فلسطينيات >داخل فلسطين
مذكرة تعاون بين معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي ووكالة "وفا"
مذكرة تعاون بين معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي ووكالة "وفا" ‎الثلاثاء 18 شباط 2020 00:25 ص
مذكرة تعاون بين معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي ووكالة "وفا"

جنوبيات

وقّع مدير عام معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي مذكرة تفاهم مع المشرف العام على الإعلام الرسمي، رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" الوزير أحمد عساف.

وجاء التوقيع عقب اللقاء الذي عقد في مقر وكالة "وفا"، بمدينة رام الله، بحضور المدير العام للمعهد الدكتور نايف جراد ووفد من المعهد، وذلك بهدف تعزيز العلاقات المهنية، وللمساهمة بتوثيق التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وقال عساف: إن عمل الوكالة يتقاطع مع عمل المعهد في مجال الدراسات، كما وأن لدور المعهد أهمية على مستوى الوطن، مشيرا إلى جهوزية الوكالة للتعاون معه في مجال الدراسات واستطلاعات الرأي، والاستفادة من المخزون المعلوماتي الذي يوفره مركز المعلومات الوطني الفلسطيني، والتعاون على مستوى الإعلام، وفيما يخص التدريب أيضا.
وأكد عساف حرصه على الارتقاء بدور الإعلام الرسمي، وتوفير المعلومات والمعرفة العلمية المتميزة، وتعزيز دور البحث العلمي في خدمة المشروع الوطني، والتعاون والشراكة مع مراكز البحث العلمي والدراسات الإستراتيجية، وضرورة تلخيص وتسليط الضوء على بعض القضايا والمواضيع التي تشكل أهمية وطنية.
من جهته، قال جراد "إن وكالة "وفا" مؤسسة إعلامية ذات أهمية على صعيد نشر الوعي، والحقيقة لشعبنا وللعالم، وهناك قضايا مشتركة بين الطرفين، تشكل اتفاقية التعاون أساسا واعدا للمضي قدما فيها على صعيد الأبحاث واستطلاعات الرأي والتدريب وتبادل المعلومات والبيانات والتعاون في تنظيم الأنشطة المختلفة، كما وان المعهد يتطلع للاستفادة مما لدى وكالة وفا من خبرة ومهنية لتطوير قدرات كادره في إعداد ت التقارير الإعلامية.
وأوضح أن المعهد يقوم بإعداد دراسات متعلقة بالأمن القومي بأبعاده الشاملة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما ويجري استطلاعات للرأي ومسوحات، ويسعى المعهد لتطوير مقاربة فلسطينية للأمن القومي وإعداد مقياس له بمؤشرات قابلة للقياس.
كما وأشار جراد إلى ان المعهد قد نجح في تشبيك علاقات واسعة له مع مراكز البحث والجامعات والمؤسسات للتعاون في مجالات الاهتمام المشترك وخاصة على صعيد البحث العلمي وتبادل الخبرات في التصدي للقضايا الاستراتيجية. كما وأوضح جراد إلى المسؤولية المجتمعية للمعهد، وعمله من أجل رفع مستوى الوعي الجماهيري بالتحديات والتهديدات التي يواجهها الشعب الفلسطيني، مؤكدا اهتمامه بمختلف تجمعات شعبنا ودورها في مواجهة صفقة القرن في الظروف الراهنة، وأن المعهد على هذا الصعيد بصدد عقد مؤتمر ضد "صفقة القرن" في آذار/مارس المقبل، تحت رعاية الرئيس محمود عباس.

المصدر :