لبنانيات >أخبار لبنانية
حزب الله يحيي يوم القدس العالمي باحتفال حاشد في حارة صيدا
حزب الله يحيي  يوم القدس العالمي باحتفال حاشد في حارة صيدا ‎الجمعة 29 نيسان 2022 15:33 م
حزب الله يحيي  يوم القدس العالمي باحتفال حاشد في حارة صيدا

جنوبيات

لان القدس محور القضية وقلبها كان لا بد لمنطقة صيدا في حزب الله من احياء يوم القدس العالمي كما في كل عام باحتفال حاشد اقامته في شارع ثكنة محمد زغيب في باحة مجمع سيد الشهداء(ع) في حارة صيدا بحضور عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤولها في لبنان الأستاذ مروان عبد العال ونائب رئيس المجلس السياسي في الحزب الحاج محمود قماطي ومسؤول المنطقة الثانية الحاج علي ضعون وممثلون عن الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية وشخصيات سياسية ودينية وفعاليات بلدية واختيارية واجتماعية ولفيف من العلماء وتخلله عروض ل 800 كشفي من كشافة الإمام المهدي (عج) وعرض للفرق الرياضية في الفنون القتالية والدفاع عن النفس التابعة للتعبئة الرياضية لحزب الله وفرق الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية وعروضات الرابيل من الأبنية المحيطة.

الحاج قماطي اكد ان هذا العصر هو عصر الانتصارات وعصر تحرير فلسطين واضاف ان محور المقاومة كبر وتوسع واصبح دولا وحركات تحرر وشعوب تخوض المعركة وهو في اقوى حالاته وهو ينتصر على الارض ويفرض شروطه
 وقال ان الدول العربيه التي هرولت للتطبيع والاستسلام ..دول  متأمرة على فلسطين وشعب فلسطين..
ما تفعله أمريكا اليوم هو محاولة إنهاء القضية الفلسطينية ومحاولة القضاء على المقاومة بكل أشكال امكانياتها بالسلاح والعتاد والمال والامن والفتن والتواطؤ وأخيرا الاقتصاد..

ما نشهده اليوم على مستوى المنطقة وعلى مستوى دول محور المقاومة هو  اسقاط العملات الوطنية في كل دول المقاومة..اضعاف الاقتصاد.. تجويع الشعوب.. خنق الحريات كله لأجل تأليب الرأي العام..ليصبح ضد المقاومة وضد مشروع المقاومة..لن تنجح أمريكا في هذا المخطط وكما فشلت في حروبها العسكرية وحروبها الامنية أيضا ستفشل في حربها الاقتصادية ..اليوم في لبنان نرى الدعم الأمريكي.. والتأمر الأمريكي والتدخل السافر في الانتخابات اللبنانية ..وجد الأمريكي أن المقاومة محصنة بشعبها وبحضورها النيابي مع حلفائها.. و أن المقاومة محصنة بقوتها العسكرية والامنية ..وقبل كل شيء الحصانة الشعبية والبرلمانية والسياسية والوزارية..فيريدون أن يقضوا على هذه الحصانة بالتدخل في الانتخابات النيابية لضرب هذه الحصانة وزعزعتها .. ولإضعاف الحضور السياسي البرلماني لمشروع المقاومة ولحلفاء المقاومة..ولكن هيهات أن يحققوا ذلك وهيهات بسبب الارادة والوفاء عند شعبنا..

مسؤول الحبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان الأستاذ مروان عبد العال القى كلمة فصائل المقاومة الفلسطينية فاكد ان رسالة المقاومة التي قالت كلمتها في سيف القدس وهي مستعدة لسيف قدس أعنف واشد وأقوى وأكثر عتادا وجاهزية وزمانيا ومكانيا ليس على مساحة فلسطين وحدها.

واضاف فلسطين كلها ستكون في الاشتباك كما كانت في سيف القدس الاولى وجبهة المقاومة كلها أيضا  في الاشتباك على مساحة الصراع على أرض فلسطين ..
الرسالة التي نود أن نقولها لم يعد ولا يسمح ولا يمكن أن يجري على أرض فلسطين أن يتم السيطرة على الأقصى 
هذه غير مسموح أن يعاد تجزئة الشعب الفلسطيني على كل أماكن ارض فلسطين ..
الرسالة التي نود أن نقولها أننا أمام شعب بطل شعب مقاوم شعب يقدس الوحدة ويقدس المقاومة مقاوم ابا عن جد ليس منذ  هذا العصر
بل منذ أن وطأت أقدام اول مستوطن على أرض فلسطين ..هذا الشعب يؤمن ايمان حقيقي بزوال هذا الاحتلال لا محالة بل أن الذي شاهد جنود مدججين بالسلاح يركضون خلف امرأة فقط تصور وتوثق حدث وهو خائف منها لماذا ؟و من الاقوى ؟ الذي يمتلك الأسلحة النووية والمدجج بالسلاح ام الذي يمتلك الحق .و يمتلك الأرض.. ويمتلك الارادة  و يمتلك الوجود ..
هذا هو شعب فلسطين.. 
في يوم القدس نحيّكم ونحيّ القدس ونقول لها نحن عائدون نحن راجعون وسوف ننتصر ..واما فلسطين واما فلسطين وأما النار جيلا بعد..
 
واختتم الاحتفال بأداء قسم العهد والولاء بمتابعة مسيرة  المجاهدين والشهداء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات