فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
في ذكرى انطلاقتها 53: الديمقراطية في لبنان تستذكر شهداءها وشهداء الشعب
في ذكرى انطلاقتها 53: الديمقراطية في لبنان تستذكر شهداءها وشهداء الشعب ‎الثلاثاء 22 شباط 2022 18:08 م
في ذكرى انطلاقتها 53: الديمقراطية في لبنان تستذكر شهداءها وشهداء الشعب

جنوبيات

كان يوما وطنيا في مخيمات لبنان خصصته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوما لشهداءها وشهداء الشعب الفلسطيني وثورته، فاجتمع ممثلو قوى سياسية وشعبية امام مقبرة الشهداء في بيروت في ذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية بفعالية شعبية شارك فيها مسؤول الجبهة الديمقراطية في لبنان علي فيصل وممثلو احزاب لبنانية وفصائل فلسطينية واتحادات ولجان شعبية وفعاليات وطنية..

تحدث عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية عدنان يوسف (ابو النايف) قائلا:

في حضرة الشهادة والشهداء الذين ستبقى مآثرهم وتضحياتهم خالدة في كل تفصيل نضالي ، نؤكد اصرارنا في الجبهة الديمقراطية على مواصلة العمل وجنبا الى جنب مع قوى شعبنا من اجل استعادة الوحدة الوطنية، ومواصلة النضال على ارضية مبادرتنا السياسية لإنهاء الانقسام، وافسال المجال امام الشعب ليقول كلمته بالانتخابات الشاملة وبما يعيد بناء نظامنا السياسي في اطار استراتيجية كفاحية مرجعيتها وثيقة الوفاق الوطني، وقرارات المجلسين الوطني والمركزي ومخرجات اجتماع الأمناء العامين.. مع التأكيد على ان من شأن التوافق على القضايا الوطنية الكبرى ان ينعكس ايجابا على كل تجمعات شعبنا التي تئن تحت ازمات كبرى لا يمكن التصدي لها الا على قاعدة الوحدة والشراكة الوطنية.

وعن اوضاع الفلسطينيين في لبنان قال:

لم يعد جائزا الاكتفاء بالتوصيف، بل نحن مدعوون جميعا الى حركة شعبية تضع جميع المرجعيات امام مسؤولياتها لجهة العمل الجاد من اجل خطة اقتصادية توفر الحماية الشعب الفلسطيني.

ودعا ختاما وكالة الغوث الى اعتماد خطة طوارئ اغاثية، الى جانب مواصلة الجهود لسد العجز في الموازنة العامة، مشددا حرص الشعب الفلسطيني على تعزيز الامن والاستقرار في المخيمات وتطوير العلاقات الايجابية مع محيطها، داعيا جميع الفصائل الى اعلاء شأن المصلحة الوطنية.

 كما تحدث خليل سليم عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني فوجه "التحية الى الشعب الفلسطيني والى   الجبهة الديمقراطية في ذكرى انطلاقتهم المجيدة"، معتبرا ان اي فكرة لا تكون بوصلتها فلسطينية هي فكرة مشبوهة ويجب التصدي لها بكل الاشكال النضالية.. 

كلمة حزب الله القاها عطالله حمود قال فيها:

نحن هنا اليوم لنعاهد الشهداء على ان نبقى اوفياء لتضحياتهم ولنوجه التحية للاخوة في الجبهة الديمقراطية في ذكرى انطلاقتهم، وايضا لنعاهد اهلنا في فلسطين اننا سنبقى الى جانبهم، وسنبقى اوفياء لمقاومة الشعب الفلسطيني، مؤكدين للعدو ان فلسطين ستبقى لأهلها..

وفي الختام وضع الحضور اكليلا من الزهر على اضرحة الشهداء..

 

 

المصدر : جنوبيات