عام >عام
بنزين بالواسطة ومهنة جديدة
بنزين بالواسطة ومهنة جديدة ‎الجمعة 2 تموز 2021 11:10 ص
بنزين بالواسطة ومهنة جديدة

جنوبيات

شرعت أزمة البنزين قطاعاً جديداً بدأ ينمو ويزدهر، وهو استئجار شاب لقيادة السيارة الى المحطة والانتظار ساعات لتعبئتها بالبنزين.
في الجنوب عمد المتمولون القادمين من افريقيا الى تعزيز هذا القطاع داخل القرى، وذلك عبر دفع 100 ألف ليرة كحد أدنى الى مكتب يضم مجموعة من الشبان قرروا ارساء هذه المهنة وتدريجها، حيث يلجأ المغترب الى المكتب ويركن سيارته ليقوم المكتب بإرسالها عبر سائق لديه الى محطة البنزين وتعبئتها، فتوفر عليه الـ 100 ألف ليرة، أي حوالى 7 دولارات، عناء الانتظار في طوابير الذل اليومية.

المصدر :