عام >عام
دراسة جديدة تكشف فوائد الفيتامينات لدى كبار السن
دراسة جديدة تكشف فوائد الفيتامينات لدى كبار السن ‎الأحد 18 أيلول 2022 16:21 م
دراسة جديدة تكشف فوائد الفيتامينات لدى كبار السن

جنوبيات

كشفت دراسة أميركية حديثة عن أن تناول مكمّل غذائيّ متعدّد الفيتامينات والمعادن يومياً قد يفيد وظائف الدماغ لدى كبار السنّ، ويساهم في محاربة الشيخوخة.

شملت الدراسة الجديدة 2،262 مشاركًا، تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، انضموا إلى الدراسة بين آب العام 2016 وآب العام 2017، وخضعوا للمراقبة لمدّة 3 أعوام، بعد أن أكمل المشاركون اختبارات عبر الهاتف سنويًّا لتقييم وظائفهم المعرفيّة.

وقام الباحثون بتحليل الوظائف المعرفيّة للمشاركين، بناءً على درجات الاختبار، وأجروا مقارنًة بين المجموعة التي تناولت مستخلص الكاكاو يوميًا ومجموعة الدواء الوهميّ، وقارنوا كذلك بين أولئك الذين تناولوا مكمّلات متعدّدة الفيتامينات اليوميّة ومجموعة الدواء الوهميّ.

في نهاية فترة الاختبار، وجد الباحثون أنّ 3 أعوام من تناول مكمّلات متعدّدة الفيتامينات يوميّاً أدّى - على ما يبدو - إلى إبطاء #التدهور المعرفيّ بمقدار 1.8 عام، أو بنسبة 60%، مقارنةً بالدواء الوهميّ.
ووجدت الدراسة أن مكمّلات متعدّدة الفيتامينات كانت أكثر فائدة لكبار السنّ، الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب والأوعية الدمويّة، وفق ما نشر موقع "سي أن أن".

وبفضل الارتباط بين صحة القلب والأوعية الدموية وصحّة الدماغ، فإن اتخاذ خطوات للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية أو غيرها من الأمراض المزمنة، مثل الحفاظ على نظام غذائيّ صحيّ وممارسة الرياضة، يمكن أن تفيد الدماغ أيضًا، وفقًا لكيث فوسيل، أستاذ علم الأعصاب ومدير مركز "ماري إس إيستون" لأبحاث ورعاية مرض الألزهايمر في جامعة كاليفورنيا - لوس أنجلوس.

وقالت لورا بيكر، مؤلفة الدراسة وأستاذة طب الشيخوخة في جامعة "ويك فورست" في ولاية كارولينا الشمالية، إنّ النتائج لم تفاجئ الباحثين فحسب، بل أصابتهم بالصّدمة، بعد أن قام باحثون من كلية الطب بجامعة "ويك فورست"، بالتعاون مع مستشفى بريغهام في مدينة بوسطن بتحليل الوظائف المعرفيّة لدى كبار السنّ، الذين كُلّفوا بتناول مكمّلِ مستخلص الكاكاو، الذي يحتوي على مركّبات الفلافونويد، أو مكمّلٍ متعدّد الفيتامينات، أو دواءٍ وهميٍّ، يوميًا لمدّة ثلاثة أعوام، فوجدوا أن النتائج "كشفت عن وسيلة جديدة للبحث في تدخّل بسيط، يُمكن الوصول إليه، وآمن، وغير مُكلف، وقد يكون قادرًا على توفير طبقة من الحماية ضد التدهور المعرفي".

بالرغم من ذلك، فإن بيكر وفريقها ليسوا مستعدّين للتوصية بأن يضيف كبار السنّ على الفور مكمّلاً متعدّد الفيتامينات إلى روتينهم، بناءً على هذه النتائج وحدها.

وتعدّ النتائج، التي نشرت الأربعاء في دورية "جمعية الألزهايمر"، غير نهائية، ولا يمكن تعميمها على الجمهور، إذ إنّ هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيدها.
 
ولا تزال العوامل المحدّدة التي تقود هذا الارتباط بين الوظيفة المعرفية ومكمّلات متعددة الفيتامينات غير واضحة، وتتطلّب المزيد من البحث.
لكنّ بيكر وفريقها يعتقدون أنّ النتائج قد تكون مرتبطة بالطريقة التي يمكن أن تفيد هذه الفيتامينات الأشخاص الذين قد يفتقرون إلى المغذّيات الدقيقة مثل فيتامين "سي"، أو فيتامين "إي"، أو المغنيسيوم، أو الزنك.

من جانبه، حذّر فوسيل، الذي لم يشارك في الدراسة، من أنّ دراسات أخرى أظهرت نتائج مختلطة في الارتباط بين بعض الفيتامينات والمكمّلات وخطر الإصابة بالخرف.

وأضاف أن كبار السن يجب أن يتحدّثوا إلى طبيب الرعاية الأوليّة قبل البدء باتّباع نظام تناول أيّ فيتامين أو مكمّل.

وأوضح فوسيل أن "المكمّلات عادة ما تكون آمنة، ولكن يجب مراقبتها بعناية، خاصّة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من فقدان الذاكرة، لأن الجرعات الزائدة من الفيتامينات قد تكون خطرة للغاية".

المصدر : مواقع