فلسطينيات >داخل فلسطين
مطر: "فتح" ستنتصر على المؤامرة لأن قيادتها حكيمة وعقلانية وتملك إرادة وطنية مستقلة
مطر: "فتح" ستنتصر على المؤامرة لأن قيادتها حكيمة وعقلانية وتملك إرادة وطنية مستقلة ‎الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2016 09:32 ص
مطر: "فتح" ستنتصر على المؤامرة لأن قيادتها حكيمة وعقلانية وتملك إرادة وطنية مستقلة

جنوبيات

اعتبر عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" المدير التنفيذي لمفوضية الإعلام والثقافة للحركة موفق مطر، نجاح المؤتمر السابع لحركة "فتح" في نظم برنامج سياسي جديد يلاءم طبيعة وقوانين الصراع الجديدة مع الاحتلال، بمثابة رافعة صلبة لاستنهاض الحالة الوطنية الفلسطينية، وانتصارًا جديدًا للمؤمنين بالمشروع الوطني، وانكسارا للمتآمرين على القضية وحركة التحرر الوطنية الفلسطينية، وتجسيداً للإرادة الوطنية والقرار المستقل، وبرهاناً جديداً على ثبات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وإرادته القوية في التمسك بثوابت الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن "فتح" قادرة على منع المتآمرين من خطف قضية الشعب الفلسطيني وأخذها إلى المجهول.
وقال مطر أن "المؤتمر السابع سينظم إستراتيجية للمواجهة مع الاحتلال الاستيطاني بعد متغيرات أنجزتها القيادة الفلسطينية على قوانين الصراع مع الاحتلال، حيث بتنا في مرحلة جديدة تتطلب إرادة ووعي وانتماء وطني لتطبيق هذه الإستراتيجية على الأرض، وأعرب عن ثقته بأن النصر سيكون حليف الشعب الفلسطيني مادام رئيس هذه الحركة وقائدها العام أبو مازن يتمتع بهذه الحكمة والعقلانية والصلابة والتحدي لما فيه المصالح العليا للشعب".
وأضاف: "ما زالت حركة "فتح" متمسكة بالثوابت الوطنية وتناضل من أجل تحقيقها، فهي صانعة انجازات وانتصارات تاريخية على الساحة الدولية، وفي ميادين النضال السياسي الذي يقوده الرئيس محمود عباس.
ولفت مطر إلى انتصار القرار الوطني الفلسطيني المستقل في كل المعارك التي خاضتها الحركة، ويجب أن تنتصر في هذه المعركة أيضا بعقد المؤتمر العام السابع، حيث سيتم التعبير عن إرادة الشعب الفلسطيني وآماله، مشددًا على أن الساحة الفلسطينية ستشهد نقلة نوعية بعد المؤتمر.
وقال مطر: "المؤتمر ليس لضخ دماء ووجوده جديدة في الحركة وحسب، بل لانتخاب مناضلين ومناضلات أكفاء، يملكون القدرة على تجسيد برنامج الحركة، ويملكون من الوعي والإرادة ما يكفي لاستنهاض المشروع الوطني".

 

المصدر :