عام >عام
علي توفيق الرز .. عاد لقضاء شهر رمضان فقضى شهيداً بعدما أنقذ أطفالاً نيام
علي توفيق الرز .. عاد لقضاء شهر رمضان فقضى شهيداً بعدما أنقذ أطفالاً نيام ‎السبت 21 أيار 2022 15:01 م هيثم زعيتر
علي توفيق الرز .. عاد لقضاء شهر رمضان فقضى شهيداً بعدما أنقذ أطفالاً نيام

جنوبيات

علي توفيق الرز، الشاب الثلاثيني الذي أبصر النور في بلدة بنعفول - قضاء صيدا بتاريخ 21 آذار/مارس 1992، مع بداية فصل الربيع، وعيد الأم، تابع تحصيله العلمي، لكن بفعل الظروف الصعبة التي يمر بها وطنه قصد بلاد الاغتراب، وكانت وجهته العمل في دولة قطر.
خلال شهر رمضان المُبارك، عاد إلى لبنان لإمضاء عطلة الشهر الفضيل مع العائلة، لكنه كان على موعد مع القدر، الذي اختاره في الشهر المُبارك، فقضى في انفجار بنعفول يوم الثلاثاء في 12 نيسان/إبريل 2022، ليرتقي شهيداً.
شهيد الواجب علي، سارع إلى القيام بهمة ومُبادرة لإطفاء حريقٍ اندلع في مبنى بلدية بنعفول، الذي يقع في طابقها السفلي مبنى "جمعية كشافة الرسالة الإسلامية"، حيث وصل إلى المكان، فشاهد الحريق الهائل والخطر الداهم، لكن هاله رؤية أطفال نيام، فعمد إلى إنقاذهم، لكن القدر عاجله قبل الصعود إلى سيارته مُغادراً.
على نهج والده الحاج توفيق الرز، المُشهود له بأخلاقه، وعمل الخير، ونظافة الكف، ومُساعدة الملهوف والمحتاج، ما جعل منه يحظى بإجماع أهل البلدة، الذين اختاروه رئيساً للبلدية، سارع علي للقيام بمُهمة شبه مُستحيلة، بتلبية الواجب. 
 علي الذي يحتل الترتيب الرابع بين 5 الأشقاء: محمد، ديب، إبراهيم ورضا، حضر إلى لبنان مع شقيقه من قطر لقضاء شهر رمضان، قبل العودة لمُشاركتهما في تحضيرات افتتاح "مونديال كأس العالم" في قطر، حيث ينشطان في احدى الشركات الكبرى التي تتولى الإعلان والـ"سوشيال ميديا".
وصل قبل 6 أيام من موعد الانفجار، واحتفل مع زوجته فاطمة درويش، الحامل، وطفلهما حسن (3 سنوات)، بعيد ميلاده، الذي صادف قبل أيام، وكانت فرحته عارمة بهذا اللقاء، الذي جاء وداعياً.
كان علي في زيارة عمه عندما أبُلغ بعيد مُنتصف الليل، بوجود حريق في مبنى البلدية، فسارع معه إلى المبنى لتفقد ما يجري، وعمل على إخراج طفلي الناطور من مبنى البلدية، قبل أن يعود باتجاه سيارته ليستقلها مُغادراً، لكن وقع الانفجار وأصيب بجراح نقل على إثرها مع آخرين إلى "مركز الراعي الطبي" في صيدا، لكنه ما لبث أن فارق الحياة.
الوالد الحاج توفيق، رئيس البلدية، كان يجلس وزوجته الحاجة سناء شاهين، التي أبلغته بأن انفجاراً وقع في صدرها، وقلبها مخفوق، فسارع للتوجه إلى مكان الانفجار، حيث أُبلغ أنه وقع في مبنى البلدية.
قبل أن يصل، أُعلم أن نجله علي أصيب، ونُقل مع شبان آخرين إلى "مركز الراعي الطبي"، فانطلق مع أحد الأشخاص باتجاه المُستشفى، وقبل توجهه إلى غرفة الطوارئ، أبلغ أن نجله قد استشهد.
البلدة التي شهدت لابنها علي بأخلاقه وتضحياته، ودعته في مشهد مهيب، وسط حالة من الحزن والأسى التي تركها في قلوب مُحبيه.
يوم السبت في 21 أيار/مايو 2022، أحيت بلدة بنعفول، ذكرى استشهاد فقيدها الشاب علي، بحضور أهل البلدة والمُحبين، الذين استذكروا مآثره التي لا تُنسى.
رحم الله الراحل علي الرز، وأسكنه فسيح جناته، وألهم والديه وعائلته وزوجته وولده ومُحبيه الصبر والسلوان.

 

المصدر : جنوبيات