عام >عام
​لقاء للمرجعيات الدينية بمقر الإيطالية في شمع
​لقاء للمرجعيات الدينية بمقر الإيطالية في شمع ‎الخميس 7 تموز 2022 12:06 م محمد درويش
​لقاء للمرجعيات الدينية بمقر الإيطالية في شمع

جنوبيات

رعى قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال الإيطالي ماسيميليانو ستيكا  في مقر الكتيبة الإيطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة المؤقتة في شمع – قضاء صور ، لقاء للمرجعيات الدينية في جنوب لبنان بعنوان: "مريم وثمار الحوار بين الأديان، التعايش والتنوع" بهدف توطيد علاقة الحوار والتعاون مع السلطات الروحية المتواجدة في منطقة عملياتها،  حضره السفير البابوي في لينان جوزيف سبيتتري، المطران سيزار أسيان، الشيخ ربيع قبيسي ممثلاً مفتي صور وجبل عامل ، الاب طوني الياس ممثلاً رئيس ابرشية صور للموارنة المطران شربل عبدالله ، الشيخ عدنان الداوود ممثلاً مفتي صور ومنطقتها، الاب ماريوس خيرالله ممثلاً رئيس أساقفة صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك، الاب نيكولا باصيل ممثلاً رئيس ابرشية صور وصيدا وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران  الياس كفوري ، الاب الروحي للكتيبة الإيطالية ماركو مينين  ولفيف من كهنة وقادة الوحدات الدولية المنضوية تحت قيادة القطاع الغربي لليونيفيل.
بعد ترحيبه بالضيوف وشكره لحضورهم، اعتبر الجنرال ستيكا اللقاء دلالة على الرغبة المشتركة للأخوة والسلام، حيث يعطي شهادة على الصداقة التي قام القادة الروحيين ببنائها على مدار السنوات الماضية وأنهم يعيشون بالفعل في التعايش والتعاون اليومي ثم أضاف: "تواجدنا معاّ هو 
 "رسالة" من هذا الحوار الذي نبحث عنه جميعًا و الذي نعمل عليه و لبنان بحاجة إليه: فهو بحاجة إلى رسالة أمل ، يحتاج إلى أيدي ممتدة تجاه الآخرين".
وفي مداخلته، شكر السفير البابوي جوزيف سيتتري الجنرال ستيكا على دعوته إلى هذا اللقاء الروحي، والذي أصبح تقليدًا للكتيبة العسكرية الإيطالية في شمع ، في سياق التزامها بمهمة اليونيفيل لحفظ السلام ثم قال: السعي للسلام حلم للجميع ان نكون بناة سلام هو الطريق الذي ندعو إليه جميعًا: في الأسرة ، في المؤسسات التعليمية، في مجتمعاتنا التي تنتمي إليها ، وكذلك بين مختلف التقاليد الدينية الموجودة هنا. كقادة دينيين، نحن مدعوون بشكل خاص لأن نكون قدوة حسنة. كيف نستمع إلى متعاونينا أو الأشخاص الذين ينتمون إلى كنيستنا أو مسجدنا أو مركزنا؟ كيف نخطط للأنشطة؟ هل نقرر كل شيء أم نحاول من خلال الحوار الصادق أن نفهم ما هي الاحتياجات الحقيقية لكل فرد؟".
ثم نوه القادة الدينيين في كلماتهم على عظمة مريم العذراء التي ينظر اليها المسلمون والمسيحيون نظرة قداسة واجلال عظيمتين ٠ثم اثنوا على جهود الكتيبة الإيطالية في سبيل السلام والاستقرار في جنوب لبنان معتبرين الجنود الإيطاليين رسل سلام في العالم كما شددوا على علاقة الصداقة التي تربطهم بالسكان المحليين.
تخلل اللقاء حفل كوكتيل  والتمنيات برسالة سلام من الكتيبة الإيطالية  للسكان في جنوب لبنان.

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات