فلسطينيات >داخل فلسطين
د. خوري ممثلا عن الرئيس عباس في مراسم تشييع الشهيدة شيرين ابو عاقلة
د. خوري ممثلا عن  الرئيس عباس في مراسم تشييع الشهيدة شيرين ابو عاقلة ‎الجمعة 13 أيار 2022 22:22 م
د. خوري ممثلا عن  الرئيس عباس في مراسم تشييع الشهيدة شيرين ابو عاقلة

جنوبيات

شارك عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس دكتور رمزي خوري في صلاة الجنازة على روح الشهيدة شيرين ابو عاقلة، والتي اقيمت في كنيسة الروم الكاثوليك الملكيين ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، والذي ترأسه نيافة المطران ياسر العياش مطران الروم الكاثوليك الملكيين في القدس، بحضور رئيس مجلس كنائس الاراضي المقدسة بطريرك المدينة المقدسة للروم الارثوذكس كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث، والبطريرك الاسبق للكنيسة الكاثوليكية ميشيل صباح الى جانب لفيف من ممثلي الكنائس ورجال الدين الاسلامي، وبحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عدنان الحسيني، ووزير القدس فادي الهدمي، عدد كبير من السفراء وممثلي سفارات العالم والعديد من الشخصيات الدبلوماسية والاعتبارية، وحضور شعبي ضخم.

وفي مشهد جسّد الوحدة الفلسطينية مسيحية واسلامية، فقد صلت الجموع صلاة الغائب في صلاة الجمعة من امام المستشفى الفرنسي كما ودقت اجراس الكنائس جميعها في القدس من كل الطوائف في سابقة هي الاولى لوداع شهيدة فلسطين،  فقد جابت جنازة الشهيدة الصحفية شيرين ابو عاقلة شوارع القدس المحتلة تقدمت الجنازة الفرق الكشفية المقدسية بما فيها كشافة الهلال، ورغم التهديدات الاسرائيلية ودعتها اليوم مدينتها ومسقط رأسها، في مشهد تقشعر له الابدان، حيث شيعها الالاف من ابناء شعبنا الفلسطيني من مختلف محافظات الوطن ومدن الداخل ومن استطاع اليها سبيلا، رغم الاجراءات الصارمة التي فرضتها قوات الاحتلال الاسرائيلي لمنع المشاركين بتشييع الجثمان او تقليل اعدادهم من خلال الحواجز والاحتكاك المباشر والاعتقالات.

ورغم كل هذه الاجراءات الا أن شعبنا الفلسطيني العنيد وقف وتصدى لكافة هذه الاجراءات الاستفزازية وكان شعبنا حريص على رفع العلم الفلسطيني على طول مسافة الجنازة إنطلاقاً من المستشفى الفرنسي الى كنيسة الروم الكاثوليك الملكين للصلاة عليها، ومن ثم الى مثواها الاخير في مقبرة الروم الارثوذكس، وسط هتافات لفلسطين والقدس والشهداء، متحدين كل السياسات الاسرائيلية التي تسعى الى اقتلاع الفلسطينيين من عاصمتهم الابدية القدس الشريف.

وتوجهت اللجنة الرئاسية بالتحية الى كافة ابناء الشعب الفلسطيني وخاصة المقدسيين الذين رفضوا السياسات والاملاءات الاسرائيلية وشيعوا الشهيدة شيرين بما يليق بها وبشهداء فلسطين.

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات