عام >عام
شبكة الوقاية المجتمعية - صيدا وضمن مشروع شبكة المدن القوية تختتم ورشتي عمل لقادة كشفيين ومدراء واساتذة مدارس "أونروا" حول "التدريب على الوقاية من التطرف العنيف"
شبكة الوقاية المجتمعية - صيدا وضمن مشروع شبكة المدن القوية تختتم ورشتي عمل لقادة كشفيين ومدراء واساتذة مدارس "أونروا" حول "التدريب على الوقاية من التطرف العنيف" ‎الأربعاء 5 كانون الأول 2018 11:06 ص
شبكة الوقاية المجتمعية - صيدا وضمن مشروع شبكة المدن القوية تختتم ورشتي عمل لقادة كشفيين ومدراء واساتذة مدارس "أونروا" حول "التدريب على الوقاية من التطرف العنيف"

جنوبيات

برعاية وحضور النائب بهية الحريري ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي اقامت شبكة الوقاية المجتمعية في صيدا وضمن مشروع شبكة المدن القوية المدعوم من وزارة الخارجية الدانمركية وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية والبلدياتحفل توزيع شهادات مشاركة للقادة الكشفيين ولمدراء واساتذة مدارس الأنروا الذين شاركوا في ورش عمل بعنوان " التدريب على الوقاية من التطرف العنيف " وذلك في قاعة بلدية صيدا . وحضر الحفل :منسق وممثل وزارة الخارجية الدانماركية السيد آدم راونكيلا، رئيس المحكمة الشرعية السنية في صيدا القاضي الشيخ محمد ابو زيد ، مدير منطقة صيدا في وكالة الأنروا الدكتور ابراهيم الخطيب ومدير التربية والتعليم في الأنروا في منطقة صيدا محمود زيدان ومنسقة شبكة المدن القوية خديجة ناصر وعضو المجلس البلدي عرب كلش ورئيسة المصلحة الادارية والمالية في بلدية صيدا زهرة الدرزي ومدراء واساتذة مدارسوقادة كشفيون شاركوا في الورش وفريق عمل شبكتي "المدن القوية والوقاية المجتمعية في صيدا ".
بواب
استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ، وتقديم من منسق عام الشبكة المدرسية لصيدا والجوار نبيل بواب الذي استعرض عناوين الورش التدريبية الثلاث التي نظمت لمدارء واساتذة الشبكة في جزين ولقادة كشفيين في الجية ولمدراء واساتذة مدارس الأنروا في بيروت، وقال "نجتمع اليوم في عمل مشترك يجمعنا ما بين العمل التربوي والكشفية ضد التطرف ويا لها من صدفة جميلة فالكشافة تعلمنا المحبة والتسامح والتربية ايضا على ذات الطريق .. وهذه الورش هي من الورش المهمة التي سنبني عليها بتوجيهات من معالي النائب السيدة بهية الحريري وسنتابعها بورش مشتركة لكل محور جغرافي اسبوعيا او شهريا على مدى العام".
زيدان
وتحدث مدير التربية والتعليم في الأنروا في منطقة صيدا محمود زيدان فاعتبر ان "المدرسةهي عنوان التغيير والمكان الأول لرسم السياسات ولرسم المستقبل". وقال"نحن نفتخر كمدارس انروا بالدور الذي نقوم به بتقديم تعليم نوعي لأطفالنا وبشبكتنا هذه التي تتمم دور المدرسة بتهيئة الطالب في المجتمع الفلسطيني ليكون مجتمعا عالميا منافسا ومحصنا من كل المخاطر التي تهدده . لقد كانت الورشة مثالا للعمل الدؤوب المنوط بالمدرسة من حيث تهيئة الاطفال لمعرفة حقوقهم وليكونوا مشاركين في مجتمعاتهم كي تكون محصنة . اتوجه بالشكر للسيدة الحريري التي اتاحت لنا هذه الفرصة وبلدية صيدا التي تعاملنا كفلسطينيين مثل مواطنين، لأن احد اسباب التطرف والعنف هو التهميش والحرمان من الحقوق. ونحن في صيدا نفتخر اننا نشعر كمواطنين ولكن حلمنا الأكبر ان نكون مواطنين في بلدنا فلسطين، ولكننا نسعى لأن نتمتع بحقوقنا المدنية الى حين العودة . كما اشكر شبكة المدن القوية وزملائي المدراء والأساتذة الذين شاركوا بفاعلية .
العينا
ثم كانت شهادتان بإسم المتدربين، فتحدثت بداية مديرة مدرسة دير القاسم التابعة للأنروا ناصرة العينا فاعتبرت ان "هذا الحفل يعبر عن عمق الأواصر والتماسك والترابط بين جميع مكونات المجتمع المحلي الأهلي في صيدا وهو تتويج لنشاط تدريبي رائع وممتع تولد من ورشة عمل استمرت لأيام اربع حول العمل على الوقاية من التطرف". مستعرضة اهداف واهمية التدريب والتوعية الشاملة حول ماهية التطرف واسبابه ونتائجه ومخاطره على الفرد والمجتمع وعلى الوطن والأمة فاعتبرت ان "هذا التدريب سلط الضوء على الأساليب والطرق التربوية الفعالة التي من شأنها الحد من التطرف على صعيد الأسرة والعائلة والمدرسة والمجتمع والوطن، وساعد ويساعد على تهيئة بيئة جاذبة وآمنة ومحفزة للأفراد سواء في البيتاوالمدرسة اوالحي اوالمدينة او الوطن . ويساعد في التخطيط والعمل على وضع الخطط الكفية للحد من التطرف والتواصل مع الجهات المعنية عند الضرورة والمساهمة بدعم المجتمع المحلي لإنشاء الأندية الترفيهية والمراكز التربوية والمهنية لإبراز طاقات الشباب ومساعدتهم على تفريغ طاقاتهم بشكل ايجابي ". وقالت"وما يحفزنا جميعا على بذل الجهود اللازمة لإزالة كل مسببات التطرف والحد من مخاطره هو ايماننا العميق بأهمية الانسان واحترامنا لكيانه واعترافنا بحقوقه ومن ضمنها حماية وجوده ومشاركته بفعالية في المجتمع ".
قدورة
وكانت الشهادة الثانية من القائد الكشفي مهيب قدورة  الذي قال" انه لمن دواعي سرورنا ان نكون من ضمن المجموعات التي شملها البرنامج التدريبي على الوقاية من التطرف العنيف بدعوة كريمة من شبكة المدن القوية حيث ان الجمعيات الكشفية المشاركة لم تتأخر او تتردد في المشاركة ايمانا منا بمسؤولياتنا التربوية والكشفية وما لها من تاثير مباشر على افرادنا من مختلف الفئات العمرية وفي كافة ارجاء مدينتنا وذلك من خلال التواصل المباشر والدائم معهم . وهنا لا يسعنا الا ان نؤكد على اهمية الدور الذي تلعبه الجمعيات الكشفية في المجتمع وما تساهم به من تثقيف وتوعية وارشاد للمنتسبين للحركة وتاثيرها في تقويم سلوكيات افرادها وتحصين اخلاقهم وبناء شخصياتهم . واسمحوا لي بإسمي واسم الزملاء القادة في الجمعيات الكشفية التي حضرت ورشة العمل ان نتقدم بالشكر الجزيل من شبكة المدن القوية والفريق الذي ساهم باعداد وتنفيذ ورشة العمل التي ساهمت ايضا بتوطيد الأخوة والمحبة بين المشاركين كأشخاص وجمعيات آملين العمل دوما جنبا الى جنب مع كافة الأطراف الفاعلة في مجتمعنا المدني لما فيه خير مدينتنا الحبيبة صيدا ".
حاسبيني
وبعد عرض فيلم عن الورش التدريبية ، تحدثت مي حاسبيني بإسم شبكة الوقاية المجتمعية في صيدا فقالت" يقول العالم اينشتاين "المثقفون يأتون بالحل للمشكلة بعد وقوعها والعباقرة يسعون لمنعها قبل حصولها ونحن في شبكة المدن القوية سلمنا لمنطق العباقرة وقررنا منع مشكلة التطرف وخاصة التطرف العنيف قبل وقوعه. ولأن الطفل هو ابن بيئته حرصنا منذ اللحظة الأولى لعملنا على تحصين البيئة التربوية وجعلها بيئة صديقة للأطفال تساهم في نموهم ونمائهم تحت سقف القيم مثل بناء السلام والاعترافبالآخر وقبوله والتعامل مع الاختلاف بمنطق الحوار والأساليب السلمية واللاعنفية وذلك للوصول الى :الاعتراف بدلا من الالغاء ، القبول بدلا من الرفض ، المشاركة بدلا من التهميش ، الاندماج بدلا من التقوقع والانطواء ، المحبة بدلا من الكراهية والعدالة المطلقة بدلا من العدالة الاستنسابية .. ثوابت ومبادىء عديدة شكلت المظلة لعملنا التطوعي . ونحن نسعى لإكتساب وتعميق المعرفة وتوحيد المفاهيم ونؤمن بالرسالة التربوية وقدرتنا على التغيير وبالتعلم التشاركي والمشاركة بما تحمله من مسؤولية ونؤمن بأن فهم المشكلة والتخطيط الجيد والتنفيذ يتجسد احدهم في لقائنا اليوم..خيارنا بأن نبدأ يلزمنا بأن نستمر وها نحن نستمر باذن الله . ومن وحي ورش العمل نقول :ان نكون معاً هذه البداية وان نعمل معا هذا تقدم وان نستمر معا هذا نجاح ".
ممثل الخارجية الدنماركية
والقىمنسق وممثل الخارجية الدنماركية في لبنان السيد آدم راونكيلا نقل فيها بإسمه واسم مديرة شبكة المدن القوية خديجة ناصر تهنئة وزارة الخارجية الدانمركية وشبكة المدن القوية  لشبكة صيدا على عملهم وجهودهم.وقال "نحن ممتنون جدا للدعم الذي تم تقديمه على المستوى الوطني ومن ضمنه الدعم الذي قدمته السيدة الحريري وهذا يضمن استمرار التعاون على صعيد السياسة الوطنية وهذا ضروري لمقاربة مستدامة للعمل . ونشكر ايضا السيد محمد السعودي لدعمه وشراكته معنا . ونفتخر ايضا بالشراكة مع شبكة صيدا ونحن مسرورون جدا لتنظيمهم هذه التدريبات وهذا النشاط ونشكر السيد جان مخول لجهوده. ونؤمن بأن الجهات الفاعلة المحلية هي اساس في تنفيذ السياسة الوطنية للوقاية من التطرف العنيف ومكافحته وهذا يتضمن اعضاء البلدية والمدرسين والقادة الكشفيين وقادة المجتمع المحلي بالاضافة الى افراد مؤسسات اخرى على المستوى المحلي . ولأنكم مدرسون وقادة كشفيون تتفاعلون مع الشباب فأنتم من اهم عناصر نجاح هذا العمل. ونظرا لفهمكم العميق للسياق المحلي وتمتعكم بالمهارات اللازمة ستتمكنون من توجيه الشباب من جديد الى الطريق الصحيح . شكرا لإلتزامكم بهذا العمل ونأمل ان تستخدموا هذه التدريبات في عملكم اليومي ليس فقط لحماية مجتمعاتكم المحلية بل لبناء منصات محلية لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للوقاية من التطرف العنيف ومكافحته وبالتالي تحمون مجتمعكم ككل .
السعودي
ثم تحدث رئيس البلدية المهندس محمد السعودي فرأى أنه" مما لا شك فيه ان لبنان يعاني من مشاكل كثيرة، على اكثر من مستوى اقتصادي واجتماعي وثقافي وغيرها حيث الأزمة تلو الأزمة تعصف بهذا البلد رغم صغر حجمه وسهولة حل مشاكله مقارنة بما هو موجود في البلدان الأكبر حجما مساحة وسكانا وبنى تحتية وحاجات اجتماعية ". وقال" وسط كل هذه الأزمات هناك لعله قاسم مشترك يجمع بينها كلها الا وهو التطرف . والتطرف سمة قد يظن البعض انها تعني فقط التطرف الديني ، نتيجة الصورة النمطية التي يعمل عليها الاعلام المعادي من حيث يدري واعلامنا للأسف في بعض الأحيان من حيث لا يدري . لكن التطرف حقيقة سمة قد تصيب اي فعل سواء كان سلبيا او ايجابيا ، فتؤدي الى آثار سلبية او تزيد السلبية سلبية . فالايمان بأي فكرة نبيلة او معتقد سواء كان دينيا او وضعيا هي افكار ايجابية ، لكنها تخسر من ايجابياتها اذا شابها التطرف . نعم واقع مؤسف أننا نعاني من التطرف في كل احوالنا : تطرف في المعتقد ، تطرف في الانتماء السياسي والمناطقي والحزبي ، تطرف في الاعلام ، تطرف في التربية ، وحدث ولا حرج عن التطرف الموجود في كل تفصيل من حياتنا اليومية . وكل هذا ينعكس ليشكل عامل ضغط اضافي فوق كل ما نعانيه . وانني اتوجه اليكم بالتحية على مشاركتكم واتمامكم لورشة العمل هذه واشد على ايديكم لما ينتظركم من جهد في مواقعكم التربوية في المدارس الرسمية والخاصة ، فأنتم الأساس الذي نسعى لأن نبني عليه جيلا جديدا متحررا من قيود التطرف والعصبية مهما كانت ، لعلنا نرى نتائج هذا الجهد بعد سنين بأن يخرج على ايديكم من رحم مجتمع يعاني ما يعانيه ، جيل جديد يفتح أبعادا جديدة في الانفتاح على الآخر وافكاره .
الحريري
والقت النائب الحريري كلمة بالمناسبة فقالت"ان لبنان شهد على مدى سنوات طوال تحدّيات كبيرة وموجات من العنف.. كان لها بالغ الأثر على المجتمع والدولة والعمران والإقتصاد.ولقد واجه اللبنانيون المؤمنون بالدولة والإنتظام العام وبالتّكافل والتّضامن فيما بينهم كلّ أشكال التّطرّف ، عبر الإنتظام العام في الدولة ومؤسساتها .. وإنّ بلدية صيدا كانت النموذج الأول في عملية إعادة الإنتظام وتفعيل دور المؤسسات في أصعب الأيام وأشدّها قساوة وعنفاً.. ومن هذه المدينة انطلقت إرادة الخير والعطاء وتجديد الإيمان بالدّولة ومؤسساتها .. وإنّ المجتمعات القوية هي المجتمعات الشديدة التّماسك والإنتظام في مؤسسات الدّولة التي وحدها تحتكر حماية الأرض والمجتمع عبر مؤسساتها العسكرية والأمنية في إطار دولة القانون والمؤسسات "..
واضافت" إنّنا إذ نثمّن مبادرة منظمة المدن القوية وبدعم من وزارة الخارجية الدانمركية، هذه الدولة الصديقة التي تمدّ يد العون للبنانيين على قاعدة تبادل الخبرات من أجل تعزيز الإنتظام العام في الدولة اللبنانية، نتوجه بتحية الى شبكة الوقاية المجتمعية في صيدا على إطلاق وتنظيم ورش العمل الهادفة لبناء قدرات أساتذة المدارس في مجال تحصين الشباب وخلق بيئة تربوية صحية وسليمة وآمنة ، بالتعاون والتّنسيق مع مؤسسات الدولة اللبنانية الممثّلة بوزارة الداخلية اللبنانية والبلديات .. ونعتبر ان ما تقوم به كلا الشبكتين هو ما نطمح اليه لجهة الوصول الى شبكة أمان تحصن مجتمعاتنا من التّطرّف العنيف" ..
وختمت الحريري بالقول "إنّنا نتطلّع بأمل وثقة كبيرين إلى هذه الكوكبة من معلمات ومعلمي مدارس الأنرواوالقادة الكشفيين ونتطلّع إلى إسهامهم في تعميم هذه المعرفة التي اكتسبوها في تعزيز التّماسك المجتمعي.. والوقاية من التّطرّف العنيف .. كما أتوجّه بالشّكر والتقدير الى رئيس وأعضاء مجلس بلدية صيدا على تعاونهم وتفاعلهم مع كلّ المبادرات للحفاظ على دور صيدا الريادي في تعزيز السلم الأهلي في كلّ لبنان وبناء الدولةالوطنية الحديثة "..
وفي الختام قامت الحريري والسعودي بمشاركة ممثل الخارجية الدنماركية والخطيب وزيدان بتوزيع شهادات المشاركة على المتدربين المشاركين في ورشتي القادة الكشفيين ومدراء واساتذة الأنروا .
كما جرى تكريم كل من مدير التعليم في الأنروا في صيدا محمود زيدان والقاضي الشيخ محمد ابو زيد والمدرب الرئيسي في الورش جان مخول والقائد الكشفي مصطفى حبلي .
                

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :