عام >عام
التصلب المتعدد..مرض غامض لكنه لا يمنع الحمل
التصلب المتعدد..مرض غامض لكنه لا يمنع الحمل ‎السبت 10 آذار 2018 16:26 م
التصلب المتعدد..مرض غامض لكنه لا يمنع الحمل

نجاة سرعيني

بمناسبة يوم المرأة وعيد الأم، واستمرارا" للدور النشط  في نشر الوعي حول مرض التصلب اللويحي المتعدد، أقام مركز Nehme and Therese Tohme  للتصلب المتعدد في الجامعة الأمريكية-المركز الطبي، ندوة تحت عنوان "التصلب المتعدد والمرأة" في فندق Small Ville- بدارو. واستمرت المحاضرات طيلة اليوم بالتعاون مع Friends Of MS.

بداية، نظرة شاملة عن مرض التصب المتعدد مع الدكتورة سامية خوري، وحديث عن الخلايا الجذعية و خطر هذه الجراحة و ما ان كانت تنفع مريض التصلب .

ثم تحدث الدكتور و الأخصائي في الأمراض النسائية والتوليد ،فادي ميرزا، عن صحة المرأة والتصلب المتعدد و كيف يشكل هذا المرض تحديا" كبيرا" للنساء الراغبات في الإنجاب.
 لكن الخبر الجيد هو أن المرأة المصابة بهذا المرض يمكنها الحمل والإنجاب بشكل طبيعي إذا حرصت على مراعاة بعض الأمور وعلى رأسها المتابعة الدقيقة مع الطبيب المختص.
أما بالنسبة للمرأة الحامل فلا يمكنها تناول الأدوية بالطبع أثناء الحمل، لكن الحمل نفسه يشكل حماية  للمريضة  و يسمى "شهر العسل " لأنه يوقف ظهور أعراض المرض إلا في حالات نادرة جدا".

وبعدها ،تحدث الدكتور نبيل  الايوبي عن التحضير للحمل وعلاجات التصلب المتعدد  وعن أهمية أن تخضع المريضة المصابة بالتصلب المتعدد لمتابعة  دقيقة خلال الحمل وبعد الولادة، إذ أن انتهاء الحمل يعني  زيادة فرصة تجدد الهجمات، لذا يجب أن تبدأ في تعاطي الأدوية التي تساعد على حماية الأعصاب بمجرد الوضع.

وتضمن هذا اليوم عرض دراسات أمريكية أظهرت نتائجها أن النساء المصابات بالتصلب يواجهون التحديات  بطريقة ايجابية وبتفاؤل،  مع الأنسة والممرضة المختصة بالتصلب المتعدد ،جويل مسوح. "أكثر المخاوف عادة" تكون الخوف من خسارة العمل  ويحاولون أن يكونوا في عمل مرن للاهتمام بصحتهم" .

كما حصل  حوارا" مفتوحا" بين الحضور والأطباء الإخصائيين في أمراض الجهاز العصبي، والإجابة على أسئلتهم. ثم حفل غداء.
ما هو مرض التصلب اللويحي؟
 -مرض التصلب اللويحي هو من أمراض الجهاز العصبي الأكثر شيوعا في العالم، وهو يعرف بمرض الراشدين الشباب.
 -أكثر انتشارا في العرق الأبيض من العرق الأسود والأصفر، له توزيع جغرافي معين، فهو ينعدم تقريبا" كلما اقتربنا من خط الاستواء ويشتد انتشاره عند مرضى السرطان.
 -يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 1,8 إمرأة لكل رجل.
-نسبة كبيرة من المرضى (حوالى 45%) مصابين بشكل غير خطير ويعيشون حياة طبيعية ومنتجة.
-هناك نوعان من المرض: في 85% من الحالات يتأرجح المرض بين حالات انتكاسات وفترات سكون (الراجع المتردد). وفي 15% من الحالات يتخذ شكل تراجع مستمر منذ البداية (الأولي المتقدم).
 -الأعراض الأكثر شيوعا" هي غشاوة بصرية وازدواجية في الرؤية وضعف في الأطراف وإحساس بالتنميل وفقدان التوازن. -تشير الأبحاث الى أن الحمل والانجاب لا يؤثران سلبا "على مسار المرض في المدى الطويل.
 -الأبحاث تشير الى أن 25% من مسببات المرض هي وراثية و75% بيئية (فيروس، أشعة الشمس، فيتامين د…..).
-التصلب اللويحي نادرا "ما يسبب إعاقات خطيرة وعددا لا بأس به من المصابين لا تكون أجسادهم معاقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :