عام >عام
ميقاتي سيتكلف بحوالي 56 صوتاً.. حكومة لتمرير الوقت وانتظار التسويات الكبرى
ميقاتي سيتكلف بحوالي 56 صوتاً.. حكومة لتمرير الوقت وانتظار التسويات الكبرى ‎الخميس 23 حزيران 2022 12:20 م زياد العسل
ميقاتي سيتكلف بحوالي 56 صوتاً.. حكومة لتمرير الوقت وانتظار التسويات الكبرى

جنوبيات

تنتهي بعد ظهر اليوم الاستشارات النيابية التي ستفضي إلى إعادة تكليف رئيس الحكومة الحالي نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة الحالية،وسط تسمية من قوى كبرى لرئاسة الحكومة، مع انتظار لموقف التيار الوطني الحر الذي يرجح أن يكون ضمن إطار الا تسمية،وموقف اللقاء الديمقراطي الذي سمى نواف سلام.

يغرد نائب لبناني بقاعي جديد في حديث لـ"جنوبيات" أن أمام الحكومة الحالية مسؤوليتان،الأولى التفاوض مع صندوق النقد الدولي ،وملف الترسيم الذي سيتابع من قبلها،إضافة للملف الاقتصادي والاجتماعي وملف النازحين،وهذا ما لم يتوافق به ميقاتي مع قوى كبرى في البلاد،الأمر الذي سيجعل من حضوره في الحكومة المقبلة هزيلا،في ظل غياب ميثاقية عددية ومعنوية لشرائح وطنية كبرى ،واليوم حضور ميقاتي ليس سوى تمرير للوقت وفق المصدر حتى اتضاح الصورة الوطنية الكبرى بعد التسوية المقبلة التي قد تعيد ترتيب المشهد،وإعادة الحريري إلى السرايا الكبير. 

يختم المصدر مؤكدا أن هذه الحكومة لم ولن تتمكن من فعل شيء ،لان قرارها موزع ببن عواصم القرار في العالم ،وحضورها ليس سوى "ديكور " وطني لا أكثر ولا أقل.ولكن السؤال الذي يطرح نفسه على بساط البحث :

هل يدفع الواقع الاقتصادي والاجتماعي الشارع للانفجار الكبير وثورة جياع حقة ونسف كل التفاصيل المخطط لها ؟

المصدر : جنوبيات