عام >عام
الحمد لله بلسم للقلوب وشفاء للصدور
الحمد لله بلسم للقلوب وشفاء للصدور ‎الثلاثاء 20 تموز 2021 12:41 م القاضي م جمال الحلو
الحمد لله بلسم للقلوب وشفاء للصدور


 

عندما يسألُك أحدهم عن وضعك وتُجيب بعبارة: الحمدُ لله، حاذرْ أن تقولَها بألم وانكسارٍ، بل قُلْها بيقينٍ وافتخار. قُل الحمدُ لله وأنت مُبتسمٌ ومُتيقّنٌ، فاليقين بالله يَقيك ويحميك. فقد كان أحد الصالحين يردّد دائمًا: "يقيني بالله يقيني".

ما أجمل هذا الكلام وما أعذب معناه، وما أمتن مبناه. اليقين بالله يقيك ويحميك ويصونك ويجعلك في مأمن، ويُسبل عليك نعمة الاطمئنان وراحة البال. 
وقولك الحمد لله حمدًا كثيرًا طيّبًا مباركًا يجعلك في حفظ الله ورعايته على مدار أيّامك وساعاتك وخلجات قلبك. 
احمد الله بصدقٍ وثقةٍ به، فالحمدُ لله تستطيبُ بها النفوس، ويغدو بها القلب مرتاحًا. فلو حمدتَ الله دهرًا لا تفيه حقَّه وفضلَه عليك.
الحمدُ لله تعطيك القناعة، وتبشّرك بالمزيد من العطاء الربّانيّ، وتسهّل لك الدروب العسيرة، وتمهّد لك سلوك المسيرة بحفظ وصون وأمن وأمان. 
الحمد لله تداوي الجراح، وتُزهر الأفراح. 
هي بلسمٌ للقلوب وشفاء للصدور. هي دواء المكروب وجواز العبور إلى المطلوب بزهو وحبور. 
فبالشكرِ تدومُ النِعَم.

 

المصدر :