عام >عام
د. فوزي العوجي.. «اقتراح» الأول قبل الأخير!
د. فوزي العوجي.. «اقتراح» الأول قبل الأخير! ‎الأربعاء 16 آذار 2022 09:16 ص هيثم زعيتر
د. فوزي العوجي.. «اقتراح» الأول قبل الأخير!

جنوبيات

 

برحيل الدكتور فوزي حسني العوجي (في العقد الثامن من عمره)، تغيب شخصيةٌ فريدة، فهو على الرغم من أنه طبيب أسنان، إلا أن الميزة لديه كان اهتماماته بالشؤون اليومية والحياتية، التي تهم المُواطنين في شتى مناحي الحياة.

كُثر يتساءلون عن سبب ذلك، وكيف لطبيب أسنان ناجح، أن يكون لديه اهتمامات بأدق تفاصيل القضايا التي تهم المُواطنين، ليس فقط بالاقتراح، بل بالمُتابعة الدؤوبة لدى المعنيين، وكثيراً ما كانت تصل هذه القضايا إلى الخواتيم الإيجابية.
مردّ ذلك، يعود إلى التربية في أسرة والديه حسني العوجي القائم المقام والمُحافظ، الذي تعاطى قضايا المُواطنين والشؤون الإدارية، والحاجة بهيجة الصلح سليلة العائلة الصيداوية العريقة، اللذين ربّياه مع شقيقه الأكبر القاضي مصطفى العوجي، على التمسّك بالقيم والأخلاق الحميدة، والعلم، والتعامل مع الناس بأخوّة ومصداقية.
لذلك، لم تكن الزيارات والجولات والنشاطات والمُؤتمرات والمُحاضرات التي شارك فيها الدكتور فوزي، داخل لبنان أو خارجه، إلا لتزيد من معين المعرفة والخبرة، التي بادر إلى نشرها على صفحات جريدة «اللـواء» وعدد من الدوريات، عبر تقديم تشريح للواقع والحالة، وتشخيص ووصف العلاج والدواء، واقتراح حلولٌ، مع مُتابعة دؤوبة بهدف الوصول إلى النتائج المُرجوة.
لا يكلّ ولا يملّ، ولا يهدأ عن مُتابعة قضيةٍ، حتى لو كانت صغيرة جداً.
حسناً فعل الدكتور فوزي العوجي في حياته بأن جمع مقالاته بتشجيع من رئيس تحرير جريدة «اللـواء» الأستاذ صلاح سلام، في كتاب حمل عنوان «إقتراح»، وهو عنوان الزاوية المُحببة التي كان يُضمّنها تعليقاته التي يكتبها، وصدر عن «الدار العربية للعلوم - ناشرون» في العام 2014 ويقع في 495 صفحة.
كثيراً من الجلسات جمعتنا والدكتور فوزي، لدى قريبه أحمد بيك الصلح «رجل الخدمات» في صيدا، حيث كان يُعبّر عن آرائه بوضوحٍ وبشرحٍ علمي مقروناً بالأدلة والوثائق.
رحل الدكتور فوزي العوجي بعد كتابه الأول قبل الأخير، الذي لا شك أن مكتبته غنيّة بالتجارب، والتي ستبقى زاداً لمُعالجة الكثير من القضايا التي كانت فيها له بصمات واضحة.
أسكنه الله سبحانه وتعالى فسيح جنانه، وألهم أهله ومُحبيه الصبر والسلوان.

المصدر : اللواء