عام >عام
نشاط ترفيهي رياضي لمكتب مكافحة المخدرات جنوباً ومركز إنسان في زيرة صيدا لمدمنين تعافوا من الآفة
نشاط ترفيهي رياضي لمكتب مكافحة المخدرات جنوباً ومركز إنسان في زيرة صيدا لمدمنين تعافوا من الآفة ‎الثلاثاء 9 حزيران 2020 19:07 م
نشاط ترفيهي رياضي لمكتب مكافحة المخدرات جنوباً ومركز إنسان في زيرة صيدا لمدمنين تعافوا من الآفة

جنوبيات

نظم المكتب الاقليمي لمكافحة المخدرات في الجنوب، بالتعاون مع مركز إنسان للتأهيل ومعالجة الادمان، وبمبادرة من الناشط الاجتماعي باسل بوجي، نشاطا ترفيهيا رياضيا في زيرة صيدا، لمجموعة من الاشخاص في المركز والذين تعافوا تماما من آفة الإدمان تخلله عرض لتجربة رحلة علاجهم وتعافيهم، وذلك في رسالة لتحفيز المدمنين على اتخاذ قرار بالتوقف عن التعاطي والاقدام على خطوة العلاج لمكافحة هذه الآفة.

وقد تجمع المشاركون عند رصيف الميناء قبيل الانطلاق، في حضور رئيس مكتب مكافحة المخدرات الاقليمي في الجنوب الرائد هيثم سويد ورئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية لمكافحة الادمان ورئيس الهيئة الادارية لمركز "انسان" الدكتور فايز بيبي والاخصائية الاجتماعية في المركز الاهلي لمكافحة الادمان ديانا عساف.

سويد

وأشار رئيس مكتب مكافحة المخدرات الاقليمي في الجنوب الى تزامن إحياء الذكرى الـ159 لتأسيس قوى الامن الداخلي مع الاحتفال في هذا النهار بتعافي هؤلاء الشبان من آفة الادمان، مؤكدا أن "مؤسسات الدولة جاهزة للوقوف الى جانب اي شخص يتخذ القرار بالتخلص من هذه الآفة الخطيرة".

وقال: "نرحب اليوم، بشباب خضعوا لتجربة العلاج من الادمان، والحمد لله كانت النتيجة ايجابية. وقد أحببنا ان ننظم هذا النشاط الترفيهي وان يكون في صيدا كي نشجعهم وباقي الشباب على ان يكونوا حذوة لهم ويكون هذا الامر اول خطوة للعلاج".

أضاف: "اليوم نحيي الذكرى ال159 لتأسيس مؤسسة قوى الامن الداخلي، ونحتفل في هذا النهار مع الشباب الذين بلغوا هذا المكان وقد تحلوا بإرادة قوية وقرروا الخضوع للعلاج لان المؤسسات في رأيي متوفرة، ولكن على الشخص ان يبادر من تلقاء نفسه ويأخذ القرار. لذا، فإن القوى الامنية ومؤسسات الدولة جاهزة لتقف الى جانب اي شخص يريد فتح صفحة جديدة في حياته، فدورنا ليس فقط قمع كما يقولون او تنفيذ القانون او ملاحقة المجرمين، بل إضافة الى ذلك مهمتنا الحفاظ على الحقوق ومن ضمنها حق الانسان في الحياة وفي العيش الكريم. القانون يلاحقنا لانه لا يحق لنا أن نؤذي أنفسنا أولا او نؤذي غيرنا او عائلتنا. لذلك المخدرات هي آفة مدمرة، وعلينا جميعا ان نتعاون لاجتثاثها من مجتمعنا".

بيبي

من جهته، قال رئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية لمكافحة الادمان ورئيس مجلس ادارة مركز "انسان": "نحن كمركز انسان نعالج الجميع من مختلف الجنسيات وكل الاديان والطوائف، ونتعاطى مع المريض كبشر وكإنسان، وتبلغ نسبة التعافي لدينا حوالى سبعين بالمئة. هدفنا انساني وليس تجاريا، ونهتم بالمريض ثقافيا وعلميا، وندربه ونحاول ان نؤمن له فرصة عمل رغم امكانياتنا المتواضعة. وهنا نتوجه بالشكر الى منظمة التحرير وسفارة فلسطين التي تدعمنا دائما ماديا ومعنويا".

أضاف: "نتوجه الى جميع المدمنين وهم يعرفون جيدا الآثار السلبية للادمان على صحتهم وعلى عائلاتهم والمجتمع، وندعو من يعاني من هذه الافة الى البحث عن الحل والذي يكمن في مراكز العلاج والتأهيل".

بوجي

بدوره، أوضح بوجي انه من صيدا القديمة التي "يعاني عدد من شبانها من هذه الآفة الخطيرة"، لافتا الى أنه "انطلاقا من الحرص على اهل مدينته ومنطقته وبهدف انساني بحت، كانت مبادرته بعنوان "خير الناس انفعهم للناس ايد بإيد لح نبني جيل جديد"، ومشروع لمكافحة هذه الافة بعنوان "حماية مدينتي صيدا"، وقال: "هدفنا من النشاط اليوم هو إثبات ان الشفاء من هذه الافة ليس مستحيلا، وتحفيز المدمنين على اتخاذ القرار بالعلاج".

أضاف: "المصحات والمراكز في الوقت الحالي جميعها مغلقة بسبب كورونا، ونطالب بفتحها لمساعدتنا على استقبال الحالات. كان لنا اجتماع مع المجلس الاهلي لمكافة الادمان والسيدة مايا المجذوب ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وعدد من اعضاء المجلس البلدي والرائد هيثم سويد، وعرضت مشروعا وخطة عملية على الارض رحب بها الجميع. لذلك، المطلوب التعاون من اجل مكافحة هذه الافة، واليوم اردنا من خلال هذا النشاط اعطاء الانطباع بأن هناك شبانا تعافوا من هذه الافة".

شهادة

وكانت شهادة لاحد المتعافين عرض خلالها تجربة علاجه في مركز "انسان"، ووجه رسالة الى المتعاطين دعاهم فيها الى أن "يأخذوا القرار بالعلاج والتخلص من هذه الافة السيئة على كل المستويات، رأفة بأنفسهم وبعائلاتهم وبمحيطهم المجتمعي"، مشددا على ان "ليس هناك مستحيل"، مقدما نفسه نموذجا على نجاحه في هزيمة هذه الآفة وبدء حياته من جديد.

احصاءات

يشار الى ان مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب أوقف خلال العام 2019: 974 شخصا في منطقة الجنوب على خلفية التعاطي والترويج والاتجار، توزعوا كالاتي: 863 شخصا على خلفية التعاطي و 105 اشخاص على خلفية الترويج وشخصين على خلفية الاتجار.

المصدر :