فلسطينيات >داخل فلسطين
حزما تشيع شهيدها محمد كنعان إلى مثواه الأخير
حزما تشيع شهيدها محمد كنعان إلى مثواه الأخير ‎الجمعة 28 تموز 2017 14:00 م
حزما تشيع شهيدها محمد كنعان إلى مثواه الأخير

جنوبيات

شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في بلدة حزما شرق القدس المحتلة، بعد ظهر اليوم الجمعة، جثمان الشهيد محمد فتحي كنعان (26 عاما)، الذي ارتقى أمس متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع الاحتلال في البلدة قبل ثلاثة أيام.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، في مدينة رام الله، وصولا إلى مسقط رأسه، حيث حمل المشيعون جثمان الشهيد على الأكتاف، وطافوا به شوارع حزما، مرددين الهتافات والشعارات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال، والداعية إلى نصرة المسجد الأقصى.

ووصل المشيعون إلى منزل الشهيد، حيث ألقت عائلته واقربائه ومحبوه نظرة الوداع عليه، وسط أجواء من الحزن على فراقه والغضب على الاحتلال، ومن ثم إلى مسجد البلدة حيث أدى المصلون صلاة الجنازة، ومنها إلى المقبرة لمواراته الثرى.

وأغلقت قوات الاحتلال مدخل البلدة الرئيسي، ومنعت المواطنين والسيارات من الدخول والخروج، كما انتشر عدد كبير من مركبات شرطة الاحتلال في محيطها.

وأفادت مصادر محلية في البلدة، بأن قوات الاحتلال تضييق الخناق على المواطنين، من خلال الإغلاقات والاقتحامات المتكررة، وإعاقة حركة دخولهم وخروجهم من البلدة، مشيرا إلى أن المستوطنون ينفذون أيضا اعتداءات متكررة على المواطنين، وبخاصة الأطفال.

 

المصدر :