عام >عام
شكر الرئيس عباس على تأمين العلاج إلى المرضى في مُخيمات لبنان
شكر الرئيس عباس على تأمين العلاج إلى المرضى في مُخيمات لبنان ‎الأربعاء 26 شباط 2020 10:54 ص
شكر الرئيس عباس على تأمين العلاج إلى المرضى في مُخيمات لبنان

جنوبيات

‏أسمى آيات الشكر والامتنان إلى الرئيس محمود عباس، رفعها المرضى الفلسطينيون اللبنانيون والعرب، الذين استفادوا من العلاج والعمليات الجراحية، التي قام بها وفد "الجمعية الطبية الألمانية - العربية" في "مُستشفى الهمشري" - صيدا.
وأعرب الأطباء خلال حلقة برنامج "من بيروت" على شاشة تلفزيون فلسطين، من إعداد وتقديم الإعلامي هيثم زعيتر، بعنوان: "وفد طبي دولي في لبنان ... توجيهات السيد الرئيس بتأمين العلاج للمرضى في لبنان"، عن شكرهم لـ"السيد الرئيس على المُبادرات بتأمين العلاج والعمليات الجراحية إلى المرضى من أبناء المُخيّمات واللاجئين الفلسطينيين، وأيضاً لمَنْ يحتاج إليها دون النظر إلى جنسيته أو طائفته".
وأُجريت العمليات من قِبل وفد "الجمعية الطبية العربية - الألمانية"، برئاسة رئيس الجمعية الدكتور علي معروف، وعضوية: البروفيسور هيننغ جيست، الدكتورة يودث جيست، الدكتور علي علام، الدكتور محمد نصار، الدكتورة سماح علي والدكتور سامر شحيبر.
أمضى الوفد أسبوعاً في "مُستشفى الهمشري"، التابعة لـ"جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني"، بمتابعة من سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، ومُواكبة مُدير "مُستشفى الهمشري" - صيدا الدكتور رياض أبو العينين، حيث خضع المئات من المرضى، من مُختلف الأعمار لعمليات جراحية مجانية في الاختصاصات كافة، بما في ذلك تأمين الأجهزة التي احتاجها المرضى، فضلاً عن قيام أطباء مُتخصّصين في الجمعية بتدريب أطباء ومُمرّضين في المُستشفى على آخر تقنيات التخدير قبل العمليات.
وشدّد الأطباء على أنّ "ما نقوم به يخدم العمل السياسي والإنساني والحقوقي للشعب الفلسطيني وقضيّته العادلة، التي تجمع العرب والمُسلمين والأحرار في العالم، ونقل الصورة الحقيقية للقضية الفلسطينية إلى المُجتمع الألماني وأحزابه، حيث أصبح هناك وعي أكبر في ألمانيا بعدالة القضية، بعدما كان قد استحوذ تشويه الاحتلال الإسرائيلي لصورة النضال والصمود الفلسطيني بتزوير الحقائق".
ولفت أعضاء الوفد إلى أنّ "الشعب الألماني والأحزاب أكدوا رفض "صفقة القرن" والتمسّك بالحل العادل للقضية الفلسطينية من خلال قيام دولة مُستقلة".
وأوضح أعضاء الوفد أنّ "ما نقوم به هو واجب إنساني تجاه القضية الفلسطينية، ونحرص على أنْ تشمل زيارتنا الضفّة الغربية وقطاع غزّة في فلسطين واللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وهي مُستمرّة منذ أكثر من 15 عاماً، حيث تمَّ إجراء أكثر من 10 آلاف عملية جراحية ومُعاينة عشرات الآلاف من المرضى، فضلاً عن تقديم أجهزة طبية ونقل الخبرات من خلال تدريب أطباء ومرضى على التقنيات الطبية، سواء من خلال الزيارات أو باستضافتهم في ألمانيا".

 

 

 

المصدر :