجات الحرارة الباردة يمكن أن تجلب مجموعة من الفوائد الصحية ، وأنه لا ينبغي لنا دائما" تجنب التعرض للبرد. في هذه المقالة ، نقدم لك نظرة عامة على بعض هذه الفوائد.


البرد يمكن أن يعزز نوعية النوم
كشفت الأبحاث أنه عندما نغرق في النوم ، تبدأ درجة حرارة جسمنا في الانخفاض. ويبدو أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق، غير قادرين على تنظيم حرارة الجسم بشكل مناسب ، مما يؤدي إلى صعوبات في النوم.
و تشير الأبحاث الحالية إلى أن درجة الحرارة المثالية في غرف نومنا ونحن نستعد للنوم يجب أن تتراوح بين 15.5 إلى 19 درجة مئوية.
لا ينبغي عليك أن تكون متجمدًا باردا" ، بالطبع  لن يساعد ذلك على النوم ولكن البيئات الهادئة المعتدلة تساعد.
شهيتنا تزداد
دراسة نشرت في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية تدعم الادعاء القديم بأن شهيتنا تزداد في فصل الشتاء ،حيث تنخفض درجات الحرارة بسرعة. وخلص الباحثون إلى أن "الدراسة الحالية كشفت عن اختلافات موسمية صغيرة في السعرات الحرارية اليومية ، وتكوين النظام الغذائي ، والنشاط البدني ، ووزن الجسم ، وهي موجودة بالفعل لدى الأفراد العاديين ".
و وجدت دراسة أخرى ، تأثير التمارين الهوائية المكثفة ودرجة الحرارة المحيطة على تناول السعرات الحرارية ، أن النشاط في بيئة باردة يحفز شعورنا بالجوع.
لذا إذا كنت تعانين من نقص الشهية، فإن المشي السريع أو الركض في الهواء الشتوي البارد قبل تناول وجبة الطعام قد يساعد على زيادة شهيتك.
حرق الدهون     
في موسم البرد ، سوف تبحث أجسامنا عن طرق للتدفئة ، والتي تتطلب حرق الدهون باستمرار لتوليد الحرارة.ووجدت إحدى الدراسات المنشورة في دورية البحث السريري أن التعرض لدرجات الحرارة الباردة يمكن أن ينشط عملية التمثيل الغذائي للدهون البنية في الإنسان البالغ.
تقليل الالتهاب وتحسين الحساسية
فائدة أخرى معروفة من التعرض لدرجات الحرارة الباردة هو تقليل الالتهاب محليا". و يقول الباحثون أن العلاج بالتبريد يمكن أن يكون فعالا" في الحد من الألم المحلي.
إذا كان لديك حساسية في الهواء الطلق ، أخبار جيدة! هي غير موجودة تقريبا" في الطقس البارد والثلجي.
 

الآثار النفسية
بالنسبة للعديد من الناس ، يرتبط الموسم البارد بانخفاض حالات المزاج والشعور بالإرهاق ، حيث يقعون فريسة للاضطراب العاطفي الموسمي ، وهو نوع من الاكتئاب يظهر عادة في فصل الشتاء.و لكن أظهرت الأبحاث أن الطقس البارد يحمل معه فوائد نفسية مدهشة.
التفكير بوضوح
تساعد درجات الحرارة الباردة الناس على التفكير بوضوح. تظهر الأبحاث أن الأشخاص يؤدون المهام بشكل أفضل عندما يتم تعيين درجة حرارة الغرفة في وضع أكثر برودة من درجة حرارة أكثر دفئا".
الإبداع
توصل البحث إلى أن البرودة قد تساعدنا على التفكير خارج الصندوق.وأن البيئات الباردة قد تشجع نوعا" من الإبداع الذي يشير إليه الباحثون على أنه "إبداع مرجعي" ، بناءً على "إشارات باردة".
فإنهم يشيرون إلى أن درجات الحرارة المنخفضة تساعدنا على التغلب على العادات العقلية والتفكير خارج الصندوق. نصبح أكثر مرونة لتقبل الجديد و الطرق المختلفة .

 

المصدر :