فلسطينيات >الفلسطينيون في الشتات
الرئيس عباس ينعى المُناضل محسن إبراهيم ويأمر بتنكيس الأعلام ويعلن الحداد ليوم واحد
الرئيس عباس ينعى المُناضل محسن إبراهيم ويأمر بتنكيس الأعلام ويعلن الحداد ليوم واحد ‎الأربعاء 3 حزيران 2020 22:17 م
الرئيس عباس ينعى المُناضل محسن إبراهيم ويأمر بتنكيس الأعلام ويعلن الحداد ليوم واحد

جنوبيات

نعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، القائد العربي اللبناني الفلسطيني الكبير محسن إبراهيم، الذي وافته المنية، اليوم الأربعاء.
وقال الرئيس عباس في بيان النعي الذي تلاه الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة: "قضى الفقيد الكبير محسن إبراهيم حياته مدافعا عن القضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، التي اعتبرها قضيته الأولى، فوقف مواقف مشرفة إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني وثورته الوطنية وحقوقه المشروعة".
وتقدم الرئيس "أبو مازن" باسمه شخصياً وباسم القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بخالص المًواساة والعزاء للشعب اللبناني الشقيق ولعائلة الفقيد الكبير، سائلاً الله عز وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.
كما أمر الرئيس عباس، بتنكيس الأعلام، وإعلان الحداد ليوم واحد على وفاة إبراهيم.
شغل محسن إبراهيم موقعاً بارزاً في الحركة الوطنية اللبنانية، وهو سياسي لبناني أحد أهم القادة اليساريين في السبعينات والثمانينات.
انضم إلى حركة القوميين العرب قبل أن يُؤسس مُنظمة الاشتراكيين اللبنانيين سنة 1968.
اندمج تنظيمه في العام 1970 مع لبنان الاشتراكي ليُشكل مُنظمة العمل الشيوعي في لبنان.
أصبح أمينا عاماً للمنظمة ثم أمينا عاماً للحركة الوطنية اللبنانية أحد أهم أطراف نزاع الحرب الأهلية اللبنانية.

 

المصدر :