عام >عام
السفير دبور زار سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون
السفير دبور زار سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون ‎الثلاثاء 22 أيلول 2020 19:25 م
السفير دبور زار سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون

جنوبيات

زار سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور على رأس وفد فلسطيني اليوم الثلاثاء، سفير الجزائر في لبنان عبد الكريم ركايبي.
وضم الوفد اللواء الركن ابو طعان وقائد قوات الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب، عضو قيادة حركة فتح في لبنان اللواء منذر حمزة، ، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في صور اللواء توفيق عبد الله، عضو قيادة المنظمة في لبنان عدنان يوسف ومسؤول هيئة التنظيم والإدارة في لبنان العميد حسن سالم.
وثمن دبور خلال اللقاء المواقف المشرفة والشجاعة للرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون ودعم الجزائر الثابت والدائم رئيساً وحكومةً وبرلماناً وشعباً لحقوق شعبنا الفلسطيني ومشروعه الوطني في الحرية والعودة والاستقلال.
وقال السفير دبور بعد اللقاء "حضرنا الى بيتنا ايضا، فالسفارة الجزائرية هي بيت الفلسطينيين كما هي السفارة الفلسطينية بيت الفلسطينيين والجزائريين، حضرنا لنقول لسعادة السفير الاخ الحبيب كلمة شكر وتقدير من الشعب الفلسطيني في لبنان الى الرئاسة والحكومة والبرلمان والى الشعب الجزائري الذي ساند فلسطين على مر السنين."
واضاف "وتقدير من الاعماق للرجال اصحاب الكلمة الحرة الامينة فانتم وفلسطين معاً ودائماً وانتم الذين قلتم لن يستكمل استقلال الجزائر ما لما تنل فلسطين استقلالها، هذا هو الشعب الجزائري العظيم الذي لم ينسى اخوانه الفلسطينيين وقضيتهم العادلة وسيبقى دائما الى جانبهم حتى يتحقق النصر ان شاء الله على ارض فلسطين وبالقدس عاصمة الدولة وبعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم."
وختم دبور "باسم الشعب الفلسطيني نشد على ايديكم ونثمن هذه الخطوة الشجاعة في هذا الزمن والذي عندما يتحدث فيه الرجال لكلامهم معانٍ وصدى كبيراً."
بدوره قال السفير ركايبي "اشكر اخي سعادة سفير فلسطين في لبنان والوفد المرافق له على هذه الزيارة المباركة والتي جاءت لتقديم الشكر الى القيادة في الجزائر."
واضاف "كلمة السيد رئيس الجمهورية ما هي الا تعبير عن ما يكنه الشعب الجزائري الى فلسطين ونظرة الجزائر شعباً وحكومة للقضية الفلسطينية، والجزائر تعتبر فلسطين قضية مركزية بالنسبة للامة العربية والامة الاسلامية ومواقف الجزائر ثابتة كما كانت في الماضي وكما في المستقبل فالقضية الفلسطينية لا تهم الفلسطينين فقط فهي قضية مركزية للعرب والمسلمين جميعاً لان فلسطين هي اولى القبلتين وثالث الحرمين وموقف الجزائر حتى قبل الثورة الجزائرية ونحن تحت نير الاستعمار كان الجزائريون مهتمين بالقضية الفلسطينية، وستستمر المواقف الجزائرية ان شاء الله حتى تنال فلسطين استقلالها وتقوم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف."

 

 

المصدر :