لبنانيات >أخبار لبنانية
اللهجة اللبنانيّة باقية وتتمدّد...
اللهجة اللبنانيّة باقية وتتمدّد... ‎الاثنين 5 كانون الأول 2022 09:21 ص القاضي م جمال الحلو
اللهجة اللبنانيّة باقية وتتمدّد...

جنوبيات

هناك أمثال لبنانيّة كثيرة عن أنواع اليدَين واستخداماتها، نذكر بعضًا منها: 

- إيدو بيضا : أي صاحب فضل وفاعل خير ومعروف.
- إيدو ماسكة: بخيل.
- إيدو خضرا: يزرع فينبت زرعه ويثمر. 
- إيدو طايلة: صاحب نفوذ، وبإمكانه  فعل أشياء كبيرة.
- إيدو واصلة: واسطة قويّة.
- إيدو طويلة: يؤذي من حوله.
- إيدو خفيفة : نشّال، أو شاطر.
- إيدو مفتوحة: مبذّر، مسرف.
- إيدو ع قلبو: يخاف كثيرًا.
- إيدو والكفّ: عصبيّ، لا يمكن التفاهم معه. 
- إيدي بحلقو: صارف عليه، وقدّم له الولائم.
- إيدي بزنّارك: أطلب مساعدتك.
- إيد من ورا وإيد من قدام: مفلس وليس معه مال.
- إيدو متل المزربّة: كفّه كبير وضربته قاضية.
- جاية يلولح بإيديه: عاد ولم يأت بأي من الطلبات.
- إيدك وما تعطيك: تهديد. 
-إِلّلي بيطلع بإيدك ساويه: إفعل ما تشاء.
- على حطِّة إيدك: كما هو لا تغيير يذكر. 
- يلّي إيدو بالميّ مش متل يلّي إيدو بالنار: إشارة إلى عدم الاهتمام.
- ماسكو من إيدو الّلي بتوجعو: ماسك عليه ممسك. (أي مأخذ).
- إيدي عراسك: يعني "إحلف بدون كذب".
-إيدي ع إيدك : اتّفاق على أن يكونا يدًا واحدة.

إنّها اللهجة اللبنانيّة باقية وستتمدّد. ولكي لا ننسى وضعنا الحاليّ، وظرفنا الخالي من الخيرات والبركات، وما يحصل من تعدّيات، إذ أصبح الوضع المعيشيّ لا يُطاق، وانعدمت الرحمة والأخلاق، علينا أن نتذكّر المثل الشعبيّ الذي يتواءم مع حالنا الميؤوس منه،  وهو:  "حارة كلّ مين إيدو إلو".

المصدر : جنوبيات