فلسطينيات >الفلسطينيون في الشتات
حركة فتح إقليم إسبانيا تحيى حفل إنطلاقة الثورة الفلسطينية ال55
حركة فتح إقليم إسبانيا تحيى حفل إنطلاقة الثورة الفلسطينية ال55 ‎الاثنين 27 كانون الثاني 2020 09:50 ص
حركة فتح إقليم إسبانيا تحيى حفل إنطلاقة الثورة الفلسطينية ال55

جنوبيات

 تحت رعاية السفير الفلسطيني كفاح عودة ومفوض الأقاليم الخارجية لحركة فتح وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح  الدكتور سمير الرفاعي وسفير دولة فلسطين لدي لبنان أشرف دبور، أحيت حركة فتح إقليم إسبانيا، الخامس والعشرين من يناير  الذكرى ال٥٥ للثورة الفلسطينية المعاصرة  في العاصمة الاسبانية مدريد ، وبحضور كوكبة من السفراء العرب والدول الصديقة لشعبنا وعلي وجه الخصوص سفيرة دولة جنوب إفريقيا ، وذلك وسط مشاركة واسعة من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية والأصدقاء الإسبان .

وفي كلمته رحب أمين سر الإقليم الدكتور أحمد معروف بالحضور مقدماً خالص الشكر لنقابة العمال الإسبانية على تكرمها باحتضان هذا الحفل في أحدي قاعات مقرها .

كما وتقدم  السفير كفاح عودة من خلال كلمته بالترحيب بالحضور والضيوف خاصة السفراء والقناصل وأعضاء السلك الدبلوماسي للدول العربية و الصديقة ، كما وتقدم  بجزيل شكره لدولة إسبانيا ملكاً وحكومة وشعباً علي إحتضانهم للجالية الفلسطينية ودعمهم المستمر لنضالات شعبنا ، كما وتطرق في معرض كلمته عن  الوضع السياسي الخطير الذي تمر به القضية الفلسطينية  في الوقت الراهن في ظل وجود إدارة أمريكية منحازة بالكامل مع الإحتلال الإسرائيلي يتزعمها دونالد ترامب  .

هذا وقد نقل الدكتور سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح تحيات السيد الرئيس محمود عباس  لأبناء حركة فتح  وأبناء الشعب الفلسطيني في إسبانيا ، معرجاً في عجالة جامعة  لتاريخ الثورة الفلسطينية منذ إنطلاقتها وحتي يومنا هذا،  وعلي ما تتعرض له القضية الفلسطينية من تحديات ومؤامرات تتطلب توحيد الصفوف وتضافرها فلسطينياً وعربياً وعالمياً للتصدي لها ، معرباً عن أن فتح ستبقي سداً منيعاً يحمي شعبنا وقضيته وستبقي متمسكة بالثوابت باقية علي العهد والقسم  .

 بدوره رحب  الأمين العام لنقابة العمال الإسبانية فب مدريد  السيد لويزمي رييو  بالحضور معرباً عن سعادته بإقامة هذا الحفل في مقر النقابة مؤكداً علي وقوفهم دوماً بجانب الحق الفلسطيني ورفضهم لكل سياسات الاحتلال الخارجة عن القانون الدولي والمنتهكة لمبادئه  .

يذكر أن  حفل إحياء الإنطلاقة قد تخلل جملة من الفقرات والمشاركات الفنية والتراثية ، أُستهلت بوصلة غنائية تقدم بها الفنان الفلسطيني المتميز زيد تيم ،  تلاه عرضاً شيقاً للدبكة الشعبية الفلسطينية لفرقة " بلدي"  ، فيما ألقي الدكتور خضر أبو هليل قصيدة شعرية من نظمه ونسجه  تتحدث عن معاناه الفلسطينين وعذاباتهم،  وذلك  في أداء جميل ومعبر بمشاركة إبنته شد إنتباه وسمع الحاضرين  .

كما وقد كان هناك عروضاً تضامنية رائعة  لكل من فرقة الفنانة والمغنية الإسبانية  كرستينا باييه  وفرقة مؤسسة المكي مورسيا الدولية للثقافة باسبانيا .

المصدر :