عام >عام
نجاة رضيع من الموت بسبب جرعة زائدة من الفيتامين د
نجاة رضيع من الموت بسبب جرعة زائدة من الفيتامين د ‎الخميس 28 تموز 2022 20:49 م
نجاة رضيع من الموت بسبب جرعة زائدة من الفيتامين د

جنوبيات

في أحد المستشفيات الفرنسية شارف طفل رضيع على الموت بسبب جرعة زائدة من المكمّل الغذائي فيتامين "د"، هذه الحادثة تدقّ ناقوس الخطر حول أهمية إعطاء هذا المكمّل تحت إشراف طبّي ووفق الشروط والكمية المناسبة، وإلّا قد نكون أمام كارثة حقيقية!
 
ينصح بتناول الأطفال منذ الولادة المكمّل فيتامين "د" للوقاية من الكساح، وهو مرض يؤدّي إلى تأخّر النمو وتشوّهات في العظام بسبب النقص الشديد من هذا الفيتامين. لذلك يجب الاستمرار في تناول هذا المكمّل حتى عمر الـ 18، أي طوال مرحلة النمو وتكوّن العظام.
 
ولكن يجب أن يكون تناول الفيتامين د عند الرضّع والأطفال تحت إشراف طبي، والسبب أنّ أيّ جرعة زائدة نتيجة لقراءة خاطئة على الملصق أو دمج مكمّلات غذائية مع بعضها قد تحمل مخاطر حقيقية، وفق ما نشر موقع Topsante.
 
إذ يمكن أن تُسبب زيادة الفيتامين "د" إلى ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم عن المعدّل الطبيعي، الأمر الذي من شأنه أن يؤدّي إلى عواقب خطيرة مثل تلف الكلى أو التكلّس الكلوي.
 
خطأ في الجرعة كاد أن يودي بحياته
كاد رضيعٌ أن يخسر حياته بسبب جرعة زائدة غير متوقعة من الفيتامين "د". وفي التفاصيل، عانى الطفل من حساسية من دواء ZymaD الذي يعطى للوقاية من نقص الفيتامين "د"، ما دفع بوالديه إلى البحث عن البديل بعد استشارة مقوّم للعظام الذي نصحهم باستخدام مكمل غذائي يدعى Sunday natural. وعليه طلب الوالدان المكمل عبر الإنترنت وبدآ بإعطائه لطفلهم الصغير. لكنّ ما جرى كان مخالفاً لكلّ التوقعات، الأمر الذي دفعهم للتوجّه سريعاً إلى الطوارئ.

وفق والدة الطفل: "شعرنا أنّ هناك خطباً ما، وعلينا التوجه إلى المستشفى سريعاً. وهناك كانت الكارثة لأنّ طفلنا عانى من التهاب كلوي ومشكلة في القلب. ويشتبه الأطباء أن تكون جرعة الفيتامين "د" الزائدة هي السبب. وعليه، بقي الطفل يرقد في العناية الفائقة قبل أن يتمّ نقله في ما بعد إلى غرفة عادية في المستشفى لمدة أسبوعين."
 
تفصيل صغير في الجرعة
ما حدث كانت نتيجة خطأ في الجرعة. فالمكمل الغذائي الذي اشتراه الوالدين عياره 10 000 UI من الفيتامين "د" لكلّ قطرة، في حين أنّ ZymaD عياره 10 000 UI لكلّ ميلليتر. وكان يصعب اكتشاف هذا التفصيل الصغير لأنّ ملصق الدواء الذي تمّ طلبه عبر الإنترنت كان باللغة الألمانية. لحسن الحظّ أنّ الطفل بصحّة جيدة، وقد نجا من هذه الحادثة من دون أن تترك آثاراً على صحته.

 

المصدر : النهار