لبنانيات >أخبار لبنانية
الجليد سيد الانزلاقات.. فجّر مياه الشبكات
عوّق التلاميذ والموظّفين.. ورسم لوحات طبيعة
الجليد سيد الانزلاقات.. فجّر مياه الشبكات ‎الجمعة 29 كانون الثاني 2016 10:33 ص
الجليد سيد الانزلاقات.. فجّر مياه الشبكات
لوحة طبيعية من الجليد في عاليه


تواصلت موجة الصقيع القارس أمس في بيروت والمناطق، ولا سيما الجبلية، حيث سيطر الجليد على الطرقات العامة، وأدّى إلى تأخير المواطنين عن الالتحاق بأعمالهم، كذلك طلاب المدارس، حتى العاشرة صباحاً، فيما شهدت الطرقات حوادث تصادم نتيجة الانزلاقات، وتفجّرت شبكات المياه، في وقت نشطت فيه البلديات بإزالة الثلوج والجليد بواسطة رش كميات كبيرة من الملح.

ارتفاع في الحرارة

توقعت مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني، أن تنحصر الكتل الهوائية الشديدة البرودة اعتبارا من اليوم (الجمعة)، على أن يكون الطقس غائما جزئيا مع ضباب على المرتفعات وارتفاع محدود بدرجات حرارة وطبقات من الجليد على الطرقات التي تعلو عن 600م وما دون في الشمال.
أما يوم السبت فيكون غائما جزئيا إلى غائم دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة وتساقط أمطار متفرقة وثلوج ابتداء من 1400م في فترة ليل السبت/صباح الاحد، كما حذرت الأرصاد من تكون طبقات من الجليد على الطرقات التي تعلو عن 1000م وما دون في الشمال.
الحرارة على الساحل من 3 الى 12 درجة، فوق الجبال من -5 الى 4 درجات، الأرز من -13 الى -2 درجة، في الداخل من -6 ال 6 درجات.
الرياح السطحية:شمالية غربية الى شمالية شرقية، سرعتها بين 10 و35 كلم/س.

صقيع قارس في بيروت

ففي بيروت، استمرّت موجة الصقيع، رغم سطوع الشمس وإشراقها، إلا أن دفئها لم يتمكن من السيطرة على البرد القارس الذي لفَّ المدينة، ولا سيما في الصباح الباكر، وجعل أهلها يتلحّفون بالأصواف الثقيلة، هربا من الصقيع، فيما تواصلت نشاطات المواطنين بشكل طبيعي، في المؤسّسات والمدارس، وكان لكورنيش عين المريسة نصيبه بتوافد هواة صيد السمك ظهرا، و»مسترخين» تحت الشمس الدافئة على الرصيف، بينما شهدت الأسواق التجارية، وسط العاصمة والمناطق، عجقة سير حركت نشاط المواطنين، على أمل أنْ تستعيد المدينة حرارتها اعتبارا من اليوم، وفق الأرصاد الجوية.
انزلاقات في إقليم الخروب
وفي إقليم الخروب، أفاد مراسلنا عصام الحجار بأنّه مع تكوّن طبقة من الجليد نتيجة درجات الحرارة المتدنية، وقع صباح أمس عدّة حوادث بين السيّارات بسبب الانزلاقات على الطرقات، واقتصرت اضرارها على الماديات، في الوقت الذي تعمل فيه شرطة بلديات بعض القرى على ارشاد السائقين والانتباه من خطورة الجليد على الطرقات.

الجليد حاصر عاليه والمتن

وفي عاليه، أفاد مكتب «اللـــواء» بأنّه ما زالت المناطق الجبلية محاصرة في حدود كبيرة، مع استمرار موجة الصقيع وسيطرة الجليد، فالمياه تجمّدت في شبكات المياه، وبعضها تفجّر نتيجة ضغط التجمد، الطرقات شبه خالية، حتى إنّ بعض الطرقات قطعت لساعات وشهدت ازدحام سير خانق، ولا سيما طريق حمانا – بحمدون والطرق الشديدة الانحدار، على الرغم من قيام ورش الأشغال العامة في «مركز جارفات الثلوج في المديرج» بتشغيل الملاحات الآلية ورش عدة أطنان من الملح على الطريق الدولية بين عاليه وشتورا، مرورا ببعلشمية ومحطة بحمدون وصوفر والمديرج، فضلا عن الطرق الرئيسية في الشوف وعاليه والمتن الأعلى، حتى أنه رشت كميات من الملح مرتين، إلا أنّ الجليد لم يتأثّر بشكل كبير.
وشهدت الطرق في عاليه والمتن الأعلى حوادث سير وانزلاق سيارات، فيما لا تزال المدارس مقفلة، كما لم يتمكّن مواطنون من الالتحاق بأعمالهم قبل الثانية عشرة ظهرا، مع استمرار تدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

تصادم في النبطية

وفي النبطية، إنّ طبقة من الجليد تكوّنت على طريق عام حاروف - النبطية وعلى طريق عام شوكين - النبطية وعلى طريق عام كفرتبنيت - الزوطرين، ما أدّى إلى وقوع حادثي سير، الأوّل على طريق حبوش نتيجة اصطدام سيارتين وانقلاب إحداهما إلى جانب الطريق من دون وقوع جرحى، واقتصرت الأضرار على الماديات، والثاني على طريق شوكين نتيجة الانزلاقات بين سيارتين، وهذا الأمر دفع قوى الأمن الداخلي وبتوجيهات من قائد سرية درك النبطية العقيد توفيق نصرالله إلى إقامة حاجز على طريق حبوش لإرشاد المواطنين.

صفر في حاصبيا

وفي حاصبيا، أفاد مراسلنا حسين حديفة بأنّه لا تزال تأثيرات المنخفض الجوي الذي يجتاح لبنان منذ عدّة أيام يرخي بثقله على المنطقة بردا وصقيعا بحيث تسيطر على المنطقة موجة من البرد القارس تدنّت معها درجات الحرارة إلى ما دون الصفر خلال ساعات الليل وصباح أمس، تسبّبت بتشكيل طبقة من الجليد على الطرقات ابتداءً من ارتفاع 800 متر، ما شكّل عرقلة لحركة السير وتسبب بالعديد من الحوادث التي اقتصرت اضرارها على الماديات، وهذا ما اضطر بطلاب المدارس الرسمية والخاصة كما الثانويات الى التأخّر عن الوصول الى صفوفهم حتى التاسعة والنصف، حيث بدأ الجليد بالذوبان، كما تسبّبت موجة الصقيع بانقطاع المياه عن معظم المنازل بعد تجمدها في الشبكات الرئيسية والفرعية، في وقت فضل فيه المواطنون ملازمة منازلهم الا في الحالات الطارئة.
هذا، واعتبارا من العاشرة من صباح الأمس، ومع ذوبان الجليد، باتت جميع طرقات حاصبيا والعرقوب سالكة امام حركة السير، فيما عملت احدى الورش في بلدية شبعا الى رش الملح على الطريق الرئيسية في البلدة، وظلت طريق شبعا راشيا الوادي عبر وادي جنعم سالكة امام السيارات المجهزة بسلاسل معدنية.
الى ذلك لا تزال الثلوج تحاصر مواقع مراقبي «الامم المتحدة» في جبل الشيخ، وكذلك المواقع التابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي في تلة الرادار ومركز التزلج عند المنحدرات الجنوبية الشرقية لجبل الشيخ، وتعمل هذه القوات على الاستعانة بالمروحيات للتزود بالمؤن والمحروقات.

حوادث بالجملة في طرابلس

وفي طرابلس، شهدت المدينة وقوع حوادث سير بالجملة بسسب الجليد وتدنّي دراجات الحرارة بشكل كبير، ولا سيما عند مستديرة السلام في طرابلس وطلعة جامعة المنار في ابي سمراء، كما ادى الجليد الى انقلاب سيارة دفع رباعي.
وقد حضرت عناصر من قوى الامن الداخلي وعملت على تأمين مرور السيارات وتحذير المواطنين من القيادة بسرعة خصوصا في الاماكن التي تتجمع فيها المياه.

الجليد أعاق حركة السير على طرقات حاصبيا

يرشّون الملح في شبعا لذوبان الجليد (تصوير:حسين حديفة)

المصدر :