لبنانيات >أخبار لبنانية
52 صوتا لميقاتي في استشارات قبل الظهر...
52 صوتا لميقاتي في استشارات قبل الظهر... ‎الاثنين 26 تموز 2021 14:17 م
52 صوتا لميقاتي في استشارات قبل الظهر...

جنوبيات

 

على وقع إيجابية طرأت سريعا على المشهد السياسي، إنطلقت الاستشارات النيابية قبل ظهر اليوم مجمعة على تسمية الرئيس نجيب ميقاتي لتكليفه تشكيل الحكومة العتيدة، باستثناء النائبين الوليد سكرية وفيصل كرامي اللذين لم يسمّيا أحدا على عكس زميليهما في "اللقاء التشاوري" عدنان طرابلسي وعبد الرحيم مراد. في وقت اعلن رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال أرسلان  في تغريدة اعتذاره عن عدم حضور الاستشارات، وكتب: "أتمنى النجاح لمن سيكلّف، راجياً الله أن يحمي لبنان من الفاسدين والمفسدين. وآمل ألا يحمل نجيب ميقاتي أوزار سلفه التي ضيّعت وقت لبنان وفرصة إنقاذه تسعة أشهر مفصلية من تردي أوضاعنا المالية والاقتصادية".

حصيلة الاستشارات قبل الظهر كانت 52 صوتا للرئيس نجيب ميقاتي، على ان تستكمل عند الثالثة بعد الظهر.

الرئيس سعد الحريري، شارك في الاستشارات، وسمّى ميقاتي، معتبرا أن "هناك فرصة للبلد وسميّته على أساس متابعة المسار الدستوري الذي اتفقنا عليه في بيت الوسط ونأمل تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن ولا يجب التوقف عند الصغائر".
كذلك فعل الرئيس تمام سلام، الذي "أمل أن يكون هناك مخرج للحالة الصعبة التي وصلنا إليها في البلد لا سيما على القواعد الدستورية الصحيحة"، متمنيا النهوض بحكومة من الاختصاصيين بعيداً عن كل القوى السياسية من أجل إيجاد الحلول الملحة للأوضاع المالية الضاغطة والحياتية.

إلى ذلك، أوضح النائب ايلي الفرزلي أن تسمية الحريري لميقاتي جعلته ممثلا للمكون الذي ينتمي إليه وهو أمر لزومي لاستكمال المظلة الوطنية لأي حكومة.

بدورها، سمّت كتلة "المستقبل" الرئيس نجيب ميقاتي لتكليفه تشكيل الحكومة، وقال النائب سمير الجسر الذي تحدث باسم الكتلة: "الله يعين البلد والرئيس ميقاتي".

النائب طوني فرنجية تحدث باسم كتلة "التكتل الوطني"، مشيرا إلى انهم سمّوا ميقاتي لتولي المهمة، مضيفا: "طالبنا الرئيس عون بتسهيل تشكيل الحكومة، والنائب فريد الخازن غير موجود معنا لأسباب خاصة وقام بتفويضنا وسمينا باسمه أيضاً ميقاتي".

أما كتلة "الوفاء للمقاومة" التي تحدث باسمها النائب محمد رعد، فأكد أن تسميتهم لميقاتي تعكس جدية التزامنا بأولوية تشكيل حكومة ولاعطاء جرعة إضافية لتسهيل مهمة التأليف، وقال: "على مدى عام مضى وبالتحديد منذ استقالة دياب في تاريخ 10 آب 2020 والكتلة ترى وجوب تشكيل حكومة لأنها المعبر الالزامي لمعالجة الأزمات وتسيير أمور المواطنين وحفظ الأمن".

"اللقاء الديمقراطي" أيضا سمّت ميقاتي، وأمل النائب تيمور جنبلاط "أن يقدم الفرقاء السياسيون التسهيلات اللازمة لتشكيل الحكومة لأن البلد لم يعد يحتمل".

من جانبه، تحدث النائب نقولا نحاس باسم كتلة "الوسط المستقل"، وقال :"سمينا ميقاتي لرئاسة الحكومة ونطلب من الجميع التعاون ومن لم يسمِّ ميقاتي لا يعني أنه ضدّه والأهم هو تعامل الكتل مع التشكيل".

إلى ذلك، سمّت "الكتلة القومية الاجتماعية" ميقاتي، وقال النائب أسعد حردان: "يجب تشكيل حكومة سريعاً من المفترض أن تعالج مشاكل الناس وكفى وجعاً للناس".

المصدر :