لبنانيات >أخبار لبنانية
رد لبناني” من صفحتين على المبادرة الكويتية: بعدٌ إقليمي لسلاح “الحزب” ومعالجته تتجاوز لبنان
رد لبناني” من صفحتين على المبادرة الكويتية: بعدٌ إقليمي لسلاح “الحزب” ومعالجته تتجاوز لبنان ‎السبت 29 كانون الثاني 2022 09:00 ص
رد لبناني” من صفحتين على المبادرة الكويتية: بعدٌ إقليمي لسلاح “الحزب” ومعالجته تتجاوز لبنان

جنوبيات

بين بعبدا وعين التينة والسراي تنقل “الرد اللبناني” على المبادرة الكويتية للخروج بصياغة نهائية للموقف اللبناني الرسمي الذي سيحمله وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب إلى الكويت حيث يشارك الأحد في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب وسيلتقي نظيره الكويتي ليطلعه على الموقف اللبناني.

في صفحتين يشرح لبنان موقفه الرسمي من بنود المبادرة الكويتية انطلاقاً من مصلحة لبنان وأفضل العلاقات مع الدول العربية والخليجية، بحسب مصادر مطلعة لـ “هنا لبنان”، بعد أن أخذت بعين الاعتبار ملاحظات رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب الذي بحسب معلومات نيابية كانت لديه بعض الاقتراحات/ التعديلات في نص الرد.

يركز الرد على الالتزام بأحكام الدستور ووثيقة الوفاق الوطني وتأكيد التزام تطبيق القرارات الدولية مع توضيح أساسي أن لبنان يلتزم التزاماً كاملاً بتطبيق القرار 1701 إلا أن الجانب الإسرائيلي هو الذي يخرق القرار بدليل استمرار احتلاله بعض الأراضي اللبنانية كمزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من بلدة الغجر وبالتالي إن هذا القرار ليس مطلوباً فقط من لبنان مع استمرار الاحتلال الإسرائيلي لهذه البلدات.

والرد اللبناني يوضح هذه النقاط ويضيء على استمرار الاعتداءات الاسرائيلية مع ما يعنيه ذلك من وجوب الإبقاء على قدرة لبنان لمواجهة هذه الاعتداءات.

وفي ما يتصل بسلاح حزب الله، هناك إشارة إلى البعد الإقليمي له وأن أي معالجة تحتاج إلى عمل يتجاوز لبنان لما له من ارتباط بالوضع في المنطقة وبإيجاد الحلول للأوضاع في المنطقة.

يتضمن الرد بحسب المصادر ترحيباً بالتعاون الكامل بين دول الخليج ولبنان خصوصاً في موضوع منع التهريب، ولبنان كشف عدداً من عمليات تهريب المخدرات بتنسيق مع دول الخليج.

وتشير المصادر إلى تأكيد لبنان في الرسالة – الرد على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها وكذلك الانتخابات الرئاسية.
ويقترح لبنان تشكيل لجنة مشتركة بين لبنان ومن يرغب من دول الخليج والدول العربية لمتابعة البحث في النقاط التي تحتاج لفترة زمنية أو لمعالجة تتجاوز قدرة لبنان إضافة إلى متابعة تنفيذ ما ورد في المبادرة الكويتية التي يرحب بها لبنان وقد أكد عليها أكثر من مرة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب.

وفي الرد تأكيد على إقامة أفضل العلاقات مع الدول العربية ودول الخليج والحرص على التضامن العربي.

المصدر : هنا لبنان - ميرنا شدياق