لبنانيات >أخبار لبنانية
الحملة الاهلية دعت للاسراع في معالجة تداعيات كورونا: للافراج عن الأسرى في سجون الاحتلال
الحملة الاهلية دعت للاسراع في معالجة تداعيات كورونا: للافراج عن الأسرى في سجون الاحتلال ‎الثلاثاء 31 آذار 2020 17:01 م
الحملة الاهلية دعت للاسراع في معالجة تداعيات كورونا: للافراج عن الأسرى في سجون الاحتلال

جنوبيات

عقدت "الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة" اجتماعها الاسبوعي عبر التشاور الهاتفي، وقررت اصدار بيان توجهت فيه الى "كل ذوي ضحايا "كورونا" في لبنان وفلسطين وعموم الوطن العربي بأحر التعازي لمن قضى منهم، وأطيب الأماني بالشفاء العاجل لمن أصابه الفيروس الخبيث"، أملة أن "تتعلم البشرية جمعاء الدروس الضرورية من هذه الجائحة - الكارثة التي لم تميز بين البشر، على اساس الدين او اللون او الجنس او العرق".

وتوجهت الحملة الى امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون العميد مصطفى حمدان والى عائلته والجيش بأحر التعازي بوفاة العميد الركن فهمي حمدان الذي "كان معروفا بمناقبيته الأخلاقية، وانضباطه العسكري، وروحه الوطنية، وعروبته الصافية، وتعلقه بفلسطين".

وعزت ايضا حركة "فتح" والمقاومة الفلسطينية والحركة الوطنية الاردنية بوفاة المناضلة الكبيرة تيريزا هلسة".

 


وتوقف المجتمعون "امام الذكرى 44 لـ"يوم الارض" الذي أحياه للمرة الاولى أهل فلسطين المغتصبة في 30 آذار 1948 في تأكيد ان كل مشاريع التهويد والصهينة والترحيل التي حاول المشروع الصهيو - استعماري فرضاها على الشعب الفلسطيني تسقط أمام عزيمة هذا الشعب ومقاومته وتمسكه بهويته وأرضه".
ورأى المجتمعون أن مصير "صفقة ترامب - نتناهو" لن يكون افضل من مصير غيرها من مشاريع تصفية قضية فلسطين".

وناقشوا "النتائج الكارثية التي أدت اليها جائحة الكورونا في لبنان وفلسطين وعلى مستوى الوطن العربي والعالم". ودعوا الحكومة إلى "الاسراع في مواجهة هذه الجائحة وتداعياتها على مختلف المستويات".

وحيت الحملة "هذا الجيش من المتطوعين في محاربة هذا الوباء في المستشفيات والمراكز الصحية وجمعيات الدفاع المدني". وحيت ايضا "الوقفة الرمزية للعديد من اللبنانيين والمقيمين اعتزازا بهم وتقديرا لهم". ودعت الى "اعطاء الأولوية لدعم هذه المؤسسات العاملة في المجال الطبي والانساني لتقوم بمهماتها على أكمل وجه".

وشدد المجتمعون على "ضرورة خروج الدولة من تنازع الصلاحيات والمسؤوليات بين مختلف الوزارات والأجهزة المعنية، فلا يجوز أن يتضور المواطنون جوعا بسبب خلاف على "جنس الملائكة" بين الجهات المعنية".

واكدوا ان "الدولة مسؤولة عن كل مواطن لبناني ومقيم على الارض اللبنانية، سواء من الناحية الانسانية او الاخلاقية او الوطنية والقومية، او من ناحية وحدة الأمن الصحي في البلاد بكل سكانها ومناطقها ومخيماتها لأن ما يصيب البعض يصيب الكل".

ودعت الحملة "كل المنظمات الدولية المعنية بشؤون اللاجئين والنازحين الى تحمل مسؤولياتها الكاملة في هذا المجال".

وتوقف المجتمعون "أمام الأخطار التي تواجه الاف الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال في ظل سياسة الأهمال المقصودة التي تتبعها سلطات الاحتلال تجاههم".

ودعوا "كل الهيئات الاقليمية والدولية المعنية بحقوق الانسان لا سيما مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر الى تحمل مسؤولياتهم الكاملة تجاه هؤلاء الاسرى وصولا الى ضمان الافراج الفوري عنهم".

وقرروا "المشاركة في اعتصام "خميس الاسرى" الافتراضي الذي تنظمه اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الخميس في 2/4/2020 وان يعلنوا مواقفهم من خلال رسائل يوجهونها".

المصدر :