عام >عام
حركة "أمل" تكرم اﻻساتذة المتقاعدين في المصيلح برعاية النائب ياسين جابر
النائب جابر : شبح الفراغ يهدد اﻻستقرار في البلد وﻻ بديل عن ثﻻثية الجيش والشعب والمقاومة .
حركة "أمل" تكرم اﻻساتذة المتقاعدين في المصيلح برعاية النائب ياسين جابر ‎الأحد 30 نيسان 2017 10:02 ص
حركة "أمل" تكرم اﻻساتذة المتقاعدين في المصيلح برعاية النائب ياسين جابر

جنوبيات

رعى عضو كتلة  التنمية والتحرير النائب ياسين جابر المهرجان التكريمي الذي أقامه المكتب التربوي لحركة أمل في اقليم الجنوب  للاساتذة الذين انهوا واجبهم التعليمي واحيلوا الى التقاعد عن العام الدراسي 2016 _2017 وذلك في مجمع نبيه بري الثقافي في الرادار، حضره اضافة للنائب ياسين جابر، المسؤول التربوي المركزي في حركة امل الدكتور حسن لقيس، العقيد حسين عسيران ممثلا  قائد منطقة الجنوب الاقليمية لقوى الامن الداخلي العميد سمير شحادة، قائمقام حاصبيا أحمد كريدي، رئيس رابطة التعليم الثانوي في لبنان نزيه جباوي، نائب المسؤول التنظيمي للحركة في اقليم الجنوب المهندس حسان صفا على رأس وفد من قيادة اﻻقليم، ممثلا النائبين علي بزي وهاني قبيسي  اﻻستاذ ماجد فران ومحمد قانصوة، وكيل داخلية حاصبيا ومرجعيون في الحزب التقدمي الاشتراكي شفيق علوان، المفتش العام التربوي في لبنان فاتن جمعة، رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية أكرم ابو شقرا،  رئيس المنطقة التربوية في محافظة الجنوب باسم عباس، رئيسة دائرة التربية في المنطقة نشأت حبحاب،  عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية – الفرع الاول الدكتور حسين عبيد، رئيس رابطة  التعليم الاساسي في لبنان محمود أيوب، مدير الادارة المشتركة في وزارة التربية سلام يونس، مدير التعليم الابتدائي جورج حداد، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر،  رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر،  ممثل الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الدكتور ناصيف نعمة ، ووفد من مشايخ حاصبيا ، مدراء ثانويات، ورؤساء بلديات ومخاتير وشخصيات ثقافية وتربوية  والاساتذة المكرمين وذويهم  .

 اﻻحتفال استهل  بالنشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل وترحيب من المربية رقية فقيه .
ثم القى  المسؤول التربوي  للحركة في اقليم  الجنوب الدكتور محمد توبة كلمة  شدد فيها على اﻻلتزام  بخط الامام الصدر الذي  لا يؤمن بالطائفية ولا بالعصبية ولا بالمذهبية انما  بالوحدة الوطنية التي هي أفضل وجوه الحرب مع اسرائيل .
 واكد توبة على تبني الحركة لمطالب المعلمين والهيئات التعليمية لا سيما اقرار سلسلة الرتب والرواتب التي هي حق مكتسب  للمعلمين وللموظفين . مطالبا بتثبيت أساتذة التعليم الثانوي الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية  والحاقهم بكلية التربية .
 ثم تحدث  مدير التعليم الابتدائي جورج حداد  فشكر المكتب التربوي للحركة   على تكريمهم المعلمين المتقاعدين 
 وقال حداد : أملنا كبير بحكمة دولة الرئيس بري في اقرار سلسلة الرتب والرواتب .
 كما القى  رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية أكرم ابو شقرا كلمة قال فيها : بالتربية نبني الوطن  ونؤسس لنصرة الوطن والاجيال  انتم من وضع اللبنة الاساس  للتربية  بوركت اياديكم .
 ثم القى  رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس اكد فيها   ان الجنوب باق ساحة للعز والكبرياء  والتربية الحقيقية  والحرية والمقاومة ،  ﻻفتا الى ان التربوي الحقيقي يهدم بالحبر جدران  العتمة .

 كما القت  المفتش التربوي العام فاتن جمعة كلمة  اكدت فيها ان النهوض بالمدرسة الرسمية  مهمة وطنية، وبناء الاوطان يكون بالتربية اولا معتبرة ان صناعة المستقبل تبدأ بمصانع التربية والتعليم، مؤكدة ان المدرسة الرسمية تستخدم لغة تربوية واحدة موحدة على مساحة  الوطن  تجمع  ولا تفرق وتشكل اطارا  للتفاعل التربوي فوق كل انواع الانقسامات معتبرة خطوة المكتب التربوي لحركة أمل هذه  وفي هذا الصرح بالذات  هي خطوة مباركة وفي الاتجاه الصحيح  وهي ان دلت  على شيء انما تدل على تمسك مجتمعنا بأهداب القيم الاصيلة وفي مقدمتها الوفاء .
وكانت كلمة  المحتفى بهم القاها المكرم الشيخ كمال قاسم بو سعد فوجه التحية للامام الصدر وللرئيس بري والنائب جنبلاط الذين يعملون لتطوير الوطن.  

ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر فقال  لا يمكن لنائب في كتلة التنمية والتحرير  التي يرأسها دولة الرئيس نبيه بري من دون ان يأتي على ذكر سلسلة الرتب والرواتب، وأنا أتبنى كل ما جاء في كلمة المسؤول التربوي للحركة في اقليم الجنوب الدكتور محمد توبة  من مطالب  وتأييدي لهذه المطالب التي تتبناها حركة أمل وكتلة التنمية والتحرير وتدعمها بتوجيهات من دولة الرئيس نبيه بري، وفي الجلسة القادمة المحددة في 15 ايار فان سلسلة الرتب والرواتب هي مدرجة على أعمال الجلسة  ونحن سنذهب الى هذه الجلسة ونأمل  ان يأتي الاخرون جميعا لحضورها حتى  نكمل ما كنا قد بدأنا به في الجلسات السابقة 
واضاف جابر : ان شاء الله في 15 أيار يكون هذا الموضوع موضع اجماع  لدى كل الكتل النيابية .
وقال النائب جابر"  مساء الخير  يا خير الوطن، يا من أديتم دوركم  في خدمة التربية  والتعليم، وقمتم بواجبكم الرسالي، ايها المعلمون  المكرمون على بيادر حصاد  حماة التربية وحراسها  في المكتب التربوي لحركة أمل، هنا في مجمع الرئيس نبيه بري الثقافي، انتم الشعلة وهو مصدر الاشعاع الثقافي، انتم  نبراس  العلم وقدوة  العمل للمعلم العامل بصمت الذي كاد ان يكون  رسولا،  ألف تحية وتحية  لكم  يا أشجار الجنوب الباسقة  وانتم رسل تضحية في جنوبنا  المقاوم .
واضاف النائب جابر "ايها المعلمون  ان الامام الصدر عندما جاء الى لبنان بدأ مسيرته التنموية  بانشاء  مهنية جبل عامل في صور ايمانا منه بأن التربية هي التي تصنع الانسان وتبني الوطن وهو الذي أقسم  في صور وبعلبك بقلق المعلمين  والطلاب والمثقفين وبجمال لبنان وأرزه وبسيدة حاريصا  وبثروة لبنان الحقيقية  التعايش الاسلامي – المسيحي،  وكما الامام الصدر فان أولى  الخطوات التنموية لدولة الرئيس نبيه بري  كانت  تعميم المدارس على مستوى الجنوب والوطن رسمية وخاصة وكانت البداية  مع ثانوية الشهيد بلال فحص في تول ثم توالى  بناء المؤسسات التربوية لأمل واحيانا في أصعب الظروف وخلال ايام الحرب الاهلية الصعبة   ولذلك  حملت هذه المدارس  اسماء شهداء وقادة تأكيدا على تلازم التربية والمقاومة وهو ما امن به  دولة الرئيس بري  فكان صادقا  في عمله وها هي المؤسسات التربوية للحركة تخرج الاطباء والمهندسين ورجال الفكر والادب  وترفد الوطن بالطاقات  الشابة الحيوية  ليبقى وطنا نهائيا لجميع ابنائه مسلمين ومسيحيين كما  شدد الامام الصدر في ميثاق حركة أمل وهو البند الاول  الذي أدرج في  اتفاق الطائف  وهنا  السر الذي يكمن في  مسيرة الامام الوطنية 
واضاف النائب جابر: ايها الاساتذة المكرمون لقد أعليتم مقام التربية ومزجتم بينها وبين المقاومة، كنتم كالشهيد المعلم في مهنية جبل عامل محمد سعد ومعلم التربية الدينية في الجنوب الشهيد خليل جرادي، لقد علمتم الاجيال في الجنوب فن الجمع ما بين العلم والمقاومة، كنتم النسور التي صمدت في مدارسها الرسمية اثناء الاحتلال الاسرائيلي في حاصبيا وشبعا  وبنت جبيل  ومرجعيون والنبطية  وصولا الى عاصمة الجنوب صيدا وحارتها وشكلتم بثباتكم في ارضكم وفي تأدية الواجب الرسالي عنوانا لصمود كل معلم لبناني، لثمتم الارض عشقا وعبادة  وأنشدتم النشيد الوطني  مع انبلاج فجر التحرير في ايار عام  2000  عندما عاد الجنوب  الى حضن الوطن .
وتابع النائب جابر: ايها  الاساتذة  المكرمون كل الجنوب يعرفكم وكل مدارسه تشهد لعظيم عطائكم  في التضحية والسهر والتعب لاجل اعداد الاجيال اعدادا صالحا، أوليس بالتربية وحدها نبني الاوطان ونصقل الانسان، لقد تمردتم على القهر والحرمان وكنتم قلب الجنوب النابض وأسودا في عرين المقاومة، لا بل جسدتم بحق مع الاهل والشعب المضحي مجتمع المقاومة  الحقيقي  الذي نادى به الامام  الصدر  وتابعه بأمانة واخلاص حامل الامانة دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري  الذي قال " زرعنا  أجسادنا في الارض وأتى القطاف بالتحرير" وتلازم مع الانماء  كي لا يبقى في لبنان طائفة محرومة او منطقة محرومة  واحدة .
واضاف النائب جابر: ان وطننا  يتعرض  لتحديات  كبيرة فنحن على بعد  شهر ونيف من نهاية مدة ولاية المجلس النيابي في  20 حزيران  المقبل ولم نتوصل حتى الان الى اقرار قانون انتخابي يلبي طموحات اللبنانيين ويلغي الطائفية والعصبية، قانون  يراعي صحة وعدالة التمثيل، ونحن ما زلنا نمد اليد ونتحاور مع الجميع ونطالب بحل توافقي  يجمع ولا يفرق وما زلنا نرى ان القانون الذي يعتمد النسبية هو  الخيار  الافضل على اساس ان يكون  لبنان دائرة انتخابية واحدة كما كان ينادي الامام الصدر والرئيس بري واذا تعذر ذلك فنحن مع  الدوائر الموسعة ولا شك بأن النسبية  تساهم في ازالة التشنجات والعصبيات المذهبية وتعتمد المواطنة معيارا اساسا في صلب اهتمامنا الوطني، وبانتظار اصدار القانون فان شبح الفراغ في المجلس النيابي يطل اليوم ويمثل تهديدا لاستقرار البلد، ولبنان لم يشهد في تاريخه فراغا من هذا النوع حتى خلال أصعب الظروف، فعسى ان  تتقي القيادات اللبنانية الله وترد عن لبنان خطر القذف الى المجهول والى الفراغ خاصة  ان لبنان  في هذه الفترة يتحمل اعباء تفوق قدراته  والنزوح السوري  بلغ ارقاما تفوق التصور نسبة الى عدد سكان لبنان ، صار عندنا في  الكيلومتر المربع الواحد 200 نازح ، علما ان الدعم  الدولي للبنان في هذا المجال ليس على المستوى الذي يمكن لبنان من تحمل اعباء هذا النزوح .
وقال النائب جابر "الاسبوع الماضي كنا نحضر اجتماعات  البنك الدولي في واشنطن  وفعلا يلمس الانسان  ان الوضع الذي نعيشه ليس هناك شعور حقيقي في المجتمع الدولي، هناك كلام كثير وذهب وفد  برئاسة  الحكومة الى بروكسل وطالب بعشرة مليارات دولار وغيره ولكن ما يعرض علينا اليوم هو قروض بفوائد مخفضة ولكن في النهاية هي قروض، كما اننا نشهد ترد غير مسبوق في الوضعين المالي والاقتصادي في البلاد  وكل اجهزة الانذار تحذر من التمادي في الاهمال في هذا الواقع وعدم التصدي له بالاقبال على اصلاحات حقيقية أصبحت اكثر من ضرورية وملحة، من غير المعقول ان نبقى نخسر في الكهرباء  ملياري  دولار في السنة وهذه أكبر عجز يتراكم منذ سنوات ويهدد  ميزانية القطاع العام ، فلنتقي الله بلبنان وبشعبه .

واضاف النائب جابر لا بد الا ان ننوه بالدور الريادي والقيادي لجيشنا اللبناني وقوانا الامنية الذين ينفذون خطة الامن الوقائي والاستباقي في التصدي للارهاب بكل اشكاله التكفيري والصهيوني وهذه الخطة سجلت نجاحا باهرا وحققت صيداً ثمنيا في الفترة الاخيرة خاصة عندما تمكن الجيش اللبناني من القاء القبض على رؤوس دمغت حياتها بالاجرام والقتل ضد جيشنا وقوانا الامنية واهلنا في عرسال   وان لبنان في عين العاصفة  في مواجهته لخطرالارهاب الذي يسعى للنفاذ الى وطننا عبر الحدود الشرقية  لاحداث فتنة على ارضنا، هذا الارهاب الذي يحتاج لمواجهته الى جهود  جبارة  ودعم كبير من  القوى الدولية  للقضاء عليه  واجتثاثه من منابعه، وعلى المجتمع الدولي وخاصة الاوروبي  ان يدرك ان  لبنان هو خط الدفاع الاول عنه في مواجهة هذا الارهاب الذي يدق  ابواب عواصم العالم ومدنه، ودعم لبنان وجيشه وقواه الامنية لمواجهة هذا الارهاب انما هو خدمة  لأمنهم وليس فقط خدمة لأمن لبنان   
وختم  النائب جابر كلمته بالقول: اما بالنسبة للتهديدات الاسرائيلية فعلينا ان ندرك انه كما واجهنا العدوان الاسرائيلي السابق بوحدتنا الوطنية وبعناصر قوتنا الجيش والشعب والمقاومة نحن  معنيون اليوم  استعادة هذا المشهد الرائع  لرد الكيد الاسرائيلي الى نحره .

 ووزع النائب جابر واللقيس وتوبة وجمعة وعباس وابو شقرا ويونس، وحداد، حبحاب، جباوي وأيوب  ودينا عثمان الدروع للاساتذة المكرمين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :