فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
اعتصام في عين الحلوة رفضاً لتقليص خدمات "الأونروا"
اعتصام في عين الحلوة رفضاً لتقليص خدمات "الأونروا" ‎الثلاثاء 29 كانون الأول 2020 14:46 م
اعتصام في عين الحلوة رفضاً لتقليص خدمات "الأونروا"

جنوبيات

بدعوة من هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا، نفذ اللاجئون الفلسطينيون اعتصاماً جماهيرياً أمام مكتب مدير خدمات "الأونروا" في مخيم عين الحلوة، وذلك لتقليص خدمات "الأونروا" في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، إضافة إلى جائحة كورونا، بحضور مُمثلو القوى السياسية واللجان الشعبية ومدير خدمات "الأونروا" في المخيم.
وألقى كلمة القوى السياسية واللجان الشعبية، أمين سر "منظمة الصاعقة" في صيدا عبد المقدح "أبو بسام"،  أدان فيها سياسة تدني وتراجع خدمات "الأونروا" الصحية والتربوية والاجتماعية في ظل الظروف الاقتصادية  الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون إضافة إلى جائحة "كورونا" وارتفاع نسبة البطالة بين أبناء الشعب الفلسطيني.
كما دعا المقدح إدارة "الأونروا" ومديرها العام في لبنان إلى البحث عن إيجاد المبالغ المالية لتحسين الخدمات.

من جهته، دعا مسؤول "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" في مخيم عين الحلوة فؤاد عثمان، "المدير العام لـ"الأونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني أما العمل بشكل جدي بعيداً عن سياسة التسويف عبر القيام بواجبه في تأمين الأموال اللازمة لتحسين الخدمات الصحية والتربوية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان وتفعيل برنامج الطوارئ في ظل جائحة "كورونا" وارتفاع نسبة البطالة بسبب حرمان شعبنا من ابسط حقوقه المدنية والإنسانية، وإلا على المدير العام لـ"الأونروا" في لبنان الرحيل عن رأس هذه المؤسسة لأنه ليس جدير بتولي المسؤولية لها شأنه شأن غيره ممن سبق ورحل عنها بسبب فشلهم وسيكون مصيره الرحيل بسبب سياسة عدم الامبالاة وتحمل الحد الأدنى من المسؤولية.
وختم عثمان: "هذه السياسة تضع المدير العام في دائرة الاتهام السياسي بتواطئه على إنهاء "الأونروا" تدريجيآ عبر إنهاء خدماتها ربطاً بالمشروع الأميركي الصهيوني عبر تطبيق صفقة القرن".

 

 

 

المصدر :