فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
أونروا لبنان: صفقات في التعليم وتخبط واستهزاء بالاساتذة
أونروا لبنان: صفقات في التعليم وتخبط واستهزاء بالاساتذة ‎الخميس 2 كانون الأول 2021 21:44 م
أونروا لبنان: صفقات في التعليم وتخبط واستهزاء بالاساتذة

جنوبيات

 حالة من الغليان الممزوج بالقرف تسود الأساتذة الذين تهينهم الأونروا في كل محطة توظيف متحالفة مع اتحاد المعلمين بحسب تعبير الأساتذة الاتحاد الذي يتلاعب بكل الأساتذة بوعود واهية وصفقات هدفها انتخابي لتمرير اكبر عدد من الأساتذة وتوظيفهم لينتخبوا رئيس الاتحاد الحالي وجماعته.

 وهذا ما يفسر بحسب الأساتذة استماتة الاتحاد المذكور لتمرير أساتذة الريميديال الراسبين بالخطي والمقابلات وعدم إنصاف المدرسين الذين اهين غالبيتهم في الية توظيف بعيدة من المعايير للموضوعية بعد شوط إدارة الأونروا متواطٸة مع الاتحاد كل المعايير لصالح ادخال المحظيين وعدم الكشف عن اسماء الروستر الذي يضم المقربين لموظفين كبار ومحظيين.

وجاءت خطوة إعادة المقابلات للراسبين من الريميديال لتفضح الصفقة والمستور... حيث بسأل المدرسون كيف تعيد الانرواالمقابلات  الراسبين وتظلم عشرات بل مىات المدرسين الذين لم تدخلهم الروستر لانها طمست المعايير الموضوعية وألغت الخطي لصالح مقابلة هشة قام بها غير المختصين اجمالا.  فمدىسو الريميديال سيدخلون ويوظفون قبل نهاية العام على حساب عدد كبير من الأساتذة... فمرة بعد رٸيس الاتحاد ذوي الروستر بمتابعة قضيتهم ولكنه في الحقيقة كما يقول ذوو الروستر يتواطا عليهم ويدعم ذوي الريميديال وعددهم نحو مٸة ليدخلهم لينتخبوه بالاستحقاق الانتخابي القريب وان كان قد رسب بعصم خطي وحتى رسبوا بالمقابلات جميعا۔

 هنا يسال عدد كبير من الأساتذة المطرودين من الروستر لماذا لم تعاد المقابلات والمعايير للجميع؟ ويردد الأساتذة ان مسؤول الاتحاد بتملق لحزبه وحين يحضر القيادات لعزا يسارع الى التقاط الصور معها في حين يرفض مناصرة الحق وهدفه صفقة تمرر الأساتذة والمديرين من أتباعه حتى لو كان احد المدربين المعينين مؤخرا وهو من ال م. يسرق بعض الكتب من احدى المدارس... علما ان حالة التخبط شملت نقل رىيس الاتحاد احد أقاربه الى مدرسة يديرها وحين فضح أمره بالصحف اعترفت الانروا بالخطأ وطيرته... علما ان من اهداف الصفقات التجديد للمدير العام ودعم حزب رٸيس الاتحاد للتجديد مقابل تمرير صفقات منها توظيف الريميديال الراسبين والتخببص بالتوظيف والتعببنات على حساب الكفاءات وحملة الشهادات بحيث تم توظيف معلمة بلا خبرة وبعضهن يلجأ الى ذ.ط مع عزومة وتملق و... حتى يوظف هذه أو تلك كما يردد عدد كبيىر من الأساتذة.  علما ان الشكاوى تتزايد يوميا سواء لعمان او غيرها وسط سخرية بالاساتذة المطالبين بحقهم بوجود معايير... وغدا سيعتصم عشرات الأساتذة ضد هضم حقهم بصفقة الاتحاد حيث كما يقولون هرب رٸيس الاتحاد عن مناصرتهم رغم وعوده بالوقوف معهم ... ويقول كثر انه وفريقه مع إدارة الأونروا يسخرون  منهم... وسط غياب الشفافية والصدق والموضوعية.. والسؤال الكبير لماذا هذا الاءلال للمعلم؟

المصدر : جنوبيات