عام >عام
كأس الاتحاد: مباريات صعبة للأنصار في البطولة الآسيوية
كأس الاتحاد: مباريات صعبة للأنصار في البطولة الآسيوية ‎الثلاثاء 17 أيار 2022 15:05 م
كأس الاتحاد: مباريات صعبة للأنصار في البطولة الآسيوية

جنوبيات

لم تكن مشاركات الانصار السابقة في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي مرضية لجماهيره، اذ شارك الزعيم الاخضر في ستة مناسبات من نسخ البطولة وخرج في جميعها من الدور الاول.
لذلك يتطلع الانصار اليوم لترك بصمة في مشاركته السابعة من البطولة، بالرغم من تواجد فرق قوية في المجموعة الاولى التي تضمه الى جانب الكويت الكويتي والسيب العماني وجبلة السوري والتي تستضيف مبارياتها العاصمة العمانية مسقط.

ستكون اولى مباريات الانصار غدا الاربعاء امام الكويت الكويتي الفريق الذي يملك سيرة طيبة في البطولة، ويصنف من افضل واعرق الفرق العربية، حيث توج الشهر الماضي ببطولة الدوري الكويتي بالاضافة لحصوله على لقب البطولة الاسيوية في ثلاث مناسبات سابقة.

ويتميز الفريق الازرق باللعب الجماعي ويضم كوكبة من اللاعبين ذو الطراز العالي, كهداف الفريق المحترف التونسي طه ياسين الخنيسي, بالاضافة للمدافع المميز سعد الهاجري. وستشكل نتيجة المباراة امام الانصار نقطة تحول في صراع المجموعة بهدف الحصول على المقعد المؤهل لنصف نهائي منطقة غربي اسيا.

المباراة الثانية للانصار ستجمعه بنادي جبلة السوري، السبت 21 ايار المقبل. وفريق جبلة السوري يعد العدة لهذه البطولة بكل قوة فنيا وجماهيريا حيث سيتم تثبيت شاشات عملاقة في ساحة المدينة ليتسنى للجماهير متابعة فريقهم في هذا الاستحقاق القاري. وبالرغم من معاناة الفريق في بطولة الدوري لهذه الموسم، حيث حل في المركز الثامن برصيد 35 نقطة وكاد ان يهبط للدرجة الثانية، فقد سارعت ادارة النادي للتعاقد مع لاعبين جدد لسد الفراغات في بعض المراكز، حيث تم تعزيز الصفوف باللاعبين عبد الرحمن بركات وأنس بلحوس وحسين رحال وحسين جويد وخالد المبيض، بالاضافة لاستعاد خدمات مهاجم الفريق الدولي محمود بحر.

 يذكر ان نادي جبلة سيشارك بكاس الاتحاد الاسيوي لحصوله على كاس الجمهورية السوري الموسم الماضي, بعد فوزه في المباراة النهائية على حطين 6-5 بركلات الترجيح.
مباراة الانصار الثالثة نهار الثلاثاء 24 ايار المقبل ستجمعه بنادي السيب العماني بعد تحقيقه لقب بطولة الدوري المحلي, للمرة الثانية تواليا, بالاضافة لتحقيقه للقب كاس جلالة السلطان المعظم في اذار الماضي بعد فوزه على نادي الرستاق بهدفين نظيفين.
ويدين نادي السيب بانجازاته لعدة عوامل, ابرزها الاستقرار الفني بقيادة المدرب البرتغالي برونو ميغال بيريرا, بالاضافة لكوكبة من النجوم المحليين كزاهر الاغبري, محمد الضمري ويونس المشيفري.
اذا سنكون على موعد مع مباريات قوية في المجموعة الاولى، فهل سيتمكن الانصار من العبور الى الدور القادم، ام سيكتفي بمشاركة عادية كما في النسخ السابقة؟

المصدر : علي خريس