لبنانيات >أخبار لبنانية
الحملة الاهلية: معركة اللبنانيين ضد الفساد تبدأ بإقرار التحقيق المركز لكشف ناهبي الأموال
الحملة الاهلية: معركة اللبنانيين ضد الفساد تبدأ بإقرار التحقيق المركز لكشف ناهبي الأموال ‎الثلاثاء 7 تموز 2020 20:28 م
الحملة الاهلية: معركة اللبنانيين ضد الفساد تبدأ بإقرار التحقيق المركز لكشف ناهبي الأموال

جنوبيات

عقدت "الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة" اجتماعها الدوري في "دار الندوة" بحضور منسقها معن بشور والاعضاء واصدروا بعده بيانا توقف فيه المجتمعون امام "تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد ورأوا فيها نتاجا طبيعيا لتلازم الفساد الداخلي مع الحصار الخارجي بهدف تجريد لبنان من ابرز مصادر قوته وهي الوحدة الوطنية والمقاومة الباسلة التي نستعد بعد أيام للاحتفال بانتصارها المؤزر مع الشعب والجيش في حرب تموز 2006، فالفساد سيجلب الحصار والحصار يتسلل من الفساد".

واكد المجتمعون ان "الخطوة الجدية الأولى في مكافحة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة والمهربة تكون بإقرار التحقيق المركز في مصرف لبنان والجهاز المصرفي، بل في مؤسسات الدولة كافة، لتحديد ناهبي أموال الناس ومهربيها واجبارهم على اعادتها".

واكد البيان ان "الخطوة الأولى على طريق كسر الحصار الأميركي على لبنان، والذي يتجلى أساسا بحصار الدولار بهدف خفض قيمة الليرة وتخفيض القدرة الشرائية للمواطن، فتكمن في التوجه نحو دول متحررة من الاملاءات الاميركية شرقا وغربا بهدف التعاون الاقتصادي معها".

وابدى المجتمعون "ارتياحهم لزيارة الوفد العراقي للبنان ولما جرى الحديث عنه من اتفاقيات مشتركة بين العراق ولبنان، ودعوا "بشكل خاص الى تفعيل مصفاة طرابلس من أجل توفير احتياجات لبنان من المشتقات النفطية وتحريك الدورة الاقتصادية في لبنان عموما، وفي طرابلس والشمال خصوصا".

ودانوا "الاعتداء على المحامي واصف الحركة"، متمنين ان "تسارع الأجهزة المعنية بالكشف عن الفاعلين ومشغليهم ومحاسبتهم".

ورأوا في "ارجاء نتنياهو إعلانه لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية والأغوار الذي كان مقررا في الأول من تموز الحالي انتصارا كبيرا للموقف الوطني الفلسطيني الموحد الذي تلقى أيضا اسنادا شعبيا عربيا ودوليا جسدته مواقف غير مسبوقة لحكومات غربية كانت معروفة بانحيازها الكامل لصالح الكيان الصهيوني".

المصدر :